المحتوى الرئيسى

استمرار المعارك في مقديشو وحصيلة الضحايا تصل الى 15 قتيلا

02/20 14:33

مقديشو (ا ف ب) - تواصلت الاشتباكات العنيفة بين الجنود الصوماليين المدعومين من قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي، ومتمردي حركة الشباب لليوم الثاني على التوالي في مقديشو الاحد فيما بلغت حصيلة الضحايا 15 قتيلا خلال ال48 ساعة الماضية، بحسب مصادر طبية وشهود عيان.واندلع القتال قبل فجر السبت وادى الى مقتل اربعة مدنيين، كما اندلعت اشتباكات جديدة مساء السبت ادت الى مقتل 11 اخرين، حسب المصادر.وقال رئيس جهاز الاسعاف في العاصمة الصومالية علي موسى لوكالة فرانس برس صباح الاحد "لقد نقلنا جثث خمسة مدنيين قتلوا في تبادل نيران المدفعية. واصيب 21 شخصا بجروح".واضاف لوكالة فرانس برس "ليست لدي تفاصيل عن عدد قتلى صباح اليوم (الاحد) بعد لان القتال لا يزال مستمرا في المناطق المتنازع عليها وحولها".ويتركز القتال في مناطق هودان وهولواداغ الجنوبية ، وهما اثنان من ابرز خطوط الجبهة في مقديشو، الا ان القذائف تسقط على مناطق مجاورة.وذكر شهود عيان ان ستة مدنيين اخرين، ثلاثة منهم اشقاء، قتلوا لدى سقوط قذيفة هاون على منزلهم.وقال احد السكان ويدعى حسن محبوب "حدث قصف شديد وتبادل لاطلاق النار في هولواداغ منذ الليلة الماضية. وهذا الصباح قتل ثلاثة مدنيين عندما سقطت قذيفة هاون على منزلهم في بكارى فيما قتل اخران في تبادل اطلاق النار في منطقة مجاورة".وذكر شاهد اخر يدعى عبدي اسماعيل ان شقيقه قتل صباح الاحد عندما ذهب لفتح متجره في سوق بكارى الذي يعد معقلا للمتمردين.واضاف "الناس يموتون بلا سبب وبعيدا عن مناطق القتال. اصيب شقيقي الاصغر برصاصة طائشة بينما كان متوجها لفتح متجره".وصرح عبد الكريم يوسف ادان، نائب رئيس هيئة الاركان في الصومال، للصحافيين ان الجيش سيواصل قتاله ضد المتمردين حتى يتم القضاء تماما على تهديد حركة الشباب.واضاف "نحن نحقق بعض الخطوات المهمة في القتال ضد العناصر العنيفة، وسنواصل القتال حتى نخلص البلاد من (حركة) الشباب".وكما هو الحال دائما في مقديشو، فان الطرف الاخر في القتال يعلن كذلك انه يحقق مكاسب في المعارك.فقد صرح الشيخ عبد العزيز ابو مصعب المتحدث باسم حركة الشباب للصحافيين "هاجمت القوة المسيحية الغازية وحلفائهم المرتدين مواقعنا بالامس ورددنا على الهجوم في وقت متاخر من السبت وانزلنا بهم خسائر فادحة".واضاف ان "التقارير التي تصلنا من قادة المجاهدين تشير الى ان 15 جنديا مسيحيا على الاقل قتلوا اضافة الى العديد من حلفائهم المرتدين. كما صادرنا مخازن اسلحة تحتوي على بنادق".وتتهم حركة الشباب الحكومة الانتقالية في البلاد بانها تابعة للغرب، وان القوة الافريقية التي تضم ثمانية الاف جندي اوغندي وبوروندي التي تتولى دعم الحكومة الانتقالية الضعيفة، صليبيون معادون للاسلام.وتاتي هذه الاشتباكات بعد فترة هدوء نسبي في مقديشو حيث يحاول المتمردون التغلب على الحكومة الانتقالية منذ نحو العامين.واسفرت المعارك عن مقتل الاف المدنيين وتشريد مئات الالاف خلال السنوات الاربع الماضية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل