المحتوى الرئيسى

امريكا تدعو للاصلاح وتدين العنف في ليبيا والبحرين

02/20 20:39

واشنطن (رويترز) - أدان اثنان من كبار الدبلوماسيين الامريكيين يوم الاحد الاجراءات العنيفة ضد المحتجين في ليبيا والبحرين لكنهما لم يصلا الى حد المطالبة بتغيير الحكومة في البلدين اللذين يواجهان موجة من المظاهرات المؤيدة للديمقراطية.وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون انه يجب على الحكومة البحرينية ان تكثف من جهود الاصلاح بدلا من مهاجمة المحتجين المسالمين.وأضافت كلينتون في حديث لبرنامج تذيعه محطة (ايه.بي.سي) وفقا لنص للحديث وزعته المحطة "كان كلامنا واضحا للغاية منذ البداية بأننا لا نريد أن نرى أي أعمال عنف. نأسف لذلك. ونعتقد أنه غير مقبول بتاتا."وقالت "نريد أن تكون هناك حماية لحقوق الانسان بما في ذلك الحق في التجمع وحق الناس في التعبير عن أنفسهم.. ونريد أن نرى اصلاحا.. لذا بدأت البحرين بعض الاصلاح ونريد أن نراهم يعودون الى ذلك على وجه السرعة."وعلى نحو منفصل قالت سوزان رايس سفيرة واشنطن لدى الامم المتحدة ان واشنطن تشعر بقلق عميق ازاء الانباء التي تفيد بأن قوات الامن في ليبيا والبحرين تستخدم القوة ضد الناشطين المؤيدين للديمقراطية.وقالت رايس "لا مجال للعنف ضد المحتجين المسالمين."وأضافت "ما نشجع البحرين وحكومات اخرى في المنطقة على فعله هو الاعتراف بان هناك رغبة في التغيير والاصلاح وانها لن تتلاشى ويجب احترامها."وتفجرت الاحتجاجات في انحاء المنطقة حيث ازدادت قوة الناشطين المؤيدين للديمقراطية بعد الاطاحة برئيسي مصر وتونس اللذين ظلا في الحكم لفترة طويلة.وقتلت قوات الامن الليبية في مدينة بنغازي عشرات الاشخاص وتواصل حملتها لسحق انتفاضة ضد الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يحكم البلاد منذ أكثر من اربعة عقود في اشد الثورات دموية التي تجتاح العالم العربي حاليا.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل