المحتوى الرئيسى

القوات المسلحة‏:‏ لن نحيد عن مهمتنا في حماية الدستور والشرعية وحدود الدولة الاحتجاجات الفئوية تهدد اقتصاد الدولة‏..‏ وقانون الطوارئ لن يستخدم إلا ضد الإرهاب

02/20 14:23

حرصا علي استقرار وانتظام العمل وناشد المواطنين التعاون مع جهود المجلس الأعلي للقوات المسلحة في وقف الاحتجاجات الفئوية التي تحدث نوع من الشلل لجميع مرافق الدولة مؤكدا استحالة الاستجابة لكل المطالب في وقت واحد‏.‏ وناشد جميع قطاعات الدولة بذل الجهد لتهيئة المناخ المناسب للعمل والإنتاج‏,‏ ولكي يتمكن المجلس الأعلي للقوات المسلحة برئاسة المشير حسين طنطاوي من أداء دوره وتسليم البلاد إلي سلطة مدنية منتخبة خلال ستة أشهر علي أكثر تقدير مشددا علي أن هناك خطورة وتأثيرا سلبيا للإضرابات والوقفات الاحتجاجية والتمرد علي القيادات الحالية بهذه القطاعات علي عمل المجلس الأعلي للقوات المسلحة سرعة انجاز المهام الجسيمة الموكلة إليه‏.‏ وناشد أجهزة الإعلام عدم اللجوء إلي الأساليب التي لا تتناسب مع الأخلاق والموروثات المصرية العريقة في السب والتشهير‏,‏ إلا أن كان هناك وثائق دامغة وتهدف إلي الإصلاح وتحقق الفائدة المباشرة للمجتمع مؤكدا‏..‏ أنه لا يوجد في الوقت الحالي معارض أو مؤيد‏..‏ فكلنا مصريون وأهل مجتمع واحد وحريصون علي مصلحة مصر العليا‏,‏ وأن تتخطي مصر المحن وتنعم ثانية بالتسقرار‏,‏ وهذا يستلزم رسالة إعلامية صادقة حتي نحظي باحترام العالم‏.‏ وحول التعديلات الدستورية‏..‏ قال‏:‏ إنه يتم في الوقت الحالي تعديل وبعض مواد الدستور‏,‏ لأن تعديل جميع المواد يستلزم وقتا طويلا ليس أقل من سنتين أو ثلاث‏,‏ وأن الظروف السياسية غير المستقرة حاليا لا تسمح بدستور جديد‏,‏ وأن ذلك لن يحظي بتأييد أحد‏.‏ وأكد أن عمل المجلس يسير بالتوازي مع بقية الواجبات والأعمال مثل التصدي للفساد والمحاكمات وغيرها‏.‏ وأشار إلي أن القوات المسلحة لها مهمة محددة لن تحيد عنها‏..‏ وهي حماية الدستور والشرعية الدستورية وحدود الدولة وأمنها‏,‏ ولذلك فإن المجلس الأعلي للقوات المسلحة تستعين بأفضل العقول في جميع المجالات‏,‏ ومن مختلف ألوان الطيف السياسي بهدف تحقيق العدالة والمساواة بين الناس مع الاحتراف في الأداء لتحقيق المصلحة العليا للوطن‏.‏ وأشار إلي أن حالة الطوارئ قائمة في الوقت الحالي ولن تستخدم إلا في حالتي الإرهاب ومكافحة المخدرات أو وجود خلل أمني أو غيرها من الكوارث الطبيعية والأوبئة وما علي شاكلتها‏,‏ وأن هذا القانون موجود في كل دول العالم‏,‏ ولا يتم تفعيله إلا في مثل هذه الأزمات‏,‏ وسيتم الغاؤه خلال ستة أشهر علي أكثر تقديرا وفور العودة إلي حالة الاستقرار‏.‏ وحول استمرار حالة حظر التجوال في منتصف الليل وحتي السادسة صباحا قال‏:‏إن هذا الحظر يستخدم في أضيق الحدود وسيتم تخفيفه في أقرب وقت ممكن‏.‏ وحول ما ارتكبه بعض المواطنين في الأحداث الأخيرة من تجاوزات خاصة في مدينة السويس قال المصدر العسكري المسئول‏:‏ إنه تمت محاكمتهم وقرر المشير حسين طنطاوي ايقاف تنفيذ الأحكام الصادرة ضدهم مراعاة لأعمارهم وظروفهم الأسرية‏,‏ مشيرا إلي أن القوات المسلحة تتسم بالانضباط والقوة‏,‏ إضافة إلي الرحمة ووضع البعد الاجتماعي في الاعتبار‏.‏ وحول امكان زيادة فترة الأشهر الستة التي حددها المجلس الأعلي للقوات المسلحة لإنجاز مطالب الثورة وامكان الاستعانة بمدنيين خلال تلك الفترة لإفساح المجال أمام مزيد من الحراك السياسي وظهور أحزاب جديدة‏.‏ قال‏:‏ إن المجلس الأعلي يستعين بالفعل بكفاءات في جميع المجالات ونريد انجاز المهمة قبل الفترة المحددة‏,‏ وليس بعدها‏.‏ وشدد علي استمرار اللقاءات الحوارية مع جميع فئات المجتمع خاصة الصفوة والشباب مؤكدا أن لقاء سيتم اليوم مع الكتاب لاطلاعهم علي تطورات الأوضاع الداخلية في مصر‏,‏ كما أن القوات المسلحة لا تعمل في فراغ بعيدا عن رجل الشارع‏.‏ وحذر من اطلاق دعاوي القدرة علي التوظيف في المجالات المختلفة أو بيع طلبات للمواطنين دون وجه حق‏,‏ وطالب بضرورة الدعوة إلي إعادة الهيبة للشرطة مع رفع شعار الشرطة في خدمة الشعب‏..‏ مؤكدا أن جهاز الشرطة يضم عناصر شريفة تسعي لخدمة الوطن‏,‏ كما أنها أدت أدوارا وطنية لا يستهان بها وتستطيع مجددا الحفاظ علي أمن المواطن في الشارع وهي الأولي بهذه المهمة‏,‏ لأن مهمة القوات المسلحة ليست داخل المدن والأحياء‏,‏ وطالب بضرورة المساعدة علي عودة الشرطة لأداء مهمتها بكفاءة واقتدار وشدد علي ضرورة التسامح حيث لا يوجد وقت تصفية الحسابات‏..‏ فمصر أولا وأخيرا وفوق كل اعتبار‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل