المحتوى الرئيسى

 بالفيديو- خالد النبوي: مصر الآن آمنة وحرة تعالوا لنحتفل معا

02/20 20:34

ألقى الممثل خالد النبوي تحية لأسر شهداء 25 يناير من خلال كلمته في الاحتفال السنوي بمنظمة السينما للسلام Cinema for Peace ، ودعا من خلاله العالم لزيارة مصر. قال النبوي في كلمته في المهرجان: "سيداتي وسادتي، أسمحوا لي أن أشكر من كان وراء وقوفي اليوم وسطكم، شكرا لصديقي الممثل شون بين، شكرا لكونك كما أنت، شكرا لكونك كنز للإنسانية، وشكرا لك ياكا رئيسة المنظمة". وتابع: اسمحوا لي قبل أن أتحدث بصفتي شاهد على ثورتنا المصرية العظيمة بعد 30 عاما من المعاناة البشعة، فاسمحوا لي أن أشارككم دقيقتين لتذكر هؤلاء الشهداء الذين ضحوا بحايتهم من أجل حرية مصر، فهو فيديو لمدة دقيقتين على أغنية بصورهم وردود فعل والدتهم"، وتم عرض الفيديو على أغنية "يا بلادي يا بلادي" لرامي جمال وعزيز الشافعي، وترجم النبوي المعنى المجمل للأغنية. وأضاف بعد الفيديو: فكانت ثورتنا رائعة، ففي الأحد حمينا إخواننا المسيحيين وهو يؤدون صلواتهم، فباسم كل ممثلي مصر وصانعي السينما هناك، أنا سعيد بأني سأشارككم لحظة نقدرها كلنا بشكل كبير في ثورتنا المصرية، فأنا معكم الآن ليس بصفتي ممثل، ولكن أنا هنا لأني كنت شاهد عيان على الثورة التي هي من أفضل ما رأيت أو سمعت، فهي بدأت من الشباب المصري. وتابع النبوي: لأول مرة منذ آلاف السنوات يثور الشعب بطريقة سلمية ومتحضرة لاسترجاع كرامة الوطن، فهؤلاء المتظاهرون ضحوا بدمائهم من أجل حرية الوطن وإسقاط النظام ومعاقبة المجرمين الذين حاولوا قتلهم لإرجاعهم منازلهم، ولكنهم فشلوا، وذلك بسبب قوة المصريين وشجاعتهم التي لا تهزم، وبالمناسبة، عدد القتلى تخطى الـ300، وأصيب أكثر من 5000 شخصا، منهم من فقد عينه أو ذراعه أو رجله. واستكمل الممثل كلامه قائلا: "هؤلاء المتظاهرون الذين ألهموا العالم كله، أعطونا درسا في الدفاع عن حقوق الإنسان التي تغير الوطن من خلال الوحدة. وأعرب النبوي عن علمه بتساؤلات العالم عن الخطوة القادمة في مصر، حيث قال: "أعلم أن العالم يتساءل وماذا بعد؟، فدعوني أقول لهم أن التكهنات ليست موجودة، فالأسابيع والأشهر القادمة ستحمل لمصر الكثير وستحدد شكل مستقبلها، وأريدكم أن تعلموا أن كل من قابلتهم أثناء الثورة هم رجال قادرين على تحديد أهدافهم وتحقيقها. وتابع في نفس السياق: فعلى الرغم من عدم وجود رجال شرطة في الشوارع في الثلاثة أسابيع الماضية، نزل الرجال للقيام بلجان شعبية ودروع بشرية لحماية المتحف المصري وبيوتهم وأسرهم، وعلى الرغم من تواجد أكثر من 20 ألف شخص في أماكن واحدة، إلا أنه لم تحدث حالة سرقة أو عنف واحدة، لذلك فأنا لست قلقا، وأحلم ببلد جديدة وحرة بقوانين جديدة وبها تعليم أفضل، نحن نحلم، ونأمل أن العالم يحلم معنا، فأنا واثق أن الحكمة المصرية ستتمكن من القيادة. ووجه كلامه لشون بين قائلا: "أعلم أن صناع الفيلم في العالم لديهم تصور وتوثيق للثورة المصرية ونتائجها خلال السنوات المقبلة، لذلك آمل أن نتشاركها معا، ولكن أريد التأكيد على تاريخيين مهمين هما 25 يناير و11 فبراير. وفي نهاية خطابه، لم يتمالك النبوي السيطرة على دموعه، وقال: "أخيرا، باسم الشعب المصري، أرجوكم تعالوا لمصر، فهي آمنة وحرة، تعالوا لنحتفل معا بالعهد الجديد، فلا تتأخروا". يذكر أن النبوي شارك في الثورة منذ بدايتها في 25 يناير 2011، أما هذه الاحتفالية التي ترعاها منظمة السينما من أجل السلام في الخميس 17 فبراير، بمدينة برلين.شاهد خطاب النبوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل