المحتوى الرئيسى

5 مدربين تعاقبوا على تدريبه في أقل من موسم صدمة جديدة لجماهير أهلي جدة بعد استقالة المدرب الصربي ميلوفان رايفتش الأحد 17 ربيع الأول 1432هـ - 20 فبراير 2011م

02/20 13:21

جدة - أحمد الرايقي تلقى أنصار وصناع القرار في نادي أهلي جدة صدمة جديدة بإقدام المدرب الصربي مليوفان رايفتش على تقديم استقالته من الإشراف التدريبي على الفريق الأول لكرة القدمفي السعودية، عقب خسارة الفريق أمام الهلال في دور الثمانية في مسابقة كأس ولي العهد، ووقع نبأ الرحيل المفاجئ كالصاعقة على الجماهير الأهلاوية، حتى إن الوسط الرياضي تفاجأ كثيرا بذلك، ولم تتجلى الأسباب الحقيقية وراء هذه الإستقالة، لكن المقربين من النادي أكدوا أن المدرب لم يجد الراحة النفسية، إلي جانب أن أكثر لاعبي الفريق لا يلبون الطموح، ويحتاج الفريق إلى جهد جبار، ناهيك عن بعض التدخلات في عمله. و تلك الإشاعات التي طوقت البيت الأهلاوي خلال اليومين الماضيين سيثبتها أو ينفيها المدرب من خلال المؤتمر الصحفي الذي سيعقده بهذه المناسبة مساء الأحد. وأكد رئيس نادي الأهلي الأمير فهد بن خالد أنه صدم من حديث المدرب عندما طلب الاستقالة: "للأسف قدم المدرب مليوفان استقالته مساء الجمعة، وحاولت الإدارة ثنيه عن ذلك وتأجيل الأمر للتحدث أكثر ، وعقد صباح أمس السبت اجتماعا مع رئيس هيئة أعضاء الشرف الأمير خالد بن عبدالله، إلا أن المدرب كان مصرا على رأيه" وأضاف "أن عقد المدرب يسنتهي شهر أبريل القادم، ومنذ أسبوعين بدأت إدارة الأهلي مخاطبتها الرسمية له لتجديد عقده، وأبدى المدرب ارتياحه للاستمرار، ولبت الإدارة جميع مطالبه، إلا أن قراره كان مفاجئا والذي علله بظروفه الأسرية، والإدارة لم تعلم ماذا حدث خلال الأسبوع الماضي" واستطرد رئيس الأهلي "المصائب لاتأتي فرادى، ولكن حظ الأهلي أن المدرب قدم استقالته وجعله في وضع محرج، وحاولنا معه فقط التمديد حتى نهاية الموسم، أوعلى الأقل حتى بعد مباراة الديربي يوم الخميس المقبل أمام الاتحاد، إلا أنه رفض رغم الاغراءات المالية التي منحت له". وعن البديل، أوضح رئيس الأهلي أن الخيارات البديلة قليلة، لأن مباراة الدربي تبقى عليها أيام معدودة، ولايمكن فعل أي أمر ما عدا استمرار الجهاز الفني المساعد حتى نهاية المباراة، فالخبر كان صدمة للجميع ولم يكن في البال". وفي ختام حديثه أكد أن المدرب برر تصرفه بالظروف الأسريه التي أجبرته على المغادرة فورا، وأنه بعد انتهاء ظروفه سيكون أول خيار له النادي الأهلي، ولكن أكد سموه أن هذا الكلام غير صحيح، وأن ماحدث هو قضاء وقدر، وقدر الله و ما شاء فعل". وكان الأهلي استعان بخدمات المدرب ميلوفان عقب تدهور أوضاع الفريق فنيا، وتمركزه في المركز ال ١٢ في دوري زين السعودي، كما استعان بطارق كيال ليكون على قائمة الجهاز الإداري، ونجح هذا الثنائي في التغلب على أزمة الفريق المعنوية والفنية، وتحويل خساراته إلى انتصارات مع مطلع الدور الثاني في الدوري، وبدأ يتقدم خطوات متسارعة إلى مراكز متقدمة، إلا أن استقالة المدرب قد تربك تحضيرات الفريق خصوصا وأنه يستعد لمواجهة الاتحاد في دبي المنطقة الغربية ضمن مواجهات الدوري السعودي. ولعل اليوم يشبه البارحة، فقبيل مباراة الأهلي والاتحاد في الدور الأول في دوري زين السعودي للمحترفين لكرة القدم، غادر مدرب الأهلي السابق يوهان سوليد بعد أن أقالته إدارة النادي من منصبه، واليوم يتكرر السيناريو نفسه ويغادر ميلوفان قبيل مواجهة الدربي المنتظرة، ولكن بفارق واحد هو تقديم الاستقالة في هذه المرة وليس الاقالة. ويخشى أنصار وصناع القرار أن يعود الفريق إلى نكسته الفنية مجددا، لذلك تتسارع خطى مسيرو النادي لإيجاد الحلول الشافيه. جدير بالذكر أن خمسة مدربين تعاقبوا على تدريب الأهلي في موسم واحد، إلى أن وصل المدرب الصربي ميلوفان رايفتش الذي يعد من أفضل المدربين في العالم، والذي حصد جوائز أفضل مدرب في إفريقيا في الموسم الماضي، وأفضل مدرب في صربيا للموسم نفسه، وكان في وقت سابق أكد للعربية. نت أنه يطمح ليكون أفضل مدرب في آسيا من خلال النادي الأهلي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل