المحتوى الرئيسى

صحفيو الجرائد القومية: ''من سرايا للدقاق.. دول أبطال النفاق''

02/20 16:26

كتب - أحمد لطفي ومحمد ابو ضيف:نظم صحفيو الصحف القومية وقفة احتجاجية الأحد أمام نقابة الصحفيين؛ للمطالبة بضرورة تنحي رؤوساء تحرير الصحف بسبب ما حدث خلال تنحي الرئيس السابق مبارك وتغيير السياسية التحريرية بشكل كامل لكل صحفية.وردد الصحفيون هتافات معادية لمسئولي الصحف القومية، منها: "هما سرقوا الملايين..واحنا الفقر تعبنا سنين"، "النهاردة عهدي فضلي..بكره حبايب العادلي"، "يا جماعة قولوا الحق..دول حراميه ولالأ"، "من سرايا للدقاق..دول ابطال النفاق"، "الشعب يريد اسقاط النفاق"، "كل رؤساء التحرير باطل".وقال أحمد محمود الصحفي بجريدة الاهرام ، بإنه ينبغي على كل رئيس تحرير التنحي عن منصبه لأننا كصحفيين بالجريدة فقدنا الثقة بالجريدة ورئيس تحريرها بالإضافة إلى فقد الشعب المصري لمصداقية الجرائد القومية، وهذا بسبب تغييرهم للسياسية يوم تنحي مبارك؛ حيث وجدت الجماهير سياسية أخرى اشبه "بالصدمة"، مطالبين بأن يأتي رئيس التحرير عن طريق الانتخاب وليس التعيين.وأشار اشرف جبرائيل، مدير تحرير جريدة الجمهورية، إلى ضرورة نظر المجلس العسكري لمطالب الصحفيين وتركهم للقيام بالوقفات الاحتجاجية التى تعبر عن سقوط النظام بأكمله والفساد المنتشر به، وقال " نحن كصحفيين نبحث عن الحرية في الكتابة وليس مجرد تغيير بالسياسية فور تنحي الرئيس السابق مبارك".ولفت جبرائيل إلى ضرورة وجود دخل يضمن حياة كريمة للصحفيين، مطالبا بالحد من الملايين التي يحصل عليها رؤساء التحرير، والتي يقابله ملاليم لكافة العاملين بالمؤسسة.كما قدم جمال عبد الرحيم الصحفي بجريدة الجمهورية وعضو مجلس نقابة الصحفيين، مذكرة للنائب العام يؤكد فيها أن صفوت الشريف شارك في الانهيار التام الذي وصل إليه المؤسسات القومية، مما أدى الى تراكم الديون على تلك المؤسسات والتي وصلت إلى أكثر من  4 مليارات جنيه، وهذه الديون كانت نتيجة الأموال التى حصل عليها رؤساء مجالس ادارات المؤسسات ورؤساء تحرير الصحف.وطالب عبد الرحيم بسرعة التحقيق مع صفوت الشريف رئيس مجلس الشوري ورئيس المجلس الاعلي للصحافة ومنعه من السفر والتحفظ على امواله واحالته للمحاكمة بتهمة الاستيلاء على المال العام ومخاطبة الجهاز المركزي للمحاسبات لتقديم تقارير ميزانيات المؤسسات الصحفية القومية منذ تولي منصبه.وطالب ايضا بسرعة التحقيق مع رؤساء مجالس ادارات المؤسسات الصحفية القومية السابقين والحاليين ومنعهم من السفر والتحفظ على اموالهم واحالتهم للمحاكمة بتهمة الاستيلاء على المال العام.وأعلن العديد من الصحفيين عن تنظيم مظاهرة لصحفيي الجرائد القومية يوم الجمعة القادمة في ميدان التحرير الذى شهد احتفالات النصر للشعب المصري.اقرأ أيضًا:مقالات رؤساء تحرير الصحف القومية: نخشى على ثورة الشباب من الدخلاء والمتسلقين اضغط للتكبير عدد من صحيفة الاهرام بعد تنحي الرئيس السابق مبارك كتب - أحمد لطفي ومحمد ابو ضيف:نظم صحفيو الصحف القومية وقفة احتجاجية الأحد أمام نقابة الصحفيين؛ للمطالبة بضرورة تنحي رؤوساء تحرير الصحف بسبب ما حدث خلال تنحي الرئيس السابق مبارك وتغيير السياسية التحريرية بشكل كامل لكل صحفية.وردد الصحفيون هتافات معادية لمسئولي الصحف القومية، منها: "هما سرقوا الملايين..واحنا الفقر تعبنا سنين"، "النهاردة عهدي فضلي..بكره حبايب العادلي"، "يا جماعة قولوا الحق..دول حراميه ولالأ"، "من سرايا للدقاق..دول ابطال النفاق"، "الشعب يريد اسقاط النفاق"، "كل رؤساء التحرير باطل".وقال أحمد محمود الصحفي بجريدة الاهرام ، بإنه ينبغي على كل رئيس تحرير التنحي عن منصبه لأننا كصحفيين بالجريدة فقدنا الثقة بالجريدة ورئيس تحريرها بالإضافة إلى فقد الشعب المصري لمصداقية الجرائد القومية، وهذا بسبب تغييرهم للسياسية يوم تنحي مبارك؛ حيث وجدت الجماهير سياسية أخرى اشبه "بالصدمة"، مطالبين بأن يأتي رئيس التحرير عن طريق الانتخاب وليس التعيين.وأشار اشرف جبرائيل، مدير تحرير جريدة الجمهورية، إلى ضرورة نظر المجلس العسكري لمطالب الصحفيين وتركهم للقيام بالوقفات الاحتجاجية التى تعبر عن سقوط النظام بأكمله والفساد المنتشر به، وقال " نحن كصحفيين نبحث عن الحرية في الكتابة وليس مجرد تغيير بالسياسية فور تنحي الرئيس السابق مبارك".ولفت جبرائيل إلى ضرورة وجود دخل يضمن حياة كريمة للصحفيين، مطالبا بالحد من الملايين التي يحصل عليها رؤساء التحرير، والتي يقابله ملاليم لكافة العاملين بالمؤسسة.كما قدم جمال عبد الرحيم الصحفي بجريدة الجمهورية وعضو مجلس نقابة الصحفيين، مذكرة للنائب العام يؤكد فيها أن صفوت الشريف شارك في الانهيار التام الذي وصل إليه المؤسسات القومية، مما أدى الى تراكم الديون على تلك المؤسسات والتي وصلت إلى أكثر من  4 مليارات جنيه، وهذه الديون كانت نتيجة الأموال التى حصل عليها رؤساء مجالس ادارات المؤسسات ورؤساء تحرير الصحف.وطالب عبد الرحيم بسرعة التحقيق مع صفوت الشريف رئيس مجلس الشوري ورئيس المجلس الاعلي للصحافة ومنعه من السفر والتحفظ على امواله واحالته للمحاكمة بتهمة الاستيلاء على المال العام ومخاطبة الجهاز المركزي للمحاسبات لتقديم تقارير ميزانيات المؤسسات الصحفية القومية منذ تولي منصبه.وطالب ايضا بسرعة التحقيق مع رؤساء مجالس ادارات المؤسسات الصحفية القومية السابقين والحاليين ومنعهم من السفر والتحفظ على اموالهم واحالتهم للمحاكمة بتهمة الاستيلاء على المال العام.وأعلن العديد من الصحفيين عن تنظيم مظاهرة لصحفيي الجرائد القومية يوم الجمعة القادمة في ميدان التحرير الذى شهد احتفالات النصر للشعب المصري.اقرأ أيضًا:مقالات رؤساء تحرير الصحف القومية: نخشى على ثورة الشباب من الدخلاء والمتسلقين كتب - أحمد لطفي ومحمد ابو ضيف:نظم صحفيو الصحف القومية وقفة احتجاجية الأحد أمام نقابة الصحفيين؛ للمطالبة بضرورة تنحي رؤوساء تحرير الصحف بسبب ما حدث خلال تنحي الرئيس السابق مبارك وتغيير السياسية التحريرية بشكل كامل لكل صحفية.وردد الصحفيون هتافات معادية لمسئولي الصحف القومية، منها: "هما سرقوا الملايين..واحنا الفقر تعبنا سنين"، "النهاردة عهدي فضلي..بكره حبايب العادلي"، "يا جماعة قولوا الحق..دول حراميه ولالأ"، "من سرايا للدقاق..دول ابطال النفاق"، "الشعب يريد اسقاط النفاق"، "كل رؤساء التحرير باطل".وقال أحمد محمود الصحفي بجريدة الاهرام ، بإنه ينبغي على كل رئيس تحرير التنحي عن منصبه لأننا كصحفيين بالجريدة فقدنا الثقة بالجريدة ورئيس تحريرها بالإضافة إلى فقد الشعب المصري لمصداقية الجرائد القومية، وهذا بسبب تغييرهم للسياسية يوم تنحي مبارك؛ حيث وجدت الجماهير سياسية أخرى اشبه "بالصدمة"، مطالبين بأن يأتي رئيس التحرير عن طريق الانتخاب وليس التعيين.وأشار اشرف جبرائيل، مدير تحرير جريدة الجمهورية، إلى ضرورة نظر المجلس العسكري لمطالب الصحفيين وتركهم للقيام بالوقفات الاحتجاجية التى تعبر عن سقوط النظام بأكمله والفساد المنتشر به، وقال " نحن كصحفيين نبحث عن الحرية في الكتابة وليس مجرد تغيير بالسياسية فور تنحي الرئيس السابق مبارك".ولفت جبرائيل إلى ضرورة وجود دخل يضمن حياة كريمة للصحفيين، مطالبا بالحد من الملايين التي يحصل عليها رؤساء التحرير، والتي يقابله ملاليم لكافة العاملين بالمؤسسة.كما قدم جمال عبد الرحيم الصحفي بجريدة الجمهورية وعضو مجلس نقابة الصحفيين، مذكرة للنائب العام يؤكد فيها أن صفوت الشريف شارك في الانهيار التام الذي وصل إليه المؤسسات القومية، مما أدى الى تراكم الديون على تلك المؤسسات والتي وصلت إلى أكثر من  4 مليارات جنيه، وهذه الديون كانت نتيجة الأموال التى حصل عليها رؤساء مجالس ادارات المؤسسات ورؤساء تحرير الصحف.وطالب عبد الرحيم بسرعة التحقيق مع صفوت الشريف رئيس مجلس الشوري ورئيس المجلس الاعلي للصحافة ومنعه من السفر والتحفظ على امواله واحالته للمحاكمة بتهمة الاستيلاء على المال العام ومخاطبة الجهاز المركزي للمحاسبات لتقديم تقارير ميزانيات المؤسسات الصحفية القومية منذ تولي منصبه.وطالب ايضا بسرعة التحقيق مع رؤساء مجالس ادارات المؤسسات الصحفية القومية السابقين والحاليين ومنعهم من السفر والتحفظ على اموالهم واحالتهم للمحاكمة بتهمة الاستيلاء على المال العام.وأعلن العديد من الصحفيين عن تنظيم مظاهرة لصحفيي الجرائد القومية يوم الجمعة القادمة في ميدان التحرير الذى شهد احتفالات النصر للشعب المصري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل