المحتوى الرئيسى

يوفنتوس سقط أمام ليتشي بثنائية نظيفة باتو يرد على مدربه اليغري ويقود ميلان إلى صدراة الدوري الإيطالي الأحد 17 ربيع الأول 1432هـ - 20 فبراير 2011م

02/20 18:40

دبي - العربية.نت رد البرازيلي ألكسندر باتو على خيارات مدربه ماسيميليانو اليغري بأفضل طريقة ممكنة وقاد ميلان المتصدر للفوز على كييفو في معقله 2-1، فيما انتكس يوفنتوس مجدداً بخسارته أمام مضيفه المتواضع ليتشي صفر-2 الأحد 20-01-2011 في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم. فعلى ملعب "مارك انتونيو بنتيغودي" ووفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية، قال باتو كلمته وأثبت لمدربه اليغري بأنه مخطىء في تفضيله انتونيو كاسانو أو البرازيلي الآخر روبينيو عليه بتسجيله هدف الفوز لميلان في الدقيقة 82 بعد دخوله في الشوط الثاني، مانحاً الفريق "اللومباردي" فوزاً عزيزاً في يوم احتفاله بالذكرى الخامسة والعشرين على تسلم رئيس الوزراء الحالي سيلفيو بيرلوسكوني رئاسة النادي. ونفض ميلان بهذا الفوز غبار خسارته الثلاثاء الماضي على ملعبه أمام توتنهام الإنكليزي (صفر-1) في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، والحق الهزيمة الأولى بكييفو في أرضه وبين جماهيره منذ 26 سبتمبر/ايلول الماضي حين خسر أمام لاتسيو صفر-1. ورفع ميلان رصيده إلى 55 نقطة في الصدارة بفارق خمس نقاط عن جاره انتر ميلان حامل اللقب و6 عن نابولي الذي يلعب لاحقاً مع ضيفه كاتانيا. وعلى الملعب الاولمبي في روما، بقي لاتسيو قريبا من دائرة الصراع بفوزه على باري بهدف سجله البرازيلي اندرسون هرنانيز (6)، رافعاً رصيده فريقه إلى 48 نقطة في المركز الرابع بفارق 7 نقاط عن ميلان. نكسة جديدة ليوفنتوس وانتكس يوفنتوس مجدداً بخسارته أمام مضيفه المتواضع ليتشي صفر-2، وكان فريق "السيدة العجوز" تنفس الصعداء في المرحلتين السابقتين بفوزه على كالياري (3-1) وإنتر ميلان حامل اللقب (1-صفر)، لكنه فشل اليوم في استثمار الدفع المعنوي للاعبيه خصوصاً بعد فوز الأسبوع الماضي على الغريم "نيراتزوري"، متأثرا بلعبه بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 12 بعد طرد حارسه جانلويجي بوفون بسبب لمسه الكرة بيده خارج المنطقة عندما حاول اعتراض دافيد دي ميكيلي المنفرد بالمرمى. واضطر المدرب لويجي دل نيري إلى إخراج الصربي ميلوس كراسيتش من أجل إدخال الحارس البديل ماركو ستوراري. واستفاد أصحاب الأرض من التفوق العددي ليفتتحوا التسجيل في الدقيقة 32 عبر الجزائري جمال مصباح الذي وصلته الكرة من جاني موناري فسيطر عليها بصدره قبل أن يسددها بين ساقي ستوراري. وكان بإمكان ليتشي الذي دخل إلى اللقاء ساعيا إلى الابتعاد عن منطقة الخطر بعد هزيمتين على التوالي، أن يضيف أكثر من هدف خلال الشوط الأول، لكنه انتظر حتى بداية الشوط الثاني ليعزز تقدمه عندما لعب جوسيبي فيفيس الكرة إلى داخل المنطقة لدي ميكيلي الذي حضرها برأسه لاندريا بيرتولاتشي المتواجد على القائم الأيسر فأودعها الشباك دون عناء (48). واعتقد الجميع أن يوفنتوس سيعود إلى أجواء اللقاء بعد تعادل الفريقين من ناحية عدد اللاعبين في أرضية الملعب إثر طرد فيفيس في الدقيقة 69 لحصوله على إنذار ثان، لكن لاعبي "السيدة العجوز" عجزوا عن الوصول إلى شباك انتونيو روساتي، ليتلقى فريقهم هزيمته السابعة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 41 نقطة وأصبح مهددا بفقدان مركزه السادس، فيما رفع ليتشي بفوزه الأول على يوفنتوس منذ 25 نسيان/أبريل 2004 (4-3)، رصيده إلى 27 نقطة.# ترتيب فرق الصدارة 1- ميلان 55 نقطة من 26 مباراة 2- إنتر ميلان 50 من 26 3- نابولي 49 من 25 4- لاتسيو 48 من 26 5- اودينيزي 44 من 26

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل