المحتوى الرئيسى

دانة غاز: عملياتنا في مصر لم تتأثر بالأحداث الأخيرة

02/20 10:56

الشارقة - أكدت شركة دانة غاز أن عملياتها لم تتأثر بالاضطرابات التي جرت مؤخراً في مصر، حيث استمرت مستويات الإنتاج في نطاقها المعتاد خلال فترة الأزمة. ويذكر أن عمليات دانة غاز تتوزع بين دلتا النيل وجنوب مصر، بعيداً عن المدن التي شهدت غالبية الاضطرابات. وساهمت علاقاتها المتينة مع المجتمع المحلي وشركات النفط الوطنية المصرية في ضمان استمرار عملياتها دون انقطاع. تجدر الاشارة الى أن نحو 95 بالمئة من العاملين لدى دانة غاز في مصر هم من السكان المحليين، ويعملون في كافة المستويات الوظيفية في الشركة. ويباع الغاز الذي تنتجه الشركة محلياً كالمعتاد. وأفاد أحمد العربيد، الرئيس التنفيذي للشركة تود دانة غاز التأكيد على أن عملياتها في مصر قد استمرت بشكل طبيعي خلال فترة الأزمة الأخيرة وما بعدها. وهذا الأداء المستقر يجدد ثقتنا في مخططاتنا لمواصلة التوسع في العمليات والسعي لتلبية الطلب المتزايد. وكشركة عربية تعمل في المنطقة، فإننا نفخر بالسمعة المرموقة التي اكتسبناها في مجال الموثوقية والاعتمادية، وسنواصل عملنا الدؤوب للحفاظ على هذه السمعة الطيبة”. ومن جانبه، قال الدكتور هاني الشرقاوي، رئيس دانة غاز في مصر خلال الأزمة قمنا بالتنسيق والعمل عن كثب مع موظفينا لضمان سلامتهم، وحافظنا على الاتصال المستمر مع شركات النفط الوطنية، ما ساعدنا في الحفاظ على مستويات الإنتاج، مع مواصلة سعينا لتحقيق النمو المرجوّ للعام 2011، والذي يبدو عاماً واعداً بالمزيد من الازدهار لأعمالنا في مصر، حيث سنواصل رفع مستويات الإنتاج إلى جانب مواصلة برنامجنا الطموح في الاستكشاف والتنقيب في دلتا النيل وصعيد مصر. تجدر الإشارة إلى أن الشركة تمتلك امتيازات للعمل في دلتا النيل إلى جانب امتياز العمل في كومومبو جنوب مصر، حيث قامت عام 2010 بإنتاج ما يعادل 42,300 برميل من النفط المكافئ يومياً. ويتم حالياً تصميم معمل جديد لمعالجة الغاز بهدف معالجة 120 مليون قدم مكعب معياري يومياً في دلتا النيل، حيث تواصل الشركة أعمالها الاستكشافية خلال العام 2011. ويفوق مستوى الإنتاج الحالي في مصر 45,000 برميل نفط مكافئ يومياً. وتعتبر دانة غاز حالياً سادس أكبر منتج للغاز في مصر التي شهدت تضاعف احتياطياتها من الغاز عبر السنوات الخمس الماضية لتصل إلى ما يفوق 70 تريليون قدم مكعب، وتنتج البلاد حالياً كمية من الغاز تفوق ما تنتجه من نفط، وتصنف بين أكبر عشر دول في العالم من حيث تصدير الغاز الطبيعي المسال. وفي عام 2007 حققت دانة غاز إنجازاً تاريخياً من خلال أول اكتشاف تجاري للنفط في جنوب مصر، في أول بئر استكشافي تم حفره في منطقة امتياز كومومبو. وتلتزم الشركة التزاماً تاماً بضخ المزيد من الاستثمارات في قطاع الغاز وذلك بالتعاون مع الشركات الوطنية المصرية وشركات الطاقة الأخرى من المنطقة والعالم. المصدر : جريدة الاتحاد الاماراتية الشارقة - أكدت شركة دانة غاز أن عملياتها لم تتأثر بالاضطرابات التي جرت مؤخراً في مصر، حيث استمرت مستويات الإنتاج في نطاقها المعتاد خلال فترة الأزمة. ويذكر أن عمليات دانة غاز تتوزع بين دلتا النيل وجنوب مصر، بعيداً عن المدن التي شهدت غالبية الاضطرابات. وساهمت علاقاتها المتينة مع المجتمع المحلي وشركات النفط الوطنية المصرية في ضمان استمرار عملياتها دون انقطاع. تجدر الاشارة الى أن نحو 95 بالمئة من العاملين لدى دانة غاز في مصر هم من السكان المحليين، ويعملون في كافة المستويات الوظيفية في الشركة. ويباع الغاز الذي تنتجه الشركة محلياً كالمعتاد. وأفاد أحمد العربيد، الرئيس التنفيذي للشركة تود دانة غاز التأكيد على أن عملياتها في مصر قد استمرت بشكل طبيعي خلال فترة الأزمة الأخيرة وما بعدها. وهذا الأداء المستقر يجدد ثقتنا في مخططاتنا لمواصلة التوسع في العمليات والسعي لتلبية الطلب المتزايد. وكشركة عربية تعمل في المنطقة، فإننا نفخر بالسمعة المرموقة التي اكتسبناها في مجال الموثوقية والاعتمادية، وسنواصل عملنا الدؤوب للحفاظ على هذه السمعة الطيبة”. ومن جانبه، قال الدكتور هاني الشرقاوي، رئيس دانة غاز في مصر خلال الأزمة قمنا بالتنسيق والعمل عن كثب مع موظفينا لضمان سلامتهم، وحافظنا على الاتصال المستمر مع شركات النفط الوطنية، ما ساعدنا في الحفاظ على مستويات الإنتاج، مع مواصلة سعينا لتحقيق النمو المرجوّ للعام 2011، والذي يبدو عاماً واعداً بالمزيد من الازدهار لأعمالنا في مصر، حيث سنواصل رفع مستويات الإنتاج إلى جانب مواصلة برنامجنا الطموح في الاستكشاف والتنقيب في دلتا النيل وصعيد مصر. تجدر الإشارة إلى أن الشركة تمتلك امتيازات للعمل في دلتا النيل إلى جانب امتياز العمل في كومومبو جنوب مصر، حيث قامت عام 2010 بإنتاج ما يعادل 42,300 برميل من النفط المكافئ يومياً. ويتم حالياً تصميم معمل جديد لمعالجة الغاز بهدف معالجة 120 مليون قدم مكعب معياري يومياً في دلتا النيل، حيث تواصل الشركة أعمالها الاستكشافية خلال العام 2011. ويفوق مستوى الإنتاج الحالي في مصر 45,000 برميل نفط مكافئ يومياً. وتعتبر دانة غاز حالياً سادس أكبر منتج للغاز في مصر التي شهدت تضاعف احتياطياتها من الغاز عبر السنوات الخمس الماضية لتصل إلى ما يفوق 70 تريليون قدم مكعب، وتنتج البلاد حالياً كمية من الغاز تفوق ما تنتجه من نفط، وتصنف بين أكبر عشر دول في العالم من حيث تصدير الغاز الطبيعي المسال. وفي عام 2007 حققت دانة غاز إنجازاً تاريخياً من خلال أول اكتشاف تجاري للنفط في جنوب مصر، في أول بئر استكشافي تم حفره في منطقة امتياز كومومبو. وتلتزم الشركة التزاماً تاماً بضخ المزيد من الاستثمارات في قطاع الغاز وذلك بالتعاون مع الشركات الوطنية المصرية وشركات الطاقة الأخرى من المنطقة والعالم. المصدر : جريدة الاتحاد الاماراتيةالشارقة - أكدت شركة دانة غاز أن عملياتها لم تتأثر بالاضطرابات التي جرت مؤخراً في مصر، حيث استمرت مستويات الإنتاج في نطاقها المعتاد خلال فترة الأزمة. ويذكر أن عمليات دانة غاز تتوزع بين دلتا النيل وجنوب مصر، بعيداً عن المدن التي شهدت غالبية الاضطرابات. وساهمت علاقاتها المتينة مع المجتمع المحلي وشركات النفط الوطنية المصرية في ضمان استمرار عملياتها دون انقطاع. تجدر الاشارة الى أن نحو 95 بالمئة من العاملين لدى دانة غاز في مصر هم من السكان المحليين، ويعملون في كافة المستويات الوظيفية في الشركة. ويباع الغاز الذي تنتجه الشركة محلياً كالمعتاد. وأفاد أحمد العربيد، الرئيس التنفيذي للشركة تود دانة غاز التأكيد على أن عملياتها في مصر قد استمرت بشكل طبيعي خلال فترة الأزمة الأخيرة وما بعدها. وهذا الأداء المستقر يجدد ثقتنا في مخططاتنا لمواصلة التوسع في العمليات والسعي لتلبية الطلب المتزايد. وكشركة عربية تعمل في المنطقة، فإننا نفخر بالسمعة المرموقة التي اكتسبناها في مجال الموثوقية والاعتمادية، وسنواصل عملنا الدؤوب للحفاظ على هذه السمعة الطيبة”. ومن جانبه، قال الدكتور هاني الشرقاوي، رئيس دانة غاز في مصر خلال الأزمة قمنا بالتنسيق والعمل عن كثب مع موظفينا لضمان سلامتهم، وحافظنا على الاتصال المستمر مع شركات النفط الوطنية، ما ساعدنا في الحفاظ على مستويات الإنتاج، مع مواصلة سعينا لتحقيق النمو المرجوّ للعام 2011، والذي يبدو عاماً واعداً بالمزيد من الازدهار لأعمالنا في مصر، حيث سنواصل رفع مستويات الإنتاج إلى جانب مواصلة برنامجنا الطموح في الاستكشاف والتنقيب في دلتا النيل وصعيد مصر. تجدر الإشارة إلى أن الشركة تمتلك امتيازات للعمل في دلتا النيل إلى جانب امتياز العمل في كومومبو جنوب مصر، حيث قامت عام 2010 بإنتاج ما يعادل 42,300 برميل من النفط المكافئ يومياً. ويتم حالياً تصميم معمل جديد لمعالجة الغاز بهدف معالجة 120 مليون قدم مكعب معياري يومياً في دلتا النيل، حيث تواصل الشركة أعمالها الاستكشافية خلال العام 2011. ويفوق مستوى الإنتاج الحالي في مصر 45,000 برميل نفط مكافئ يومياً. وتعتبر دانة غاز حالياً سادس أكبر منتج للغاز في مصر التي شهدت تضاعف احتياطياتها من الغاز عبر السنوات الخمس الماضية لتصل إلى ما يفوق 70 تريليون قدم مكعب، وتنتج البلاد حالياً كمية من الغاز تفوق ما تنتجه من نفط، وتصنف بين أكبر عشر دول في العالم من حيث تصدير الغاز الطبيعي المسال. وفي عام 2007 حققت دانة غاز إنجازاً تاريخياً من خلال أول اكتشاف تجاري للنفط في جنوب مصر، في أول بئر استكشافي تم حفره في منطقة امتياز كومومبو. وتلتزم الشركة التزاماً تاماً بضخ المزيد من الاستثمارات في قطاع الغاز وذلك بالتعاون مع الشركات الوطنية المصرية وشركات الطاقة الأخرى من المنطقة والعالم. المصدر : جريدة الاتحاد الاماراتية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل