المحتوى الرئيسى

محتجو البحرين يواصلون اعتصامهم في دوار اللؤلؤة

02/20 11:28

  واصل المحتجون في دوار اللؤلؤة بالعاصمة البحرينية المنامة الأحد اعتصامهم «السلمي». ويستعد عدداً من الصحفيين والمدونيين إلى الإنضمام للاعتصام في وقت لاحق الأحد، فيما تبدو الأجواء هادئة ولم تسجل أي مصادمات. وتشهد البحرين الأحد إضرابا عاما تم التجاوب معه بشكل متقطع وكانت قطاعات التدريس والمحاكم الأكثر تأثرا بالإضراب . وقتل ما لا يقل عن أربعة أشخاص كما أصيب عدة مئات الخميس الماضي عندما أمر المسؤولون في بالقيام بحملة عنيفة ضد المحتجين المناهضين للحكومة أثناء وجودهم في «دوار اللؤلؤة». وأعلن مسؤول كبير في المعارضة الشيعية البحرينية الأحد أن بدء حوار سياسي مع السلطة مرتبط باستقالة الحكومة المسؤولة بحسب قوله عن القمع الدموي لحركة الاحتجاج الشعبية. وقال عبد الجليل خليل ابراهيم رئيس الكتلة البرلمانية لجمعية الوفاق الشيعية المعارضة «الحكومة التي لم تستطع حماية شعبها يجب أن تستقيل، ومن ارتكب المجزرة يجب أن يحاسب ويحاكم». وأضاف أن «المعارضة لا ترفض الحوار وإنما تطالب بالأرضية الصالحة للحوار». وكان ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة قال عبر التلفزيون الرسمي الجمعة أن حوارا وطنيا سيبدأ حالما يعم الهدوء. وتعهد ولي العهد ببحث «أي مشكلات ضمن حوار جماعي في البحرين تشارك فيه جميع الأطراف». وأمر ولي عهد البحرين السبت قوات الأمن بالانسحاب من مناطق التظاهر في المنامة. وتابع رئيس كتلة الوفاق البرلمانية «نطالب السلطات بأن تعلن الحداد الوطني على أرواح الشهداء»، مضيفا أن تلبية هذه المطالب كلها «خطوات يمكن أن تضمد جراح من سقطوا وتعطي إشارة على جدية الحوار». وتعد البحرين واحدة من الدول العربية التي شهدت أعمال عنف وسط احتجاجات اجتاحت منطقة الشرق الأوسط في أعقاب المظاهرات الحاشدة في تونس التي أطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي ثم في مصر التي وضعت نهاية لحكم الرئيس حسني مبارك الذي استمر 30 عاما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل