المحتوى الرئيسى

خلافات حادة بين نتنياهو ووزراء حكومته بعد زيادة ميزانية الأمن

02/20 20:38

تزايدت من جديد حدة الخلافات بين وزير الخارجية الإسرائيلى أفيجدور ليبرمان ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو فى أعقاب إعلان الحكومة تخفيض ميزانية بعض الوزرات وزيادة ميزانية الدفاع. وأعلن وزراء حزب "إسرائيل بيتنا" الذى يتزعمه ليبرمان أنهم يعارضون قرار الحكومة، واتهموه بأنه يحرم بعض الوزارات من ميزانية الدولة على حساب ميزانية الأمن التى بلغت ميزانيتها الأولية 700 مليون دولار، كما أعرب وزراء من حزب الليكود الذى يتزعمه نتانياهو أنهم سيصوتون ضد القرار. ومن جانبها قالت "تانى جولدشتين" مدير عام وزارة النقل أن الوزارة فى حاجة إلى 300 مليون شيكيل بهدف تطوير السكك الحديدية وأتوبيسات النقل وتمهيد بعض الطرق فى شمال إسرائيل للحفاظ على أرواح المواطنين فى حين يعلن نتانياهو عن تقليص ميزانية الوزارة من أجل الدفاع. وقالت صوفيا لندبور وزيرة الاستيعاب والهجرة عن حزب "إسرائيل بيتنا" إنه من غير ميزانية قوية للوزارة لن تتمكن إسرائيل من تهجير يهود الفلاشا أو يهود تونس أو من أى مكان آخر فى العالم، فى ظل انخفاض أعداد المهاجرين إلى الدول العبرية. وحذر وزير الأمن الداخلى "يتسحاق اهرونوفيتش" من أن تخفيض ميزانية الوزارة سيؤدى إلى عدم قدرة الشرطة من القيام بمهامها وفى مقدمتها مكافحة الجريمة، موضحاً أن ميزانية وزارته تمثل 3% فقط من ميزانية الدولة. وكان نتانياهو قد قرر خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة تقليص ميزانية الشراء والتطوير من كل وزارة بنسبة 1% بهدف زيادة ميزانية وزارتى التعليم والدفاع فى أعقاب التهديدات الأمنية التى تواجه إسرائيل على حد تعبير رئيس الحكومة، وذلك بعد عبور سفينتين حربيتين عبر قناة السويس، و التطورات الأخيرة التى شهدتها المنطقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل