المحتوى الرئيسى

وصول صحفيين المانيين الى بلدهما بعد الافراج عنهما في ايران

02/20 22:41

برلين (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الالمانية ان صحفيين المانيين عادا الى بلدهما يوم الاحد بعد الافراج عنهما في ايران. وأفرجت طهران عن الصحفيين بعد حبسهما اربعة أشهر لاجرائهما مقابلة مع ابن سيدة صدر بحقها حكم بالرجم حتى الموت بتهمة الزنا.وكان وزير الخارجية الالماني جيدو فسترفيله توجه الى طهران جوا يوم السبت - في اول زيارة لوزير خارجية الماني لايران منذ عام 2003 - للعودة بالصحفيين الاثنين ولقاء الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد ووزير الخارجية علي اكبر صالحي.واعتقل الصحفيان ماركوس هيلفيج وجينس كوتش اللذان يعملان لصحيفة بيلد ام زونتاج الاسبوعية عقب اجرائهما مقابلة مع سجاد غدير زادة ابن سكينة محمدي اشتياني التي اثار الحكم عليها بالاعدام بتهمة الزنا موجة غضب عالمية أدت الى تعليق الحكم هذا الشهر.ووصل الصحفيان الى برلين على طائرة مع فسترفيله في وقت مبكر يوم الاحد.وقال مسؤول بوزارة الخارجية الالمانية "الضغط العصبي الكبير الذي مرا به انعكس على حالتهما البدنية ... الاضطراب العصبي هو أحد الامور التي يمكن الاشارة اليها."وذكر مصدر بوزارة الخارجية الايرانية ان ايران طلبت اعتذارا من سبرنجر فيرلاج ناشر صحيفة بيلد ام زونتاج ودفع غرامة قبل الافراج عن الصحفيين.وذكرت وكالة أنباء الطلبة الايرانية أن محكمة ثورية حكمت يوم السبت بسجن الرجلين 20 شهرا ثم خففت العقوبة الى غرامة قدرها 50 الف دولار.وتقول ايران ان الصحفيين لم يحصلا على التصاريح اللازمة لممارسة العمل الصحفي في البلاد. برلين (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الالمانية ان صحفيين المانيين عادا الى بلدهما يوم الاحد بعد الافراج عنهما في ايران. وأفرجت طهران عن الصحفيين بعد حبسهما اربعة أشهر لاجرائهما مقابلة مع ابن سيدة صدر بحقها حكم بالرجم حتى الموت بتهمة الزنا.وكان وزير الخارجية الالماني جيدو فسترفيله توجه الى طهران جوا يوم السبت - في اول زيارة لوزير خارجية الماني لايران منذ عام 2003 - للعودة بالصحفيين الاثنين ولقاء الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد ووزير الخارجية علي اكبر صالحي.واعتقل الصحفيان ماركوس هيلفيج وجينس كوتش اللذان يعملان لصحيفة بيلد ام زونتاج الاسبوعية عقب اجرائهما مقابلة مع سجاد غدير زادة ابن سكينة محمدي اشتياني التي اثار الحكم عليها بالاعدام بتهمة الزنا موجة غضب عالمية أدت الى تعليق الحكم هذا الشهر.ووصل الصحفيان الى برلين على طائرة مع فسترفيله في وقت مبكر يوم الاحد.وقال مسؤول بوزارة الخارجية الالمانية "الضغط العصبي الكبير الذي مرا به انعكس على حالتهما البدنية ... الاضطراب العصبي هو أحد الامور التي يمكن الاشارة اليها."وذكر مصدر بوزارة الخارجية الايرانية ان ايران طلبت اعتذارا من سبرنجر فيرلاج ناشر صحيفة بيلد ام زونتاج ودفع غرامة قبل الافراج عن الصحفيين.وذكرت وكالة أنباء الطلبة الايرانية أن محكمة ثورية حكمت يوم السبت بسجن الرجلين 20 شهرا ثم خففت العقوبة الى غرامة قدرها 50 الف دولار.وتقول ايران ان الصحفيين لم يحصلا على التصاريح اللازمة لممارسة العمل الصحفي في البلاد.برلين (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الالمانية ان صحفيين المانيين عادا الى بلدهما يوم الاحد بعد الافراج عنهما في ايران. وأفرجت طهران عن الصحفيين بعد حبسهما اربعة أشهر لاجرائهما مقابلة مع ابن سيدة صدر بحقها حكم بالرجم حتى الموت بتهمة الزنا.وكان وزير الخارجية الالماني جيدو فسترفيله توجه الى طهران جوا يوم السبت - في اول زيارة لوزير خارجية الماني لايران منذ عام 2003 - للعودة بالصحفيين الاثنين ولقاء الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد ووزير الخارجية علي اكبر صالحي.واعتقل الصحفيان ماركوس هيلفيج وجينس كوتش اللذان يعملان لصحيفة بيلد ام زونتاج الاسبوعية عقب اجرائهما مقابلة مع سجاد غدير زادة ابن سكينة محمدي اشتياني التي اثار الحكم عليها بالاعدام بتهمة الزنا موجة غضب عالمية أدت الى تعليق الحكم هذا الشهر.ووصل الصحفيان الى برلين على طائرة مع فسترفيله في وقت مبكر يوم الاحد.وقال مسؤول بوزارة الخارجية الالمانية "الضغط العصبي الكبير الذي مرا به انعكس على حالتهما البدنية ... الاضطراب العصبي هو أحد الامور التي يمكن الاشارة اليها."وذكر مصدر بوزارة الخارجية الايرانية ان ايران طلبت اعتذارا من سبرنجر فيرلاج ناشر صحيفة بيلد ام زونتاج ودفع غرامة قبل الافراج عن الصحفيين.وذكرت وكالة أنباء الطلبة الايرانية أن محكمة ثورية حكمت يوم السبت بسجن الرجلين 20 شهرا ثم خففت العقوبة الى غرامة قدرها 50 الف دولار.وتقول ايران ان الصحفيين لم يحصلا على التصاريح اللازمة لممارسة العمل الصحفي في البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل