المحتوى الرئيسى

مع الدعوة ليوم حداد على ضحايا الاحتجاجات انطلاق الحوار الوطني في البحرين.. والمعارضة تقدم مطالبها لوليّ العهد الأحد 17 ربيع الأول 1432هـ - 20 فبراير 2011م

02/20 16:25

دبي - العربية.نت أعلنت الحكومة البحرينية عن انطلاق الحوار بين ولي العهد الأمير سلمان بن حمد والمعارضة، مع إعلان جمعيات سنية مختلفة عن تشكيل جبهة أطلق عليها "تجمع الوحدة الوطنية" وشارك في تأسيسها 1000 شخصية، ضمت عدداً من الشخصيات الشيعية من خارج الوسط السياسي. في هذه الأثناء يتوقع أن تقدم المعارضة البحرينية مطالبها لولي العهد، اليوم الأحد 20-2-2011، بعد أن انسحبت قوات الجيش من ميدان اللؤلؤة واستعاده المحتجون بعدما أصبح رمزاً لقضيتهم. وكان ولي العهد أكد لـ"العربية" أن أسباب الاضطرابات الأخيرة متعددة، "أهمُها عدم الاهتمام ببعض المطالب الأساسية"، داعياً إلى إعلان يومٍ للحداد العام على من قتلوا خلال الاضطرابات. من جهته، أعلن الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين أنه قرر تعليق الإضراب العام الذي دعا اليه اعتباراً من اليوم بعد أن تمت الاستجابة لمطالبه. وقال بيان مقتضب أصدره الاتحاد "في ضوء الأوضاع المستجدة ونظراً لانسحاب الجيش واحترام حق التظاهر السلمي فقد قرر الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين تعليق الإضراب العام واستئناف العمل اعتباراً من يوم غد الاثنين 21 شباط/فبراير". وفي هذه الأثناء تابعت جمعيات المعارضة مشاوراتها لصياغة مطالبها بشكل واضح. وقال النائب علي الأسود "هذه المرة لن تقبل المعارضة بمجرد وعود وستطالب بضمانات حول تعديل الدستور الذي سيكون أساس الإصلاحات السياسية". وتتمثل مطالب المعارضة الرئيسة خاصة في الإفراج عن المعتقلين السياسيين واستقالة الحكومة وإجراء محادثات بشأن وضع دستور جديد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل