المحتوى الرئيسى

ارتفاع عدد ضحايا هجوم على بنك بافغانستان

02/20 11:25

جلال أباد (افغانستان) (رويترز) - ارتفع عدد ضحايا الهجوم الانتحاري الذي وقع في شرق افغانستان يوم السبت الى 40 قتيلا على الاقل مما يجعله الاكثر دموية في البلاد منذ أكثر من ثمانية أشهر واسوأ هجوم للمتشددين في تلك المنطقة.وهاجم سبعة مسلحين ومهاجمون انتحاريون يرتدون زي حرس الحدود مكتب بنك كابول الخاص في جلال اباد حيث استمر تبادل اطلاق النار عدة ساعات. وكان اخر احصاء لعدد القتلي صدر يوم السبت 18 .ويوم الاحد قال حاكم ننكرهار ويدعى جول اغا شرزاي ان اربعين لاقوا حتفهم من بينهم عدد كبير من الجنود. وجلال اباد عاصمة اقليم ننكرهار.وربما جاء اختيار البنك لانه يتولى تحويل مرتبات قوات الامن الافغانية. وقال مسؤولون وشهود لرويترز ان مدنيين وعاملين في البنك بين القتلى وان هناك أكثر من 70 مصابا.وقال شرزاي في ساعة متأخرة من مساء السبت ان ثلاثة مهاجمين انتحاريين فجروا انفسهم داخل البنك بينما قتلت قوات الامن أربعة مهاجمين اخرين.ويجعل احدث احصاء لعدد القتلى هجوم جلال اباد الاكثر دموية منذ يونيو حزيران 2010 حين فجر مهاجم انتحاري سترته الناسفة وسط حفل زفاف يغص بالحضور في اقليم قندهار الجنوبي مما اسفر عن مصرع 40 على الاقل.كما انه اسوأ هجوم لطالبان منذ نحو عشرة اعوام في ننكرهار وهو البوابة المؤدية الى باكستان وطريق عبور السلع الاستهلاكية المستوردة والامدادات للقوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي في افغانستان.وفي رسالة نصية لرويترز اعلن ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان مسؤولية طالبان عن الهجمات.واغلقت الشرطة الافغانية والقوات الاجنبية حركة المرور على الطريق من خلال اباد للعاصمة كابول بينما قامت سيارات الاسعاف بنقل جثث الضحايا.من رفيق شرزاد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل