المحتوى الرئيسى

الخارجية الأمريكية: غياب المرأة عن لجنة تعديل الدستور المصري يدعو للقلق

02/19 23:01

الخارجية الأمريكية: غياب المرأة عن لجنة تعديل الدستور المصري يدعو للقلقكتب - سلامة عبد الحميد :استنكر فيليب كراولي، مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون العامة، غياب النساء عن اللجنة العليا لتعديل الدستور في مصر معتبرا الأمر من دواعي القلق.وكتب كراولي على حسابه الشخصي على موقع ''تويتر'' - السبت - قائلاً:'' المرأة في مصر احتجت للتغيير.. إنه لمن دواعي القلق أن النساء تم استبعادها من اللجنة الدستورية التي يجب أن تضمن جميع الحقوق''.وقال  مساعد وزيرة الخارجية الأمريكي في مؤتمر صحفي مساء الجمعة إن ''التحدي يتجسد فيما إذا كانت الحكومات في الشرق الأوسط مستعدة للتغيير وللاعتراف بتطلعات شعبها'' مُستدركاً ''كلما اعترفت الحكومات عاجلا وتجاوبت مع احتياجات وتطلعات شعوبها فسيكون لذلك نتائج أفضل'' لافتاً إلى تزايد أعداد المتظاهرين في أنحاء المنطقة.وأضاف:'' لقد رأينا تظاهرات كبيرة في بلدان مثل اليمن وليبيا والبحرين، كما شهدنا احتفالا رائعا وتحية إلى الشعب المصري في ميدان التحرير''.وأعرب كراولي عن اعتقاده'' إذا كان هناك درس للتعلم من مصر فإنه الحقيقة أن الجيش المصري امتنع عن استخدام القوة المفرطة ضد شعبه وحافظ على الرابط بين شعب مصر وهذا ما أعطى مصر الوقت والمساحة للعمل على المرحلة الانتقالية التي بدأت هناك''.واختتم مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون العامة تصريحاته في المؤتمر الصحفي بالقول:'' من المهم للبلدان في منطقة الشرق الأوسط التعلم من هذه الدروس الصحيحة لكن نبقى قلقين للغاية''.وشهدت لجنة تعديل الدستور التي يرأسها المستشار طارق البشري الكثير من الاعتراضات من جانب جهات ومنظمات اعتبرتها غير ممثلة للمجتمع المصري خاصة من جانب منظمات قبطية ونسوية اعتبرت اللجنة تجاهلت الأقباط والنساء في تمثيلها.اقرأ أيضا :مستخدمو فيسبوك يطالبوا بمنح الشعب المصري نوبل للسلام اضغط للتكبير فيليب كراولي مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون العامة الخارجية الأمريكية: غياب المرأة عن لجنة تعديل الدستور المصري يدعو للقلقكتب - سلامة عبد الحميد :استنكر فيليب كراولي، مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون العامة، غياب النساء عن اللجنة العليا لتعديل الدستور في مصر معتبرا الأمر من دواعي القلق.وكتب كراولي على حسابه الشخصي على موقع ''تويتر'' - السبت - قائلاً:'' المرأة في مصر احتجت للتغيير.. إنه لمن دواعي القلق أن النساء تم استبعادها من اللجنة الدستورية التي يجب أن تضمن جميع الحقوق''.وقال  مساعد وزيرة الخارجية الأمريكي في مؤتمر صحفي مساء الجمعة إن ''التحدي يتجسد فيما إذا كانت الحكومات في الشرق الأوسط مستعدة للتغيير وللاعتراف بتطلعات شعبها'' مُستدركاً ''كلما اعترفت الحكومات عاجلا وتجاوبت مع احتياجات وتطلعات شعوبها فسيكون لذلك نتائج أفضل'' لافتاً إلى تزايد أعداد المتظاهرين في أنحاء المنطقة.وأضاف:'' لقد رأينا تظاهرات كبيرة في بلدان مثل اليمن وليبيا والبحرين، كما شهدنا احتفالا رائعا وتحية إلى الشعب المصري في ميدان التحرير''.وأعرب كراولي عن اعتقاده'' إذا كان هناك درس للتعلم من مصر فإنه الحقيقة أن الجيش المصري امتنع عن استخدام القوة المفرطة ضد شعبه وحافظ على الرابط بين شعب مصر وهذا ما أعطى مصر الوقت والمساحة للعمل على المرحلة الانتقالية التي بدأت هناك''.واختتم مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون العامة تصريحاته في المؤتمر الصحفي بالقول:'' من المهم للبلدان في منطقة الشرق الأوسط التعلم من هذه الدروس الصحيحة لكن نبقى قلقين للغاية''.وشهدت لجنة تعديل الدستور التي يرأسها المستشار طارق البشري الكثير من الاعتراضات من جانب جهات ومنظمات اعتبرتها غير ممثلة للمجتمع المصري خاصة من جانب منظمات قبطية ونسوية اعتبرت اللجنة تجاهلت الأقباط والنساء في تمثيلها.اقرأ أيضا :مستخدمو فيسبوك يطالبوا بمنح الشعب المصري نوبل للسلامكتب - سلامة عبد الحميد :استنكر فيليب كراولي، مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون العامة، غياب النساء عن اللجنة العليا لتعديل الدستور في مصر معتبرا الأمر من دواعي القلق.وكتب كراولي على حسابه الشخصي على موقع ''تويتر'' - السبت - قائلاً:'' المرأة في مصر احتجت للتغيير.. إنه لمن دواعي القلق أن النساء تم استبعادها من اللجنة الدستورية التي يجب أن تضمن جميع الحقوق''.وقال  مساعد وزيرة الخارجية الأمريكي في مؤتمر صحفي مساء الجمعة إن ''التحدي يتجسد فيما إذا كانت الحكومات في الشرق الأوسط مستعدة للتغيير وللاعتراف بتطلعات شعبها'' مُستدركاً ''كلما اعترفت الحكومات عاجلا وتجاوبت مع احتياجات وتطلعات شعوبها فسيكون لذلك نتائج أفضل'' لافتاً إلى تزايد أعداد المتظاهرين في أنحاء المنطقة.وأضاف:'' لقد رأينا تظاهرات كبيرة في بلدان مثل اليمن وليبيا والبحرين، كما شهدنا احتفالا رائعا وتحية إلى الشعب المصري في ميدان التحرير''.وأعرب كراولي عن اعتقاده'' إذا كان هناك درس للتعلم من مصر فإنه الحقيقة أن الجيش المصري امتنع عن استخدام القوة المفرطة ضد شعبه وحافظ على الرابط بين شعب مصر وهذا ما أعطى مصر الوقت والمساحة للعمل على المرحلة الانتقالية التي بدأت هناك''.واختتم مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون العامة تصريحاته في المؤتمر الصحفي بالقول:'' من المهم للبلدان في منطقة الشرق الأوسط التعلم من هذه الدروس الصحيحة لكن نبقى قلقين للغاية''.وشهدت لجنة تعديل الدستور التي يرأسها المستشار طارق البشري الكثير من الاعتراضات من جانب جهات ومنظمات اعتبرتها غير ممثلة للمجتمع المصري خاصة من جانب منظمات قبطية ونسوية اعتبرت اللجنة تجاهلت الأقباط والنساء في تمثيلها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل