المحتوى الرئيسى

أمريكا تحمي الاستيطان بفيتو جديد بقلم: زياد ابوشاويش

02/19 23:28

أمريكا تحمي الاستيطان بفيتو جديد بقلم: زياد ابوشاويش جددت الولايات المتحدة الأمريكية موقفها المستخف بالحقوق العربية والقانون والشرعية الدولية عبر تصويتها المنفرد ضد قرار يدين عمليات الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس، وقد كانت يد مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية وحيدة في مواجهة مشروع القرار مقابل موافقة 14 دولة عليه بمن فيها الدول الأوروبية وروسيا الاتحادية والصين. الحدث كان يدعو للغضب كما الاستنكار، ففي الوقت الذي تحدث فيه العديد من الدول حول مخالفة الاستيطان للقانون الدولي وافتقاده للشرعية الدولية، وفي الوقت الذي تحدث فيه مندوب لبنان في مجلس الأمن موضحاً موقف القانون الدولي وقرارات محكمة لاهاي من الاستيطان قامت المندوبة الدائمة لأمريكا في مجلس الأمن بتكرار كلام لا يمت لاحترام عقول المندوبين الحاضرين أو ضمائرهم بصلة، حيث أعادت لوك الحديث عن السلام وحل الدولتين الذي تتبناه بلادها وأن الحل يجب أن يتم بين الفلسطينيين والإسرائيليين مباشرة وأن اللجوء لمجلس الأمن والأمم المتحدة يجب أن يكون بعد انغلاق طريق الحل، وكأن هذا الطريق لا زال مفتوحاً وكأن هناك في الأساس عملية سلام تحقق التقدم، بخلاف الحقيقة التي تقول أن هذا الحل بات مستحيلاً في ظل الرعاية الكاملة من جانب الولايات المتحدة للمخالفات المستمرة للقانون الدولي من جانب دولة الاحتلال، ليس في مسألة الاستيطان فقط بل وفي كافة عناوين الصراع الأخرى. إن تكرار الموقف الأمريكي الراعي للاستيطان وبقرار كالذي اتخذته أمريكا مساء الجمعة يفضح كل الحديث الأمريكي حول رفضها للاستيطان كما يفضح ادعاءها المستمر حول رعايتها العادلة لعملية السلام أو المفاوضات. أمريكا لن تتراجع عن نهجها في دعم العدوان ومخالفة كل الشرائع والقوانين الدولية طالما كانت في خدمة الكيان الصهيوني وعلى الفلسطينيين أخذ العبرة وحسم خياراتهم بخصوص الاعتماد على "الصديق" الأمريكي أو الوسيط النزيه، بالإبقاء على القضية الفلسطينية برمتها معروضة على مؤسسات الأمم المتحدة ومغادرة الحل الأمريكي من غير رجعة. Zead51@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل