المحتوى الرئيسى

‮ ‬نداء عاجل‮: ‬حافظوا علي مصر‮ (‬2‮) ‬

02/20 10:59

كتبت  ندائي العاجل السابق للحفاظ علي مصر‮ ‬والمنشور يوم الخميس الماضي‮ ‬مطالبا بالتوقف عن الاعتصامات والإضرابات والمظاهرات المطالبة بمصالح فئوية‮. ‬وقلت أن الآن وقت العمل وليس وقت وقف الأعمال والأحوال،‮ ‬حتي تنتهي الفترة المؤقتة التي يحكم فيها المجلس الأعلي للقوات المسلحة،‮ ‬وننتخب مجلسا نيابيا جديدا ورئيسا جديدا للجمهورية ونري حكومة جديدة‮. ‬وقتها فليطالب كل ذي حق بحقه كما يشاء‮. ‬واليوم أوجه ندائي الثاني للحفاظ علي مصر ضد منعدمي الضمير الذين ينتهزون فرصة الظروف الصعبة المؤقتة التي نمر بها وعدم استقرار الأمن لكي يخرقوا كل القوانين ويستفيدوا علي حساب مصر‮. ‬هؤلاء الذين افترضوا أن الوطن جثة ينهشون فيها‮. ‬هؤلاء الذين لا يشعرون بوطنهم وما يجري فيه ولا يعبرون عنه،‮ ‬ولا علاقة لهم بمن شاركوا في ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير الشعبية‮. ‬هؤلاء لا يخرقون قوانين سياسية،‮ ‬ولكنهم يدمرون ممتلكات الوطن وتراثه‮.‬أعني هؤلاء الذين سارعوا بالبناء علي الأراضي الزراعية الممنوع البناء عليها ليحرموا أنفسهم ويحرموا باقي الشعب من نتاج أراضيهم‮. ‬هذا الشعب الذي يقف معظمه في طوابير طويلة من أجل رغيف خبز‮. ‬هؤلاء يساعدون علي تجويع الشعب‮. ‬الذين اعتبروا أن الدولة سقطت ويقيمون هم دولهم البائسة الخاصة علي حساب الوطن‮. ‬أعني أيضا هؤلاء الذين سارعوا بهدم مبانيهم المسجلة طبقا للقانون‮ ‬144‮ ‬لسنة‮ ‬2006‮ ‬كتراث معماري متميز‮. ‬لقد أنزل الله عقابه علي أحدهم فمات ثلاثة من عمال الهدم انهارت عليهم فيلته التي يهدمونها في الإسكندرية‮. ‬فلم يصبح هادم الفيلا خارقا للقانون فقط،‮ ‬وإنما قاتل لثلاثة من البشر الأبرياء البؤساء من ضحاياه‮. ‬يجب أن يعلم هؤلاء أننا بهدمهم لن نجد تراثا لنحافظ عليه‮. ‬لا يجب أن يكون فينا من يحرق تاريخنا‮. ‬ولا أن نجد فينا من يحرق زرعنا وطعامنا ويجوعنا‮. ‬أعني كذلك هؤلاء الذين سارعوا برفع مبانيهم طوابق بلا تراخيص‮. ‬وسوف نواجه بعد ذلك بحالات سقوط لعمارات من تلك التي ترتفع اليوم بلا تراخيص،‮ ‬وسوف يسقط ضحايا أبرياء في عمليات السقوط تلك‮. ‬فاتعظوا قبل أن يأتيكم الموت‮. ‬وانظروا أي منقلب تنقلبون‮. ‬كل هذا إجرام في حق مصر يجب أن يقابل بمحاكمة عاجلة بتهمة الخيانة العظمي وليس بتهم عادية في مخالفة القانون‮. ‬لأنها انتهازية محضة لتحقيق مكاسب شخصية علي حساب المصلحة العامة وضد هذه المصلحة‮. ‬لقد قرأت في الصحف أن أحد المحافظين سمح بتعلية المباني في قري محافظته بالمخالفة للقانون في محاولة منه علي ما يبدو لكسب الناس عنده‮. ‬وهذه محاولة خاطئة‮. ‬يجب أن يعلم سيادة المحافظ أن انهيار القانون هو انهيار للدولة‮. ‬وإذا لم يعجبنا القانون نعمل علي تغييره لا أن ننتهكه في تحد صارخ لمعني القانون‮. ‬إنني أطالب السادة المحافظين جميعا بإبلاغ‮ ‬النيابة العامة فورا عن كل حالة من حالات البناء علي الأراضي الزراعية،‮ ‬وكل حالة من حالات هدم المباني،‮ ‬وكل حالة من حالات ارتفاع المباني بدون ترخيص‮. ‬فهذه من مهام المحافظ ونوابه وسكرتيري عموم المحافظات ورؤساء المدن والأحياء‮. ‬إنني أحملهم جميعا المسئولية عن عدم الإبلاغ‮ ‬عما يحدث في نطاق عملهم من جرائم مخالفة للقانون في هذا الوقت‮. ‬نحن في زمن أشبه بزمن الحرب‮. ‬فنحن نخوض بالفعل حربا ضد ظلم وفساد‮. ‬حربا سقط فيها حكام،‮ ‬وحربا من أجل بناء دولة جديدة ديموقراطية صحيحة تحقق التقدم والرخاء لكل أبناء الشعب،‮ ‬حتي أبناء هؤلاء الخونة‮. ‬نريد أن ننتصر علي أنفسنا كما انتصرنا علي أعدائنا الخارجيين من قبل عبر تاريخ مصر كله‮. ‬لا نريد أن نكون أعداء لأنفسنا‮. ‬كونوا مصريين حقا وصدقا‮.‬لقد كتب لي القارئ الأستاذ أحمد منعم يقترح أن تفتح الصحف كلها بابا لتلقي شكاوي المواطنين للإبلاغ‮ ‬عن حالات مخالفات القوانين التي تتم علنا‮. ‬وأن تعتبر هذه البلاغات المنشورة بلاغات مفتوحة للنيابات العامة كل في مكان اختصاص النيابة‮. ‬وأن يخصص السيد النائب العام مكتبا لمتابعة إبلاغ‮ ‬النيابات المختصة بهذه البلاغات والتحقيق فيها‮. ‬وأنا أدعو له للنائب العام في هذه الأيام شديدة الصعوبة بالتوفيق والصحة ليتمكن هو وكل معاونيه من إنجاز مهمتهم الوطنية العظيمة‮. ‬أقول للخونة سوف يأتي يوم الحساب قريبا جدا‮. ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل