المحتوى الرئيسى

الإفراج عن 10 من معتقلى الجهاد بالوادى الجديد من رافضى المراجعات

02/20 14:33

كشفت مصادر أنه تم صباح اليوم الإفراج عن 10 معتقلين من تنظيم الجهاد من الوادى الجديد الرافضين لمراجعات التنظيم التى قدمتها قبل عامين سيد أمام، وتم ترحيل المفرج عنهم إلى أسيوط للاستكمال باقى أوراق الإفراج، فيما كشف المفرج عنهم أنهم تعرضوا لإطلاق رصاص مطاطى وقنابل مسيلة للدموع لأكثر من ثلاث أسابيع، بجانب منع الأكل عنهم 3 أيام.ومن المفرج عنهم المعتقلين 4 من الغربية هم طح حميد ومحمود خليل وجمال العدوى ومحمود محمد، و2 من كرداسة بأكتوبر هم محسن أبو حجازه ،ومحمود الصعيدى، و2 من القاهرة هم هيثم عزت وحاتم طاهر كامل مطاوع، وسيد عباس من القليوبية وسيد طاهر من الشرقية.فيما تقدم محامون ببلاغ للنائب العام للإفراج عن بهاء الدين فزاع معتقل منذ 2003 بدون تهمة حتى الآن ويخضع لعلاج من أمراض مزمنة بمستشفى ليمان طره منذ عدة أشهر، ومحمد الشرقاوى البالغ من العمر 63 عاما وهو مهندس اتصالات مصنف جهاد وعلاقات بتنظيم القاعدة.كما تقدم محامون بلاغ للنائب العام رقم 1800 يطالبون فيه بالكشف عن مصير السيد محمد عامر شعبان، الذى اختفى فور خروجه من سجن الفيوم بعد أحداث الشغب والقتال الذى دار بين السجناء الجنائيين وإدارة السجن، وتم اعتقاله بمعرفه القوات المسلحة فى منطقة دهشور فى طريقه للمطرية بالقاهرة فى الأول من فبراير وحتى الآن لا تعلم عنه أسرته شيئا.وتقدمت أسرة بسام المحكوم عليه بالسجن 15 عاما فى أحداث تفجيرات جنوب سيناء فى محاكمة عسكرية، بتظلم للقوات المسلحة للإفراج عن بسام الذى تقيم أسرته فى رفح بشمال سيناء ولم تراه منذ الحكم عليه قبل ثلاث سنوات حتى الآن وممنوع عنه الزيارة.وكشف سجناء بالوادى الجديد المفرج عنهم من تنظيم الجهاد أنهم تعرضوا خلال الأسابيع الثلاث الماضية لقنابل مسيلة للدموع وقنابل غاز كان يطلقها ضباط السجن على السجناء داخل الزنازين، كما أن إدارة السجن أوقفت تقديم الأكل للسجناء لثلاث أيام ،وبعدها تم الاكتفاء بتقديم وجبة واحدة فى اليوم للسجناء لا تحتوى إلا على الأرز فقط، وكذلك تم وقف عمل الكنتيل ومنع الزيارات، وتم إعادة توزيع السجناء على العنابر وحبس غالبية المعتقلين من تنظيم الجهاد ومن رافضى المراجعات للحبس الانفرادى.وتقدم عدد من المحامين بتظلمات وشكاوى للمجلس الأعلى للقوات المسلحة وبلاغات للنائب العام، يطالبون بوضع سجن الوادى الجديد تحت إدارة القوات المسلحة بعد ما كشف المحامون عن طريق اتصالات بالسجناء أن هناك حالة من التنكيل والتعذيب تتم الأسابيع الماضية انتقاما مما حدث للشرطة فى الثورة.جاء هذا فى وقت كان أعلن فيه رئيس الوزراء أمس عن إطلاق سراح 222 معتقلا سياسيا، وتم فعليا إطلاق سراح حتى الآن أكثر من 100 معتقل من معتقلى الجماعة الإسلامية والجهاد خلال الثمانى وأربعين ساعة الماضية، ويقدر عدد معتقلى الجهاد والجماعة الإسلامية والمحكوم عليهم فى قضايا استثنائية بجانب التنظيمات الفرعية الأخرى المتهمة فى أحداث طابا وشرم الشيخ والأزهر لأكثر من ألفى معتقل وسجين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل