المحتوى الرئيسى

ماذا تريد الواشنطن بوست من الرئيس؟ بقلم ابو حمزه الخليلي

02/20 20:39

ان مايثير السخرية مانشرته صحيفة الواشنط بوسط الامريكية من اتهامات للسيد الرئيس ابو مازن من انه قام باحراج امريكا على خلفية تقديمه لمشروع في مجلس الامن يدين الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية, وتتهم هذه الصحيفة الرئيس بانه انحاز لراي ومزاج شعبه, وماذا تنتظر هذه الصحيفة من الرئيس الفلسطيني ؟ هل تنتظر منه الانصياع للضغوط والاملائات التي تكرس الاحتلال وتقضي على اي فرصه لقيام دولة فلسطينية قدم الشعب الفلسطيني للوصول اليها الاف الشهداء والجرحى والمعتقلين؟ اليس الرئيس الفلسطيني كان بالامس وفيما يتعلق بتقرير جولدستن الذي ركبه العديد من الحاقدين على على سيادته كان قد تعرض لابشع الاوصاف وصلت الى حد الخيانة, وبعدها اثبت للقاصي والداني انه الامين على مصالح شعبه وحقوقه المشروه ووصل الى اعتماد هذا التقرير في مجلس حقوق الانسان الذي لا يدحدث عنه احد الان. اليس الرئيس الفلسطيني اتهم في حينها من الادارة الامريكية وصحفها الناطقة باسمها بانه ضعيف ولا يتطلع الى طموحات وامال شعبه ولا يوجد له شعبية بين ابناء شعبه. ان الرئيس الفلسطيني اليد محمود عباس اثبت للادارة الامريكية ولخصومه السياسيين انه لا يساوم على اي من الحقوق التي اكتسبها هذا الشعب عبر تاريخه النضالي, وليس هذه المره الوحيده الذي قام الرئيس بملء فمه للادارة الامريكية لا فقد قال لا عندما مورست عليه ضغوط من اجل عدم الذهاب الى القمة العربية في دمشق , وقال لا عندما مورست عليه ضغوط من اجل عدم الذهاب الى المصالحة في المملكة العربية السعودية وقال لا عندما وافق على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية مع حركة حماس, وقال لا عندما طلب منه تاجيل الانتخابات عام 2006 رغم معرفته بالوضع الداخلي لحركة فتح وما شابها من اخطاء كان من المؤكد انها ستوصلها الى خسارة العديد من اصوات الناخبين. اقول لصحيفة الواشنطن بوست ومن لف لفيفها سوف تسمعون الكثير من اللاءات من الرئيس الفلسطيني التي تثبت الحق الفسطيني وسيكون هو عنوان احراجكم في منطقة الشرق الاوسط والعالم بعد ان تم كشف عورتكم وتشجيعكم للديمقراطية في كل انحاء العالم ووقوفها عن البوابه الفلسطينية للوصول الى تابيد الاحتلال الاسرائيلي. كان على صحيفة الواشنط بوست ان تستحي عندما قامت ممثلتها في مجلس الامن برفع يدها بالفيتو امام اجماع العالم, وكان عليه ان تستحي عندما كانت تظهر رئيستها السيدة كلنتون في الاوقات العصيبة التي يعيشها الشعب المصري وتطالب بشكل واضح انتقال سلمي للسلطة, وكان من الاجدر بها ان تنصح ادارتها الامريكية بان تطلب من حليفتها اسرائيل بانهاء سلمي للاحتلال في فلسطين بعد ان اثبتت القيادة الفلسطينية انها استفذت كل وسائلها السلمية من اجل انهاء الاحتلال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل