المحتوى الرئيسى

جزائريان يشعلان النيران فى جسديهما بعد "طردهما" من عملهما

02/20 20:11

أقدم اليوم، الأحد، اثنان من المواطنين الجزائريين على إضرام النار فى جسديهما أمام شركة "سوكوتيد" لصناعة القطن. وأوضح موقع "كل شىء عن الجزائر" أنّ الواقعة حدثت فى بلدية يسر، شرق بومرداس، وتم نقلهما إلى مستشفى "برج منايل" وهما فى حالة خطيرة، أحدهما فى غيبوبة. فيما تمكنت قوات الأمن من منع ثالث من حرق نفسه، بعد أن أفرغ مادة سريعة الالتهاب على جسده. وأكدت مصادر مطلعة أنّ المواطنين (ك.ص) و(م.ا) من بين 20 عامل كانوا يعملون فى شركة "سوكوتيد" منذ سنوات، تم طردهم من مناصب عملهم بعد متابعتهم قضائيا من طرف الشركة، بتهمة التحريض على أعمال الشغب عام 2006. وأشار الموقع إلى أنه رغم حكم المحكمة، وقرار القاضى ببراءتهما من التهمة المنسوبة إليهما، إلا أن المؤسسة الوطنية "سوكوتيد" رفضت إعادة إدماجهم، و قد أقدم 20 عاملا المفصولين عن عملهم فى الأسبوع الماضى على نصب خيمة أمام مقر المؤسسة أطلقوا عليها لها اسم "خيمة الغضب"، وهددوا خلالها بالإضراب عن الطعام وحرق أنفسهم؛ فى حالة عدم السماح لهم بالعودة لمناصب عملهم، والتعويض عن الأضرار التى لحقت بهم بعد خمس سنوات قضوها بدون عمل، خاصة وأغلبهم ذوى مسئوليات عائلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل