المحتوى الرئيسى

مُحتجون يتجمعون في تونس للمطالبة بتغيير الحكومة الانتقالية

02/20 14:21

تونس (رويترز) - تجمع آلاف المتظاهرين في وسط تونس العاصمة يوم الاحد للمطالبة بتغيير الحكومة الانتقالية في ثاني يوم من الاحتجاجات بالبلاد رغم حظر التجمعات الحاشدة.وتونس تحت حكم الطواريء منذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت الشهر الماضي بالرئيس زين العابدين بن علي وأرغمته على الفرار من البلاد. وألهمت الانتفاضة بقية أنحاء العالم العربي وشجعت على ثورة مشابهة في مصر أطاحت بالرئيس حسني مبارك.وردد محتجون هتافات مثل "ارحل" وقالوا انهم لا يريدون حلفاء بن علي في الوقت الذي تابعت فيه قوات أمن تحمل بنادق آلية المحتجين دون تدخل.وبعد أكثر من شهر على رحيل بن علي يشكو تونسيون من الحكومة الانتقالية المسؤولة عن تمهيد الطريق أمام إجراء انتخابات رئاسية ويقولون انها فشلت في توفير الأمن وسط تزايد معدلات الجريمة والقلق جراء العنف السياسي.وسد أكثر من 15 ألف محتج وسط تونس العاصمة يوم السبت وردد معظمهم شعارات مناهضة للاسلاميين بعد مقتل قس في هجوم ألقت الحكومة باللوم فيه على "مجموعة من الارهابيين الفاشيين ذوي الاتجاهات والمرجعيات المتطرفة."وينهي يومان من الاحتجاجات هدوءا نسبيا في العاصمة منذ أوائل فبراير شباط. تونس (رويترز) - تجمع آلاف المتظاهرين في وسط تونس العاصمة يوم الاحد للمطالبة بتغيير الحكومة الانتقالية في ثاني يوم من الاحتجاجات بالبلاد رغم حظر التجمعات الحاشدة.وتونس تحت حكم الطواريء منذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت الشهر الماضي بالرئيس زين العابدين بن علي وأرغمته على الفرار من البلاد. وألهمت الانتفاضة بقية أنحاء العالم العربي وشجعت على ثورة مشابهة في مصر أطاحت بالرئيس حسني مبارك.وردد محتجون هتافات مثل "ارحل" وقالوا انهم لا يريدون حلفاء بن علي في الوقت الذي تابعت فيه قوات أمن تحمل بنادق آلية المحتجين دون تدخل.وبعد أكثر من شهر على رحيل بن علي يشكو تونسيون من الحكومة الانتقالية المسؤولة عن تمهيد الطريق أمام إجراء انتخابات رئاسية ويقولون انها فشلت في توفير الأمن وسط تزايد معدلات الجريمة والقلق جراء العنف السياسي.وسد أكثر من 15 ألف محتج وسط تونس العاصمة يوم السبت وردد معظمهم شعارات مناهضة للاسلاميين بعد مقتل قس في هجوم ألقت الحكومة باللوم فيه على "مجموعة من الارهابيين الفاشيين ذوي الاتجاهات والمرجعيات المتطرفة."وينهي يومان من الاحتجاجات هدوءا نسبيا في العاصمة منذ أوائل فبراير شباط.تونس (رويترز) - تجمع آلاف المتظاهرين في وسط تونس العاصمة يوم الاحد للمطالبة بتغيير الحكومة الانتقالية في ثاني يوم من الاحتجاجات بالبلاد رغم حظر التجمعات الحاشدة.وتونس تحت حكم الطواريء منذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت الشهر الماضي بالرئيس زين العابدين بن علي وأرغمته على الفرار من البلاد. وألهمت الانتفاضة بقية أنحاء العالم العربي وشجعت على ثورة مشابهة في مصر أطاحت بالرئيس حسني مبارك.وردد محتجون هتافات مثل "ارحل" وقالوا انهم لا يريدون حلفاء بن علي في الوقت الذي تابعت فيه قوات أمن تحمل بنادق آلية المحتجين دون تدخل.وبعد أكثر من شهر على رحيل بن علي يشكو تونسيون من الحكومة الانتقالية المسؤولة عن تمهيد الطريق أمام إجراء انتخابات رئاسية ويقولون انها فشلت في توفير الأمن وسط تزايد معدلات الجريمة والقلق جراء العنف السياسي.وسد أكثر من 15 ألف محتج وسط تونس العاصمة يوم السبت وردد معظمهم شعارات مناهضة للاسلاميين بعد مقتل قس في هجوم ألقت الحكومة باللوم فيه على "مجموعة من الارهابيين الفاشيين ذوي الاتجاهات والمرجعيات المتطرفة."وينهي يومان من الاحتجاجات هدوءا نسبيا في العاصمة منذ أوائل فبراير شباط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل