المحتوى الرئيسى

ارتفاع عدد ضحايا الاحتجاجات في عدن إلى 25 شخصا

02/20 12:50

صنعاء: افادت مصادر اخبارية بارتفاع عدد ضحايا الاحتجاجات الشعبية في عدن جنوب اليمن منذ الاربعاء الماضي الى 10 قتلى و15 مصابا.وذكرت قناة "الجزيرة" ان القتلى والمصابين وقعوا خلال اشتباكات بين متظاهرين وقوات الامن وصفت بأنها أعنف مصادمات منذ اندلاع المظاهرات المطالبة بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح.وقال مصدر طبي: "إن شابا لقي مصرعه برصاصة طائشة في مدينة عدن أمس السبت أثناء قيام قوات الأمن بتفريق تظاهرة احتجاج ضد نظام الرئيس علي عبد الله صالح".وبموته ارتفع عدد القتلى في عدن منذ اندلاع الاحتجاجات في المدينة إلى عشرة أشخاص.من جهة اخرى قدم 10 من نواب البرلمان اليمني استقالتهم من الحزب الحاكم بسبب اعتداء الامن على الصحفيين والطلاب المحتجين.واشارت مصادر الى ان الحركة في اليمن شبه مشلولة حيث اغلقت معظم المتاجر وتعطلت الدراسة واقيمت حواجز امنية بالاضافة الى اغلاق عدد من الشوارع.من جهته القى الرئيس اليمني علي عبدالله صالح باللوم على "أجندة خارجية" ومؤامرة ضد اليمن وأمنه واستقراره في الاضطرابات المندلعة ضد الفقر والبطالة والفساد مستلهمة الاحتجاجات في تونس ومصر.وأكد الرئيس اليمنى "أن هناك أجندة خارجية ومؤامرة ضد اليمن وأمنه واستقراره تستغل حالة الحرية فى البلاد" ، مشيرا إلى أن حرية الرأى والتعبير السلمى مكفولة دستوريا لكل أبناء الشعب وكل القوى السياسية على الساحة اليمنية.وقال الرئيس اليمنى فى كلمة له السبت أمام المؤتمر التأسيسى لمنظمات المجتمع المدنى الذي عقد بكلية الشرطة بصنعاء: "إن هناك عناصر تريد تدمير ما تم إنجازه على أيدى الكفاءات والشباب والعمال والفلاحين".وأضاف صالح "أن اليمن لا تريد أن تكون مقلدة لأحد مؤكدا أن اليمن بلد تعددى وديمقراطى وأن هناك حرية صحافة وحماية لحقوق الإنسان" ، مشيرا الى أن المرأة تعد شريكة للرجل فى الحياة السياسية والعامة.وأشار الرئيس اليمنى إلى أنه من حق أي مواطن أن يعبر عن رأيه سلميا وعن طريق الصحافة فهناك وسائل ديمقراطية متعددة للتعبير السلمى عن الرأى دون اللجوء الى الاحتجاجات .وتطرق الرئيس اليمنى على عبد الله صالح إلى أحداث العنف التى وقعت خلال اليومين الماضيين بمحافظة عدن جنوب اليمن قائلا "إن ما حدث خلال اليومين الماضيين من أعمال تخريبية واعتداءات وصفها بالغاشمة فى مديرية المنصورة بمحافظة عدن تقف خلفه أجندة خفية ومتآمرون فشلت مشاريعهم"، على حد قوله .وأضاف أن هذه المحاولات قد فشلت عام 1994 للانقضاض على الوحدة اليمنية ولكن بقيت آثارها نارا تحت الرماد والآن جاءت حمى الفوضى عبر القنوات الفضائية ، على حد قوله حيث تمت عمليات تخريب مأجورة لقطع الطرق فى عدة مناطق سعيا للوصول الى السلطة عن طريق العنف والتخريب.وأعرب الرئيس اليمني في ختام كلمته عن أمله فى أن يخرج مؤتمر قيادات منظمات المجتمع المدنى اليمنى بتوصيات وقرارات تؤدى إلي تحقيق أهدافها المرجوة لمصلحة الوطن والمواطنين اليمنيين.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 20 - 2 - 2011 الساعة : 9:2 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 20 - 2 - 2011 الساعة : 12:2 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل