المحتوى الرئيسى

تحليل-ارتفاع صادرات أمريكا من القمح وتوقعات بانتهاء تراجع الطلب

02/20 16:35

شيكاغو (رويترز) - ارتفعت صادرات الولايات المتحدة من القمح للمرة الاولى في أربعة أسابيع في اشارة الى انحسار تراجع الطلب مع اقبال دول مضطربة في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا مجددا على السوق الامريكية للاستفادة من هبوط الاسعار.ويتوقع محللون وتجار أن تزيد هذه الدول طلبها على القمح في اطار محاولتها بناء مخزونات بعد أن أذكى ارتفاع نفقات الغذاء موجات احتجاجات.واستحوذت الولايات المتحدة على جزء كبير من مناقصات القمح التي طرحت هذا الاسبوع وقال المحللون والتجار انهم يتوقعون زيادة المبيعات بعد هبوط بلغ ستة في المئة في الاسعار في شيكاغو من ذروة صعود الاسعار عند ما يقرب من تسعة دولارات للبوشل.وقال بريان ليدل محلل السوق لدى كونتري هيدجينج "الامر ليس كما يعتقد بتوقف هذه المناقصات العالمية الكبيرة. انه مجرد انخفاض الشراء من الولايات المتحدة نظرا لاسعارها المرتفعة. سيؤدي تراجع الاسعار الى استعادة مزيد من الصفقات مجددا الى الولايات المتحدة."وأضاف "ونظرا للوضع السياسي في الشرق الاوسط أعتقد أن (الحكومات) ستقع في خطأ شراء أكثر من اللازم من الغذاء وليس أقل من الاحتياجات."وارتفع الطلب العالمي على القمح في يناير كانون الثاني مدعوما بشراء الجزائر نحو مليوني طن من دول غير معروفة في غضون أسابيع حيث أثار صعود أسعار الغذاء احتجاجات اجتماعية عبر دول معتمدة على استيراد الاغذية في شمال أفريقيا والشرق الاوسط.وأظهرت بيانات لوزارة الزراعة الامريكية يوم الخميس أن صادرات القمح الامريكية الاسبوع الماضي تعافت لترتفع الى ما يزيد عن 725 ألف طن بعد انخفاضات لثلاثة أسابيع على التوالي من بينها 600 ألف طن للشحن في يونيو حزيران قبل حصاد محصول القمح التالي في نصف الكرة الشمالي.واستحوذ القمح الامريكي منذ ذلك الحين على نصيب كبير في مناقصات عديدة هذا الاسبوع في مصر والعراق وتركيا مما يشير الى أن أرقام الصادرات في الاسبوع القادم ستكون أكثر ارتفاعا.وتزيد صادرات القمح الامريكية 55 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي مسجلة أعلى مستوى في منتصف فبراير شباط منذ 2008 حينما اندلعت أيضا احتجاجات أدت الى استيراد كميات كبيرة من الاغذية لتهدئتها.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل