المحتوى الرئيسى
alaan TV

‮»‬الحرامية‮« ‬بيتحسبوا

02/20 10:59

آسف لكتابة هذا اللفظ‮ »‬حرامية‮«.. ‬ولكن لا معني اطلاقا لما دار من حديث بين الوزير المخلوغ‮ ‬أنس الفقي والمذيع‮ »‬الألمعي‮« ‬محمود سعد علي الهواء مباشرة وعلي التليفزيون الحكومي وبعد الثورة عندما تحاسبا علنا وتبادلا الاتهامات وهما الاثنان اللذان كانا يتعاونا حتي الأمس القريب في خداع ‮٠٨ ‬مليون إنسان‮.. ‬الحديث الذي دار بينهما في حضور الإعلامي‮ »‬الفلتة‮« ‬المناوي لا يمكن وصفه إلا بأنه‮: »‬وصلة ردح‮« ‬لا يمكن تصوره في أي مكان إلا في مغارة حرامية بدأوا في محاسبة بعضهم البعض‮.. ‬هل صحيح أن محمود سعد يتقاضي ‮٧ ‬ملايين جنيه في السنة أي ‮٠٠٦  ‬ألف جنيه في الشهر وإذا كان يظهر علي الشاشة ‮٥١ ‬ساعة في الشهر فإن هذا يعني ان ساعته علي شاشة الحكومة التي تدعي‮ »‬الشحاتة‮« ‬ب‮٠٤ ‬ألف جنيه مصري‮.. ‬الساعة الواحدة ب‮٠٤ ‬ألف جنيه يا شعب مصر‮!!.. ‬إذا كان هذا هو أجر محمود سعد الذي عمل سنوات تحت قيادة الفقي‮.. ‬فكم يأخذ‮  ‬الفقي نفسه؟ الفقي الذي قال بلسانه علي التليفزيون الحكومي انه مستعد أن يكشف عن ثروته وأن يحاسب وأن يعاقب إذا ثبت ادانته‮.‬السؤال الذي يجب أن يجيب عليه محمود سعد وكذا أنس الفقي وكل المسئولين في الحكومة المخلوعة وأولهم يوسف بطرس‮ ‬غالي هو هل يعرفوا أنهم يتقاضون رواتبهم من الاعلانات‮. ‬هل يعرفون أن فلوس الاعلانات تخصم من الضرائب علي الشركات التي تضع قيمة الاعلان علي السلعة التي يدفع ثمتها الشعب الفقير؟‮.. ‬الأستاذ محمود سعد ومعه الفقي الذي طالما جلس وبكي ليشحت من الناس لكي يجمع ‮٠٠١ ‬ألف جنيه لكي‮ ‬يعالج طفلا‮.. ‬ظل سنوات‮ ‬يؤيد ماما سوزان ويتكلم بلسانها لكي‮ ‬يشحت لبناء مستشفي ‮٧٥٣٧٥.. ‬إذا كانت الشحاتة بهذا الشكل‮.. ‬فلماذا لم يدفع سعد والفقي والمناوي وخيري ولو مليونا واحدا لبناء مستوصف واحد‮!.. ‬وصلة الردح علي تليفزيون الدولة لم تكن سوي تصفية حسابات بين أشخاص أسنانهم مازالت تنزف بدماء فقراء الشعب من مرضي الكبد والسرطان والفشل الكلوي‮.. ‬وصلة الردح ما هي إلا دليل ادانة لكل من استأثر بميكرفون التليفزيون الحكومي أحد معاقل الفساد العفن الذي يجب أن تمتد إليه‮ ‬يد الاصلاح والتنظيف والتطهير بماء النار لا المنظفات ولا حتي الكلور فقط‮.. ‬عفن النظام‮  ‬مازال متغلغلا و»معشش ومتمكنا من الجهاز الإعلامي الأول والأكبر والأكثر تأثيرا وخطورة‮.. ‬انقاذ مصر وتطهيرها يجب أن يبدأ من هذا المكان وفورا‮.. ‬لن يحدث شيء لو خلع كل ناهبي الملايين في التليفزيون المصري‮.. ‬أي موظف أو مذيع أو قاريء نشرة يمكن أن يدير العمل‮.. ‬بدون ناهبي الملايين لن يتراجع ايراد الاعلان‮.. ‬أما ترك هؤلاء‮.. ‬فهذا هو الفساد والظلم بعينه‮.. ‬الحرامية جالسون أمام الكاميرات يخرجون ألسنتهم لكل ثائر فقير وكل أم مكلومة وكل أب فقد ابنه برصاص الفساد‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل