المحتوى الرئيسى

هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تنشر أولى أعمالها المترجمة عن الإسبانية

02/20 18:31

  أصدر مشروع «كلمة» للترجمة، التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث رواية جديدة بعنوان «بقايا القهوة»، للمؤلِف الأوروجوائي «ماريو بينيديتي»، وقد قام بترجمتها من الإسبانية إلى اللغة العربية المغربي محمد العشيري لتعد بذلك باكورة الأعمال المترجمة من الإسبانية إلى اللغة العربية عن مشروع كلمة في إطار سلسلة من العناوين الإسبانية التي اختارتها إدارة المشروع لنقلها إلى القارىء العربي والمزمع إصدارها عن قريب. وتدور أحداث رواية «بقايا القهوة» حول «كلاوديو»، بطل الرواية، وتتبع خطاه من الطفولة إلي النضج وتحمل بين طياتها الكثير من السيرة الذاتية لـ«بينيديتي» إلا أن هذه الذاتية تمتزج بالسرد الحكائي بحبكة عالية متقنة، وخفة روح وعفوية لا تخلو منها كتابات هذا المؤلف. يشار إلي ان «ماريو بينيديتي» (1920-2009) كان يصر على أنه شاعر قبل كل شيء، إلا أنه كان روائيا وقاصا وكاتبا مسرحيا ناجحا ومتميزا، فنتاجه الأدبي غزير، إذ أصدر أكثر من 80 ديوانا وكتابا جرت ترجمتها إلى أكثر من عشرين لغة، كما أن العديد من أعماله الأدبية نقلت إلى السينما والمسرح،. وتعد رواية «الهدنة» (1960) أحد أهم اسباب شهرة الكاتب حيث لقيت نجاحاً فاجأ المؤلف نفسه، إذ ضربت أرقاماً قياسية من حيث عدد الطبعات والمبيعات، كما نجد أيضاً مجموعاته القصصية «الموت ومفاجآت أخرى» (1968)، «بحنين وبدونه» (1977)، ورواية «شكراً على إشعالك سيجارتي» (1965) من بين أعماله الأكثر نجاحاً بين القراء. جدبر بالذكر أن مترجم الرواية، «محمد العشيري»، من مواليد 1950، كاتب ومترجم، يعمل حالياً أستاذاً للغة الإسبانية في الدار البيضاء، صدرت له أربع مجموعات قصصية باللغة الإسبانية، كما أنه ترجم عدة أعمال أدبية من بينها «رائحة الغوافة» لـ«ماركيز»، «بيت برناردا ألبا» لـ«لوركا»، «سيدة الفجر» لـ«ألخاندرو كاصونا»، و«ليلة حرب بمتحف البرادو» لـ«رافاييل ألبرتي». 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل