المحتوى الرئيسى

صلاح السعدني: ثورة الشباب أهم من ثورة سعد زغلول.. وأخيرا هنشوف انتخابات حقيقية

02/20 12:51

اختار صلاح السعدني "الدستور الأصلي" ليعبر من خلاله عن سعاته الكبيرة التي أعقبت نجاح ثورة الخامس والعشرين من يناير، فالفنان الذي عاصر مراحل سياسية صعبة مرت بها مصر يري أن هذه الثورة هي الأهم علي الإطلاق في تاريخ الشعب المصري، ويحاول من خلال هذه السطور أن يرسم بعضا من ملامح الفترة المقبلة دون أن يخفي أنه كاد أن يفقد الأمل في أن تمر مصر من كبوتها وأن تشهد انتخابات نزيهة وحقيقية..بعد نجاح ثورة الشباب فى تحقيق أهم أهدافها برحيل مبارك عن الحكم..من وجهة نظرك ما الذي يمكنهم فعله ليحافظوا علي مكاسبهم في الفترة المقبلة؟من وجهة نظرى أن تلك الثورة العبقرية التى أقامها شباب الفيسبوك، والتي تفوق ثورة سعد زغلول من حيث الأهمية يجب المحافظة عليها عن طريق عمل حزب خاص بهولاء الشباب ويحاولوا من خلاله أن يستقطبوا عدد كبير من الشباب من جميع الطوائف والفئات لأن العدد الكبير فى المرحلة المقبلة مهم جدا، وسيكون فى مصلحتهم، كما أقترح عليهم أن يستعينوا بشباب الإخوان المسلمين الذين سيدعموهم من ناحية العدد بالإضافة الى كونه شباب منظم وواعى جدا للعمل السياسى. برأيك ماهو المكسب الأهم الذي سيلمسه الشارع المصري من جراء تلك الثورة؟الإنتخابات النزيهة ..أنا مثلا لم أتخيل أننى يمكنني أن أشارك يوما فى إنتخابات نزيهة بإشراف قضائى محترم وليس ضحك على الدقون مثلما كان يحدث على مدى سنوات طويلة، كما أتمني أني تم تخفيض سن المرشحين لمجلسي الشعب والشورى إلى سن 25 سنة حتى يتمكن الشباب من المشاركة وحتى نتخلص من حكومة العواجيز كما وصفها الشاعر عبد الرحمن الأبنودى في قصيدته "الميدان".هل ترى أن الفن فى المرحلة المقبلة عليه دور كبير فى بناء المجتمع من جديد؟أكيد الفن له دور كبير فى تشكيل العقول ولكن لا يجب أن نحمل الفن أكثر مما يحتمل فالجماهير عليها دور أيضا فى أن تحاول أن تكون أكثر وعيا وإدراكا مما سبق. هل ترى أنه لابد أن يكون للفنان رأى سياسى واضح وصريح؟ الفنان دوما مايكون له ارتباط بالسلطة التى تحكم، أنا شخصيا لم أكن يوما من هذه النوعية، ولكن بطبيعة الحال معظم الفنانين مرتبطين بالسلطة فعبد الوهاب مثلا كان يغنى وصورة الملك فاروق فوق رأسه، وبعدها غنى لجمال عبد الناصر، ثم غنى للسادات، فأنا أتخيل أن معظم الفنانين لا يملكوا وعى سياسى حقيقى، حتي أن هذا الجيل من الفنانين بأكمله لايوجد به أحد له رأى سياسى واضح وصريح سوى خالد يوسف وخالد الصاوي.ولكن الجمهور يشعر دائما أنه ينتظر مساندة الفنان له فى أى أزمة يمر بها، لذلك الفنانين الذين هاجموا الثورا وضعوا فيما سمى بالقائمة السوداء؟ أنا أختلف مع هذا، لأننا لايجب أن نحمل شخص أكثر مما يحتمل فمعظم الفنانين لا يملكون أى هم سياسى فعلام يحاسبهم الجمهور؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل