المحتوى الرئيسى
alaan TV

اعتصام 7 من صحفيى الأهالى بعد قرار تعسفى بفصلهم

02/20 16:30

أقام 7 من صحفيى جريدة الأهالى اعتصام مفتوح اليوم داخل مقر الجريدة بعد أن قامت رئيسة التحرير بفصل سبعة منهم، فصلا تعسفيا دون سبب واضح بحجة أنهم أنهوا مدة تدريبهم، وذلك بعد مطالبتهم بعقد اجتماع يناقش مشكلة الصحفيين بالجريدة. وأكد الصحفيون فى بيان أصدروه اليوم على أن رئيسة تحرير الجريدة كانت طلبت منهم قبل ذلك منهم توقيع "ورقة بيضاء" لاستلام خطاب تكليف من الجريدة، وبعد أن وقعوا "بحسن نية"، فوجئوا بأنها خطابات فصل وإنهاء لفترة عملهم بالجريدة. وبالرغم من محاولاتهم المستمرة فى مخاطبة رئيس الحزب الدكتور رفعت السعيد ووعوده المتكررة بحل مشاكلهم إلا أنه لم يقم بشىء ممل الجريدة، مما دفعهم للبدء فى اعتصام مفتوح، بدءاً من اليوم داخل مقر حزب التجمع، كما أنهم حددوا مطالبهم بسبعة مطالب، وهى على الترتيب الحصول على الورقة الموقعة منا عن طريق التحايل، والتى لا نعلم ماذا تسمح به ضمائرهم لكتابته فوق توقيعاتنا عليها، وإعادة جميع الصحفيين المفصولين تعسفياً إلى العمل فوراً، ودون أية شروط على أن يتم توقيع عقود عمل لهم لحين بدء التعيين كشرط أساسى. وتعيين جميع الصحفيين غير المعينين، ووضع حد أقصى بجدول زمنى محدد لتعيين الذين مر على عملهم بالجريدة عام أو أكثر، وتحديد فترة التدريب داخل الجريدة على ألا تتعدى الستة أشهر يحصل بعدها المتدرب على حقه فى التعيين فى حال إثبات كفاءته، أو يحصل على ما يفيد تدريبه بالجريدة خلال هذه الفترة كشهادة خبرة. إسقاط قيادات مجلس التحرير الحالية المخطئة فقط، تجاه الصحفيين والتى ولم تنجح تجربتها على حد رأيهم فى إدارة الأمور سياسياً أو صحفياً، ولم تكن يوماً ما معبرة عن صحافة يسارية حرة أو حتى خطاً سياسياً يعبر عن حزب التجمع. إسقاط إدارة الجريدة التى تدهورت على يدها السياسات المالية والإدارية وتقديم كشف حساب لكل ما حدث خلال السنوات الأخيرة من إدارة الأهالى من النواحى المادية والسياسية والصحفية والتحقيق مع المخطئين، على أن تتكفل الجريدة بجميع المصروفات الخاصة ببدلات العمل والانتقال بعد تعديل لائحة العمل بالأهالى. كما قامت إدارة الحزب بإغلاق المقر على المعتصمين بعد أن رفض المعتصمون التفاوض أو الحديث معهم إلا بعد تحقيق مطالبهم، مؤكدين أن شعارهم لا تفاوض لا مطالب جزئية، كما قام إدارة الحزب بإغلاق المقر على المعتصمين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل