المحتوى الرئيسى

فيدرر يقف "سد" في طريق ديوكوفيتش نحو لقبه الثالث

02/20 16:34

دبي - يسعى الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثالثا عالميا إلى إحراز اللقب الثالث على التوالي عندما يستهل مشواره في دورة دبي الدولية في كرة المضرب البالغة جوائزها مليون 223ر2 مليون دولار. وكان ديوكوفيتش أصبح العام الماضي أول لاعب يحتفظ بلقبه في دبي منذ أن حقق السويسري روجيه فيدرر هذا الانجاز عامي 2003 و2004، علما بأن الأخير هو حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب الدورة برصيد 4 ألقاب بينها 3 متتالية من 2003 و2005 (توج أيضا عام 2007). وهو ما يأمل ديوكوفيتش في تكراره لتأكيد انطلاقته القوية هذا الموسم حيث توج أواخر الشهر الماضي بلقب بطولة استراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، محرزا لقبه الثاني في بطولات الغراند سلام بعد أن نجح في 2008 بوضع بلاده على خارطة الألقاب الكبرى بفوزه في نهائي البطولة الاسترالية بالذات على الفرنسي جو-ويلفريد تسونغا. تألق ديوكوفيتش في دورة دبي العام الماضي وحول تخلفه بمجموعة إلى فوز في مواجهته للكرواتي ايفان ليوبيسيتش في الدور ربع النهائي وللقبرصي ماركوس بغداديس في نصف النهائي قبل أن يتخطى الروسي ميخائيل يوجني في المباراة النهائية التي أقيمت على مدى يومين بسبب الأمطار.   ديوكوفيتش ومعلومات عالية ويدخل ديوكوفيتش دورة دبي بمعنويات عالية وبجاهزية جيدة بعد تعافيه من الإصابة في كتفه والتي اضطرته إلى الانسحاب من دورة روتردام الهولندية مطلع الشهر الحالي. بيد أن مهمة الصربي في تحقيق انجازه لن تكون سهلة لان فيدرر سيكون العقبة الأبرز أمامه، وفي حال فرض المنطق نفسه فسيلتقيان في المباراة النهائية وستكون ثأرية بالنسبة إلى السويسري الساعي إلى رد اعتباره لخسارته أمام الصربي في نصف نهائي بطولة استراليا المفتوحة. ويبدو أن مشواره ديوكوفيتش نحو الألقاب الكبرى يمر دائما بفيدرر حيث خسر أمامه نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية عام 2007 ثم توج لقب بطولة استراليا عام 2008 بعدما تخطى السويسري في نصف النهائي، ثم توج بطلا لها هذا العام بعد أن تخطى فيدرر في نصف النهائي أيضا.   عودة فيدرر ويعود فيدرر إلى المشاركة في البطولة بعد غيابه عنها في النسختين الأخيرتين وتحديدا منذ خروجه من الدور الأول عام 2008 على يد البريطاني اندي موراي الغائب الأبرز عن نسخة العام الحالي إلى جانب الاسباني رافايل نادال المصنف أول عالميا وبطل عام 2006 بسبب الإصابة. وأوضح ديوكوفيتش الذي يطمح إلى إحراز اللقب ال20 في مسيرته الاحترافية انه متعطش لاستئناف اللعب في دورة دبي، وقال "أنا متعطش لاستئناف المنافسة على الألقاب وأتلهف لبدء مشواري في دورة دبي الوحيدة إلى جانب دورة بكين التي توجت فيها مرتين متتاليتين في العامين الأخيرين". وتابع "لا زلت منتشيا بتتويجي بلقب استراليا وأتمنى مواصلة حصد الألقاب، اعتقد بأنها فرصتي هذا العام لحصد اكبر عدد من الألقاب خصوصا في البطولات الأربع الكبرى وبطبيعة الحال إذا لم أتعرض للإصابة"، مضيفا "الإصابة سلاح ذو حدين، فقد تعود في قمة مستواك وهو ما أتمناه في دبي، وقد يحصل العكس وتبدو بعيدا عن أجواء المنافسة وهو ما سأعمل على تفاديه". وختم "الجميع يرشحني للظفر باللقب على اعتبار أنني تفوقت على فيدرر في نصف نهائي بطولة استراليا، بيد أن الأمور ليست بهذه السهولة فهو لاعب كبير ولا يزال في جعبته الشيء الكثير".   فيرر يسعى للعودة من جهته، أكد فيدرر انه مستعد لاستعادة نغمة الألقاب بعد خيبة أمل بطولة استراليا عندما حرمه ديوكوفيتش من أن يصبح ثاني لاعب فقط يفوز بلقب هذه البطولة 5 مرات بعد الاسترالي روي ايمرسون (6 ألقاب). وقال فيدرر "الخروج من دور الأربعة في بطولة استراليا كان مريرا، لكنها أمور تحصل خصوصا أمام لاعبين يتحسن مستواهم يوما يعد يوم أمثال ديوكوفيتش ونادال وموراي وحتى المغمورين منهم الذين يجب أن يحسب لهم ألف حساب وإلا تتم الاستهانة بهم وهو ما سأسعى إلى الحذر منه في دبي". وتكتسي دورة دبي أهمية كبيرة على الروزنامة الدولية لان ضمن 11 دورة في رابطة اللاعبين المحترفين التي تمنح الفائز بلقبها 500 نقطة، ما يعزز حجم وعدد النجوم المشاركين فيها، وهو أمر تحقق منذ نسختها الأولى عام 1993 عندما توج التشيكي كارل نوفاتشيك بلقبها على حساب الفرنسي فابريس سانتورو، قبل أن يحذو حذوه عدد من النجوم مثل الجنوب أفريقي واين فيريرا (1995) والكرواتي غوران ايفانيسيفيتش (1996) والنمسوي توماس موستر (1997) وفيدرر (2003 و2004 و2005 و2007) ونادال (2006) والأميركي اندي روديك (2008) وآخرهم ديوكوفيتش في العامين الأخيرين. وفي ظل غياب نادال وموراي، ستكون المنافسة محتدمة أيضا مع الروسي ميخائيل يوجني وصيف بطل الدورة مرتين عامي 2007 أمام فيدرر و2010 أمام ديوكوفيتش، والتشيكي توماس بيرديتش والكرواتي العملاق ايفان ليوبيسيتش وصيف بطل عام 2005 والروسي نيكولاي دافيدنكو. وسيحصل الفائز باللقب على مبلغ 386 ألف دور مع 500 نقطة تضاف إلى رصيده في التصنيف العالمي، مقابل 181 ألف و500 دولار و300 نقطة للوصيف، و85 ألفا و180 نقطة للخاسرين في نصف النهائي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل