المحتوى الرئيسى

زيارة فسترفيلى إلى إيران دليل فشل الاتحاد الأوروبى

02/20 20:38

أعلن مسئول إيرانى كبير الاحد أن الزيارة التى قام بها غيدو فسترفيلى وزير الخارجية الألمانى السبت إلى طهران لاصطحاب صحفيين ألمانيين أفرجت عنهما إيران بعد أربعة أشهر من الاحتجاز، هى "إشارة إلى فشل سياسة الاتحاد الأوروبى حيال إيران". ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن نائب وزير الخارجية حسن قشقوى قوله إن زيارة غيدو فسترفيلى الى طهران مساء السبت "إشارة إلى فشل سياسة الاتحاد الأوروبى السابقة حيال إيران" والتى تمنع إجراء الاتصالات الثنائية على أعلى مستوى بين مسئولين أوروبيين وإيرانيين. وأضاف "أن وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبى قرروا عدم زيارة إيران على المستوى الوزارى ولم تحصل اى زيارة فى السنتين الأخيرتين لكن زيارة فسترفيلى نوع من انتهاك لقرار الاتحاد الأوروبى". وخلال زيارة من أربع ساعات إلى طهران، هى الأولى لوزير من الاتحاد الأوروبى إلى إيران منذ سنوات، استقبل الرئيس الإيرانى محمود أحمدى نجاد الوزير الألمانى الذى أجرى أيضا محادثات مع نظيره الإيرانى على أكبر صالحى. وغادر فسترفيلى فور ذلك برفقة الصحافيين الألمانيين اللذين تم الإفراج عنهما فى وقت سابق. وفى مؤتمر صحفى مشترك، أكد صالحى أن زيارة فسترفيلى ترمى إلى "تعزيز العلاقات الثنائية"، وأن الوزيرين "قررا إجراء لقاءات آخرى مبرمجة أصلا". وقلل فسترفيلى من جهة أخرى من شأن اللقاء الذى يرمى برأيه إلى "الاستطلاع" وليس ل"بحث مسائل كبرى". وتخضع إيران منذ 2007 لسلسلة عقوبات سياسية واقتصادية دولية وأخرى من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى بسبب برنامجها النووى المثير للجدل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل