المحتوى الرئيسى

مرصد لمكافحة الفساد في البحيرة

02/20 19:19

البحيرة- شريف عبد الرحمن:أعلن حزب الجبهة الديمقراطية ولجنة الحريات بنقابة المحامين بمحافظة البحيرة عن تدشين مرصد لمكافحة الفساد بالبحيرة، وأعلنوا أرقام هواتف وعناوين محددة لاستقبال كل المستندات والصور التي تكشف أي فساد نتج من نظام المخلوع مبارك والحزب الوطني، مشيرين إلى أنهم سيتكفَّلون ماديًّا بأي دعاوى قضائية تطارد المفسدين. وواصل العشرات من فلول النظام البائد تأجيج حدَّة الاعتصامات الفئوية بالمصالح الحكومية في البحيرة؛ حيث قام العشرات من العاملين بكهرباء النوبارية صباح اليوم بالاعتصام والإضراب التام عن العمل لحين إقالة م. عوض فتحي، رئيس مجلس إدارة شركة النوبارية للكهرباء التابعة لشرطة وسط الدلتا للكهرباء وم. لطفي الطباخ، رئيس قطاع، وذلك لقيامهما بتجاهل مطالب العاملين وتعيين موظفين جدد من محافظة الدقهلية والإسماعيلية، وعدم الموافقة على تعيين أبناء محافظة البحيرة، وتجاهل عشرات الأهالي المعتصمين 4 أيام دون النظر في مطالب أبنائهم. ورفعوا طلبًا إلى وزير الكهرباء بضرورة إقالة رئيس الشركة ورئيس القطاع، وأن يتم التعيين بمسابقة علنية، وسحب التصريح بتعيين موظفين من رؤساء مجالس الإدارات ورؤساء القطاعات، كما طالبوا بزيادة البدلات وصرف المتأخر منها، وتوفير سكن للمهندسين. وفي إدكو قطع عشرات الأهالي الطريق المؤدي إلى شركات الغاز، ومنها شركة "المصرية" للغاز المسيل، و"رشيد" للبترول، مطالبين بتعيين أبنائهم بدلاً من إحضار عمالة من خارج المحافظة، وصرف تعويض عن الأراضي التي سيطرت عليها الشركة من الأهالي دون تعويض. واحتشد العشرات من محامي دمنهور أمام نقابة المحامين بالبحيرة، مطالبين بصرف إعانة بعد توقف أعمالهم من جرَّاء حريق محكمة دمنهور، على يد بلطجية الشرطة والحزب الوطني، مطالبين بإقالة أحمد بسيوني، نقيب المحامين، بعد اكتشاف فضيحة عمالته لجهاز أمن الدولة، بعد نشر وثيقة بها اسمه ورقمه الكودي، وأنه كان يتجسَّس على المحامين ومجلس نقابتهم، وينقل أخبارهم إلى فرع أمن الدولة بدمنهور، مطالبين بإقالته لفشله في حل مشكلات المحامين، وتوفير إعانات للمتضررين، وقد أعلنوا غدًا الإثنين حملةً لسحب الثقة عن أحمد بسيوني، أحد قيادات الوطني ونقيب المحامين بالبحيرة. وعلى صعيد آخر نجحت قوات الجيش في مدينة دمنهور في إخلاء الشقق السكنية التابعة لمجلس المدينة؛ الذي قام بلطجية الحزب الوطني بالاستيلاء عليها، وقاموا بإخراجهم وتهديدهم بالاعتقال والمحاكمة العسكرية في حال التعرُّض لحقوق المواطنين الثابتة أو حقوق الدولة. وتشهد الأراضي الزراعية بمحافظة البحيرة أكبر تعديات على المساحات الخضراء، وقيام المواطنين بالبناء على مساحات كبيرة منها، وقد تقدَّم العشرات من رموز الأحزاب والقوى السياسية بمعلومات وبلاغات عن تجريف الأراضي، والتي قوبلت من قيادة الجيش بالبحيرة بالشكر، مؤكدين أنها مسألة وقت وسيتم إزالة أي تعديات على الأراضي الزراعية، كما شهدت أراضي الدولة تعديات واضحة بالبناء والاستيلاء دون رقيب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل