المحتوى الرئيسى

طالب بلا مبنى كالراعي بلا عصا بقلم: هالة نعيم ابراهيم

02/20 20:38

طالب بلا مبنى كالراعي بلا عصا إهداء إلى طلبة الجامعة الهاشمية ، قسم الرياضيات: إننا نشعر بالأسى حيالكم، ولا ندري ما العمل، ألقابكم كثيرة ومشاويركم طويلة، وإرهاقكم بلغ حده، يا مشردي الجامعة، يا فاقدي الهوية : يجب أن تكونوا روحا واحدة في إدراك المشكلة، ويدا واحدة في شجبها و رفض وجودها أصلا بل والتفكير الجاد بالحل. سأعطيك عزيزي لمحة بسيطة، إنك بنقل نظرك من مكان إلى آخر وحركتك داخل الجامعة، فإنك تلحظ المباني الكبيرة التي يختص كل منها بإحتواء طلبة قسمه، خاصة في سنواتهم الأخيرة، فقسم الهندسة يتميز بمبناه الخاص ذي الموقع الاستراتيجي داخل الجامعة, وكذلك فإن كلية العلوم تتميز بمبناها الذي انفصل إلى عدة أجزاء، منها للفيزياء، وآخر للأحياء وأخيرا للكيمياء، ولكنك لا ترى مبنى لقسم الرياضيات!! لماذا؟ لمحة تاريخية: مبنى اللغة الإنجليزية حاليا، كان يحوي بداخله طلبة الرياضيات ومحاضريهم، وهو مبنى جميل، كان يتميز أهله بالكرم والضيافة، فقد قررنا في يوم من الأيام استضافة البعض من محاضري اللغة الإنجليزية( لحد ما يفرجها الله) وبالفعل فرجت فقد ازداد عدد الضيوف ، و خرج المضيفون من ذاك المبنى إلى غير رجعة. الآن قسم الرياضيات تتم استضافته في مبنى تكنولوجيا المعلومات ، مبنى فسيح وجديد، ولكنني لا أظن أنه سيحتوي القسمين معا،فقسم ال (I.T) جشعون أما طلاب الرياضيات فمنحوسون، ويحسون دوما بانعدام الترحيب من الطرف الآخر، فنحن نادرا ما تتبقى لنا قاعات حتى نتعلم فيها( معظمها محجوز لقسم ال I.T) وكذلك مختبرات الحاسوب. النتيجة: في النهاية يضطر الطلبة إلى التنقل من مكان إلى آخر وتطول نزههم بين المباني في مسافات شاسعة طلبا للعلم، ( طبعا فنحن المجاهدون الحقيقيون)، و مع ابتعاد المباني عن بعضها تزيد قوة عضلات الجسم ومرونته، والاستخدام الفعلي للدماغ لاختيار الطريق الأمثل للوصول. بالإضافة إلى حروق الشمس الساطعة، وأظن أنهم سيزودون الطرق ببعض الحواجز، وذلك للإستفادة منا ، للمشاركة في الأولومبياد، فقد أصبحنا من زمرة بشرية أخرى، قد ننافس الرياضيين( ممارسي الرياضة) بسهولة تامة، ومن يعلم قد نحصّل الذهبية. فالموهبة الموجودة تم صقلها، حتى من الممكن أيضا المشاركة في الماراثونات العالمية، ما علينا إلا أن نتخيل أن هناك محاضرة ستفوتنا وسنفوز بالتاكيد، فهذا ما يحصل معنا كل يوم، فلماذا لا نستفيد من مهاراتنا المكتسبة. طلب بسيط: أرجو إضافة المرفقات التالية إلى شهادات التخرج المعطاة لطلاب القسم: 1- شهادة تؤكد قدرة كل فرد منا بالمشي لسرعة لا تقل عن 10 كم /ساعة مع فيديو توضيحي. 2- واقي من الشمس، مع منحة مالية لمعالجة الحروق. 3- شهادة تحوي الأمراض التي تم إكتسابها أهمها آلام المفاصل و ضعف النظر. 4- اشتراك مجاني لمدة عام في أحد مراكز اللياقة، للحفاظ على المهارات المكتسبة. 5- صورة للطالب مع الرياضي المفضل له. 6- تعهد خطي بانشاء مبنى للقسم، حتى نغادر و في عيوننا الأمل. 7- استبدال نشيد الجامعة عند تسليم الشهادات، بأحد المواويل العراقية الحزينة. 8- وأخيرا ،بعض المكسرات بـــــاهظة الثمن(فقط للتسالي). نريد لنا مبنى!! وشكرا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل