المحتوى الرئيسى

رسالة الى سيدى الرئيس فى رام الله وغزة بقلم:هانى سفيان العقاد

02/20 20:14

رسالة الى سيدى الرئيس فخامة الرئيس ابو مازن فخامة رئيس الوزراء ابو العبد هنية سلام الله عليكم جميعا تحية وطننا الحبيب وعاصمته القدس الشريف اعذرونى لاننى اريد ان ابوح ما يجول فى خواطرى فلقد اعيانى الصمت والسكوت والتأمل ،فأريد ان ابوح ما بخلجات صدرى من هم و وجع والم فانتما ابوين لى ولكل شباب فلسطين المغلوب على امرهم ،لست وحدى انا من يعانى او يتألم او يبكى فى ليلة ظلماء فى ركن غرفة اوشكت على الانهيار من شلال الدموع الذى يتدفق فيها فى منتصف الليالى ،ما اريده هو ان انقل لكم الصورة واضحة جلية بدون اى غبار او لبس فيها او تشكيك،نحن الشباب لم نعد نفهم شيئا لم نعد نعى شيئا حولنا ،نلتف يمينا ،نلتف يسارا لعلنا نجد بارقة امل لمستقبلنا القادم المعتم المخيف الذى اصبح معظمنا الشباب يفضل الموت على مواجهة المستقبل ،ليس ضعفا ولا جبنا فينا بل هو مرآة عاكسة لواقعنا الاليم الذى نعيشه ،اعمارنا تضيع هباء وسدى ،نعيش حياة خاوية بلا اهداف ولا معانى ، احلامنا تحطمت على صخرة الانتظار القاتل والمميت ،نريد ان نتعلم بالجامعات متلنا متل غيرنا لكن هيهات من اين لنا بكل سنة دراسية من تكاليف الرسوم الجامعية الباهظة،نبحث عن عمل او فرصة عمل بيحكولنا ما انتو شايفين الوضع وهذه الكلمة اسمعها منذ ما يقرب من 10 سنوات الى الان ،ولو صار نصيب وحدا لاقالو فينا شغلانة طبعا مفهومة مش حياخد راتب اكتر من 800 ش عاجبك اشتغل مش عاجبك خلينا نشوف غيرك طيب ايش نعمل فيهم 800 ش لشاب بمقتبل العمر بدو يكون نفسوووو ،ويا ريتها اجت على قد كدا بيحكولك الشغل من الساعة 9 صباحا حتى 6 مساء هادا اقل اشى يعنى بدهم يمصووووو دمنا قبل ما يعطونا 800 ش بحجة انو الوضع صعب والظروف مش مساعدة ،خلينا نفسر شو يعنى شاب بدو يكون نفسوووو،(القصة مو سهلة ) 1-يعنى بدو يتعلم : والشغلة بدها كووم فلوس 2- يعنى بدو يتوظف: وحنى يا وظيفة لما تيجى واذا اجت الوظيفة بيكون ابو زيد خالو 3 - يعنى بدو يبنى شقة: هذا اذا فى الو قطعة ارض يبنى عليها واذا فش معناتو قصتو حزينة متل ما بيقولو 4 - يعنى بدو يتزوج: يعنى بدو مصار بالدينا مش اقل من عشرة الآلاف دينار 5- يعنى بدو يكون عيلة : يعنى بدو متطلبات معيشبة بدو ياكل ويشرب ويأمن مستقبل وحياة كريمة لعيلتوو 6- بدو رفاهية :وهادى احنا لغينا ها من قاموسنا لانها حكاية لحالها وبدها فلوس فلأ ننساها احسن طيب فى شباب دبرت حالها وتعلمت وتخرجت طابور خريجين وفى معهم ماجستيرات ،عم يستنوووو على بوابة الانتظار القاتلة يعنى اصبحت الشهادة الجامعية مجرد ورقة لا اكثر ولا اقل وفى ناس بيحكووو انو بيكفى انو معك شهادة جامعية ،طيب شوووو استفدنا منها الشهادة وعمرنا عم يضيع وعم نستنى فى الوظيفة وشو فائدة الشهادة وهوا بيروح يشتغل بكسارة باطون عشر ساعات ب 30 ش ، هل يعقل هذا لحاملى الشهادات الجامعية والدراسات العليا سؤوال يطرح نفسه سيدى الرئيس ، سيدى الرئيس ابو مازن ، سيدى الرئيس ابو العبد هنية ،نحن شباب فلسطين نجلس فى بيوتنا ناكل ونشرب وننام واعمارنا تضيع مثل اوراق الخريف ،ليس تقصيرا منا او جهلا او تفاهة ولكن هذا هو ما اجبرنا عليه واقعنا الفلسطينى الذى نعيشه ، منذ سنوات ونحن صابرين ونقول انه سيأتى الفرج ستتغير ظروفنا ،سنحصل على ابسط حقوقنا المعيشية لكن طالت سنوات الانتظار ووقطار العمر يهرول مسرعا ونحن واقفين كل فى محطته عاجزين ان نفعل شيئا لان الوضع صعب والظروف صعبة فألى متى ،نحن صبرنا سنوات لعل تلوح فى الافق بوادر امل لمستقبلنا القاتم ،لكن صبرنا حتى علم الصبر انا صابرين على شئ امر من الصبر،سيدى الفاضل كل ما نرجوه ان تشعروا بالمنا ومعانتنا والضياع الذى نحن فيه والتوهان فى ازقة الحياة القاسية والمؤلمة واللى ما بترحمش، اعذرنى سيدى الرئيس ابو مازن اعذرنى سيدى الرئيس ابو العبد هنية فهذا شئ يسير مما فاضت به خلجات صدورنا وقلوبنا............. كلمة اخيرة سيدى الرئيس ابو مازن سيدى رئيس الوزارء ابو العبد هنية حفظكم الله يكفى ان الزمان تكالب علينااااا فكونو انتم معنااااااااا وانصفونااا هانى سفيان العقاد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل