المحتوى الرئيسى

فرنسا تعلن توصل مجموعة العشرين لحل وسط بشأن الاختلالات

02/20 10:58

باريس (رويترز) - قالت وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاجارد ان دول مجموعة العشرين توصلت الى حل وسط بشأن مؤشرات يمكن استخدامها لمعالجة الاختلالات الاقتصادية العالمية وذلك خلال مفاوضات "صريحة ومتوترة أحيانا" في باريس يوم السبت.وقالت لاجارد التي رأست المحادثات "لم يكن الامر سهلا فقد كانت هناك مصالح متباينة بوضوح لكن استطعنا التوصل الى حل وسط بشأن نص" مشيرة الى أن المؤشرات تشمل المديونية والعجز والمدخرات والاستثمار والتجارة وميزان المعاملات الجارية.كانت الصين قد عارضت محاولات لاستخدام أسعار الصرف الحقيقية والاحتياطيات النقدية لقياس الاختلالات ولم يذكر الوزراء أيا من المعياريين كمؤشر في حد ذاته.واجتمع وزراء من دول مجموعة العشرين التي تسهم معا بنسبة 85 بالمئة من الناتج الاقتصادي العالمي في باريس لبحث تلك المؤشرات في محاولة لرسم خطوط المرحلة التالية من استراتيجيات السياسة الاقتصادية بغية تفادي تكرار الازمة المالية العالمية التي تفجرت عام 2008. باريس (رويترز) - قالت وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاجارد ان دول مجموعة العشرين توصلت الى حل وسط بشأن مؤشرات يمكن استخدامها لمعالجة الاختلالات الاقتصادية العالمية وذلك خلال مفاوضات "صريحة ومتوترة أحيانا" في باريس يوم السبت.وقالت لاجارد التي رأست المحادثات "لم يكن الامر سهلا فقد كانت هناك مصالح متباينة بوضوح لكن استطعنا التوصل الى حل وسط بشأن نص" مشيرة الى أن المؤشرات تشمل المديونية والعجز والمدخرات والاستثمار والتجارة وميزان المعاملات الجارية.كانت الصين قد عارضت محاولات لاستخدام أسعار الصرف الحقيقية والاحتياطيات النقدية لقياس الاختلالات ولم يذكر الوزراء أيا من المعياريين كمؤشر في حد ذاته.واجتمع وزراء من دول مجموعة العشرين التي تسهم معا بنسبة 85 بالمئة من الناتج الاقتصادي العالمي في باريس لبحث تلك المؤشرات في محاولة لرسم خطوط المرحلة التالية من استراتيجيات السياسة الاقتصادية بغية تفادي تكرار الازمة المالية العالمية التي تفجرت عام 2008.باريس (رويترز) - قالت وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاجارد ان دول مجموعة العشرين توصلت الى حل وسط بشأن مؤشرات يمكن استخدامها لمعالجة الاختلالات الاقتصادية العالمية وذلك خلال مفاوضات "صريحة ومتوترة أحيانا" في باريس يوم السبت.وقالت لاجارد التي رأست المحادثات "لم يكن الامر سهلا فقد كانت هناك مصالح متباينة بوضوح لكن استطعنا التوصل الى حل وسط بشأن نص" مشيرة الى أن المؤشرات تشمل المديونية والعجز والمدخرات والاستثمار والتجارة وميزان المعاملات الجارية.كانت الصين قد عارضت محاولات لاستخدام أسعار الصرف الحقيقية والاحتياطيات النقدية لقياس الاختلالات ولم يذكر الوزراء أيا من المعياريين كمؤشر في حد ذاته.واجتمع وزراء من دول مجموعة العشرين التي تسهم معا بنسبة 85 بالمئة من الناتج الاقتصادي العالمي في باريس لبحث تلك المؤشرات في محاولة لرسم خطوط المرحلة التالية من استراتيجيات السياسة الاقتصادية بغية تفادي تكرار الازمة المالية العالمية التي تفجرت عام 2008.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل