المحتوى الرئيسى

15 قتيلا في معارك مقديشو واستمرار المعارك في مقديشو

02/20 13:26

مقديشو (ا ف ب) - قتل 15 مدنيا على الاقل منذ السبت في مقديشو في معارك بين متمردين اسلاميين من حركة الشباب وجنود من قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي في الصومال، كما افادت مصادر متطابقة.وقال رئيس جهاز الاسعاف في العاصمة الصومالية علي موس لوكالة فرانس برس صباح الاحد "لقد جمعنا جثث خمسة مدنيين قتلوا في تبادل نيران المدفعية و21 جريحا".وقال شهود ردا على اسئلة وكالة فرانس برس ان ستة مدنيين اخرين قتلوا، بينهم ثلاثة في المكان نفسه الذي سقطت فيه قذيفة هاون على منزلهم قرب سوق بكارى (معقل اسلامي).وكانت حصيلة اليوم الاول للمعارك اشارت السبت الى مقتل اربعة مدنيين على الاقل.وبدأت المعارك صباح السبت في مناطق هودان وهولواداغ، وهما اثنان من ابرز خطوط الجبهة في مقديشو.ويخوض المتحاربون حرب عصابات شرسة في المدن مستخدمين خصوصا شبكات انفاق ومواقع قتالية ومخابىء الفئران في المنازل المهجورة.وبعد توقف قصير ظهر السبت، تجددت المعارك مساء. ثم تواصلت معارك متقطعة صباح الاحد في المناطق المتنازع عليها.وتجري هذه المعارك بين عناصر حركة الشباب الاسلامية الذين يسيطرون على وسط جنوب البلاد والقسم الاكبر من مقديشو، وبين جنود القوة الافريقية التي تضم ثمانية الاف جندي اوغندي وبوروندي يتولون دعم الحكومة الانتقالية الضعيفة.واعلن المتحدث باسم القوة الافريقية الميجور با-هوكو باريغيي لوكالة فرانس برس "لقد قتلنا عددا كبيرا من المقاتلين وستة جهاديين اجانب" من اصول باكستانية ويمنية وسورية وكينية وهندية.واوضح الميجور "لقد كانت المعارك عنيفة جدا لانهم (الشباب) حاولوا استعادة السيطرة على ممر ونفق سيطرنا عليهما امس (السبت)".واكد المسؤول العسكري في الحكومة الانتقالية عبد الكريم يوسف ادن ايضا ان القوات الموالية للحكومة قضت على حركة الشباب.من جهتهم، اعلن الشباب على لسان المتحدث باسمهم في مقديشو الانتصار، مؤكدين انهم "الحقوا بالصليبيين المسيحيين خسائر فادحة وصادروا كميات كبيرة من الاسلحة". اضغط للتكبير نقل احد المصابين في هواواداغ في 19 شباط/فبراير 2011 مقديشو (ا ف ب) - قتل 15 مدنيا على الاقل منذ السبت في مقديشو في معارك بين متمردين اسلاميين من حركة الشباب وجنود من قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي في الصومال، كما افادت مصادر متطابقة.وقال رئيس جهاز الاسعاف في العاصمة الصومالية علي موس لوكالة فرانس برس صباح الاحد "لقد جمعنا جثث خمسة مدنيين قتلوا في تبادل نيران المدفعية و21 جريحا".وقال شهود ردا على اسئلة وكالة فرانس برس ان ستة مدنيين اخرين قتلوا، بينهم ثلاثة في المكان نفسه الذي سقطت فيه قذيفة هاون على منزلهم قرب سوق بكارى (معقل اسلامي).وكانت حصيلة اليوم الاول للمعارك اشارت السبت الى مقتل اربعة مدنيين على الاقل.وبدأت المعارك صباح السبت في مناطق هودان وهولواداغ، وهما اثنان من ابرز خطوط الجبهة في مقديشو.ويخوض المتحاربون حرب عصابات شرسة في المدن مستخدمين خصوصا شبكات انفاق ومواقع قتالية ومخابىء الفئران في المنازل المهجورة.وبعد توقف قصير ظهر السبت، تجددت المعارك مساء. ثم تواصلت معارك متقطعة صباح الاحد في المناطق المتنازع عليها.وتجري هذه المعارك بين عناصر حركة الشباب الاسلامية الذين يسيطرون على وسط جنوب البلاد والقسم الاكبر من مقديشو، وبين جنود القوة الافريقية التي تضم ثمانية الاف جندي اوغندي وبوروندي يتولون دعم الحكومة الانتقالية الضعيفة.واعلن المتحدث باسم القوة الافريقية الميجور با-هوكو باريغيي لوكالة فرانس برس "لقد قتلنا عددا كبيرا من المقاتلين وستة جهاديين اجانب" من اصول باكستانية ويمنية وسورية وكينية وهندية.واوضح الميجور "لقد كانت المعارك عنيفة جدا لانهم (الشباب) حاولوا استعادة السيطرة على ممر ونفق سيطرنا عليهما امس (السبت)".واكد المسؤول العسكري في الحكومة الانتقالية عبد الكريم يوسف ادن ايضا ان القوات الموالية للحكومة قضت على حركة الشباب.من جهتهم، اعلن الشباب على لسان المتحدث باسمهم في مقديشو الانتصار، مؤكدين انهم "الحقوا بالصليبيين المسيحيين خسائر فادحة وصادروا كميات كبيرة من الاسلحة".مقديشو (ا ف ب) - قتل 15 مدنيا على الاقل منذ السبت في مقديشو في معارك بين متمردين اسلاميين من حركة الشباب وجنود من قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي في الصومال، كما افادت مصادر متطابقة.وقال رئيس جهاز الاسعاف في العاصمة الصومالية علي موس لوكالة فرانس برس صباح الاحد "لقد جمعنا جثث خمسة مدنيين قتلوا في تبادل نيران المدفعية و21 جريحا".وقال شهود ردا على اسئلة وكالة فرانس برس ان ستة مدنيين اخرين قتلوا، بينهم ثلاثة في المكان نفسه الذي سقطت فيه قذيفة هاون على منزلهم قرب سوق بكارى (معقل اسلامي).وكانت حصيلة اليوم الاول للمعارك اشارت السبت الى مقتل اربعة مدنيين على الاقل.وبدأت المعارك صباح السبت في مناطق هودان وهولواداغ، وهما اثنان من ابرز خطوط الجبهة في مقديشو.ويخوض المتحاربون حرب عصابات شرسة في المدن مستخدمين خصوصا شبكات انفاق ومواقع قتالية ومخابىء الفئران في المنازل المهجورة.وبعد توقف قصير ظهر السبت، تجددت المعارك مساء. ثم تواصلت معارك متقطعة صباح الاحد في المناطق المتنازع عليها.وتجري هذه المعارك بين عناصر حركة الشباب الاسلامية الذين يسيطرون على وسط جنوب البلاد والقسم الاكبر من مقديشو، وبين جنود القوة الافريقية التي تضم ثمانية الاف جندي اوغندي وبوروندي يتولون دعم الحكومة الانتقالية الضعيفة.واعلن المتحدث باسم القوة الافريقية الميجور با-هوكو باريغيي لوكالة فرانس برس "لقد قتلنا عددا كبيرا من المقاتلين وستة جهاديين اجانب" من اصول باكستانية ويمنية وسورية وكينية وهندية.واوضح الميجور "لقد كانت المعارك عنيفة جدا لانهم (الشباب) حاولوا استعادة السيطرة على ممر ونفق سيطرنا عليهما امس (السبت)".واكد المسؤول العسكري في الحكومة الانتقالية عبد الكريم يوسف ادن ايضا ان القوات الموالية للحكومة قضت على حركة الشباب.من جهتهم، اعلن الشباب على لسان المتحدث باسمهم في مقديشو الانتصار، مؤكدين انهم "الحقوا بالصليبيين المسيحيين خسائر فادحة وصادروا كميات كبيرة من الاسلحة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل