المحتوى الرئيسى

«الأعلي للقوات المسلحة»: لا نية لتغيير أي من رؤساء تحرير الصحف القومية

02/20 20:37

نفى المجلس الأعلى للقوات المسلحة خلال لقاء مع 40 مفكرًا وأديبًا وكاتبًا من مختلف التيارات والاتجاهات الفكرية، أي نية لتغيير رؤساء تحرير الصحف القومية في الوقت الراهن، معتبرًا أن الأوضاع الآن لا تسمح بإجراء هذه التغييرات الآن. وأبرز من حضروا الاجتماع الذي استمر 3 ساعات الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي، وعميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة الدكتور سامي عبد العزيز، والمفكر الليبرالي مأمون فندي، وأستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة الدكتور حسن نافعة، والخبيران بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام الدكتور عمرو الشوبكي وضياء رشوان، والروائيون جمال الغيطاني ويوسف القعيد وعلاء الأسواني، والسيناريست بلال فضل، والصحفيون الزملاء لويس جريس وإبراهيم نافع وعبده مباشر وإبراهيم عيسى. وكان ضمن المدعوين الكاتب محمد سلماوي والباحث السياسي حسن ابوطالب إلا أنهما تغيّبا. ويطالب الصحفيون والعاملون في المؤسسات القومية بتغيير قيادات هذه المؤسسات، في ظل ما اعتبروه «تغطية غير مهنية» لأحداث ثورة الغضب، بالإضافة إلى البلاغات العديدة المقدمة حول «فساد» هذه القيادات، كما ورد في البلاغات. وكان جهاز الكسب غير المشروع بدأ الأسبوع الماضي التحقيق في ثروات أربعة من رؤساء تحرير المؤسسات القومية، هم أسامة سرايا رئيس تحرير الأهرام وعبد الله كمال رئيس تحرير روزاليوسف ومحمد علي إبراهيم رئيس تحرير الجمهورية وممتاز القط رئيس تحرير أخبار اليوم. وخلال اللقاء أكد المجلس على الأهمية التي يوليها للمفكرين والأدباء، وأهمية المصداقية في نقل الأحداث في الوقت الحالي دون تشهير أو إساءة لأي شخص، مشيرا إلى «مجتمع واحد ونعمل جميعا من أجل وطن واحد»، مؤكدًا إيمانه وضمانه حرية الرأي والتعبير. وشدد المجلس على أنه لا يطمع في سلطة، بل يعمل جاهدا لإنهاء فترة توليه مقاليد الحكم في البلاد والتي حددها بستة أشهر، داعيا إلي ضرورة تهيئة المناخ من أجل تحقيق الانتقال السلمي للسلطة المدنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل