المحتوى الرئيسى

رؤساء تحرير الأهرام والأخبار وروز اليوسف والجمهورية طالبوا مبارك بحصار الصحف المستقلة

02/20 10:53

أسامة سرايا ومحمد علي إبراهيم تقدم عدد من صحفيى المؤسسات القومية ومن ضمنها الأهرام ببلاغ إلى النائب العام أمس يطالبون فيه بالتحفظ والتحقيق فى واقعة محاولات رئيس تحرير الأهرام، أسامة سرايا، إخراج وتهريب عدد من الوثائق والمستندات إلى خارج المؤسسة طوال الأسبوع الماضى والتى تصدى لها عدد من الصحفيين مساء أمس الأول.كما ناشدوه باتخاذ الإجراءات القانونية الفورية لحماية مؤسسة الأهرام وغيرها من الصحف القومية على خلفية ما قالته الشرطة العسكرية بأنها لن تستطيع الاستمرار فى الرقابة على المبنى.وجدد البلاغ ما طالب به الصحفيون فى بلاغ سابق بتاريخ 8 فبراير الجارى بمنع رؤساء مجالس الإدارة والتحرير بالمؤسسات القومية الحاليين والسابقين من السفر احترازيا واتخاذ التدابير لمنع تدمير أو تهريب أية وثائق والتحقيق فى مشروعية مصادر ثرواتهم، ورد المبالغ المتحصلة من نسبه الإعلانات المخصصة للقيادات الصحفية والتى لا تقرها المادة 70 من قانون الصحافة لعام 1996.وحصلت «الشروق» على نص الخطاب المكون من 3 ورقات والموجه من رؤساء تحرير صحف الأهرام والأخبار والجمهورية وروز اليوسف بتاريخ 15 فبراير 2010 للرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، الذى يشكون فيه عجزهم عن منافسة الصحف الخاصة الجديدة وتحديدا «الشروق والمصرى اليوم والدستور»، ويطالبونه فيه بالتدخل لمنع إعلانات الحكومة والمؤسسات والشركات الحكومية عن تلك الصحف.الخطاب كان ضمن المستندات والوثائق المهمة التى حاول مدير مكتب رئيس تحرير الأهرام، أسامة سرايا، إخراجها من مبنى الأهرام مساء أمس الأول فى 3 صناديق. إلا أن عددا من صحفيى الأهرام منعوا مدير مكتب سرايا من مغادرة المبنى وتحفظوا على الكراتين لحين وصول الشرطة العسكرية التى منعت خروجها، ثم قاموا بتشكيل لجنة تضم صحفيين وممثلا من الشئون القانونية للأهرام وآخر ينوب عن أمن المؤسسة لفرز وكشف محتويات الصناديق برئاسة المحامى عبدالمنعم فكرى فى مقر الأمن بالمبنى القديم للأهرام.واتهم الخطاب «الشروق والمصرى اليوم والدستور» بخدمة أجندات غير وطنية وأن لديها جدول أعمال منظما مرتبطا بقوى سياسية داخلية وخارجية، وأن ذلك الاتهام يؤكده المضمون اليومى لتلك الصحف، وأنهم جميعا انتبهوا إلى أن اقتصاديات صناعة الصحف الخاصة تصل لمرحلة التوزيع المجانى فى عدد المناطق، حسب زعمهم.كما تضمن خطاب رؤساء التحرير للرئيس المخلوع استئذانا منه لنقد الحكومة قائلين: «نأمل أن تحتمل منا الحكومة فى القترة المقبلة بعض النقد الموثق الذى لا يعتبر استهدافا شخصيا، ونتمنى ألا يثير حفيظة بعض الوزراء، حيث إن النقد سيكون إيجابيا دون اجتراء».من ناحية أخرى، ضمت صناديق مستندات رئيس التحرير أيضا مشروع بيان كتبه سرايا تحمل صياغته اعتذرا عن السياسة التحريرية للأهرام خلال أيام ثورة 25 يناير لكنها لم تتضمن استقالته، لكن هذا البيان لم ينشر.كذلك تم العثور على مشروع كتاب ومسلسل تليفزيونى عن حياة الرئيس المخلوع، وصور أخرى تجمع بين جمال مبارك وأسامة سرايا وعبدالمنعم سعيد وهم فى حالة ضحك شديدة.وفى نفس السياق وتحت عنوان «وقفة ضد فساد الصحافة» ينظم صحفيو عدد من المؤسسات القومية وقفة احتجاجية اليوم على سلم نقابة الصحفيين، ضد ما سموه بالفساد المهنى والإدارى فى تلك المؤسسات.وخلال الوقفة سيتم الإعلان عن تأسيس «اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد وإصلاح الإعلام المصرى» والتى ستضم شباب الصحفيين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل