المحتوى الرئيسى

إبراهيم ربيع لـ "دريم": ثورة الشباب خلصت البلاد من "اكتئاب "الفساد .. ولا حاجة لعودة الدورى

02/19 22:19

◄ موقف التوأم وشحاتة من الثورة خطأ ◄ 17 موظفا بالجبلاية على أبواب الرحيل ◄ 3 حكام على القهوة فكروا فى إقالة حسام "النزيه"◄ أندية الشركات تحتاج "وقفة" حاسمة وجه إبراهيم ربيع الناقد الرياضى الكبير ونائب رئيس تحرير جريدة الأخبار، الشكر إلى شباب ثورة 25 يناير وكل من شارك بها لأنهم كانوا سببا فى إحداث تغيير جذرى فى مصر، وجعلوا البلد يتخلص من حالة الاكتئاب الذى أصيب بها بسبب الفساد الذى انتشر فى كافة المجالات فى عهد النظام السابق. قال إبراهيم ربيع، فى حديثه الاعلامى خالد الغندور فى برنامج "الرياضة اليوم" على قناة دريم، إن ثورة يناير غيرت النظام وحاربت الفساد، لذا يجب أن يقوم المواطن المصرى بثورة بداخلة لتغيير سلوكياته وطباعه السيئة،مشيرا إلى الإرادة القوية التى تميز بها شباب الثورة والتى جعلته على يقين فى الأيام الأولى لها بأنهم سوف ينجحون ويحدثوا تغييرا جذريا. أضاف نائب رئيس تحرير الأخبار، أنه على يقين أن الاحتجاجات الفئوية التى تشهدها مصر يحركها ويقف خلف منظميها بعض بقايا النظام السابق، موضحا أن صاحب العقل يستطيع أن يميز ذلك ولضرورة إتاحة الفرصة أمام المؤسسة العسكرية لإحداث التغيير المأمول دون ضرب حالة الاستقرار وعدم نشر الفوضى. وتمنى ربيع، عدم عودة منافسات الدورى خلال تلك الفترة أو أى نشاط ترفيهى من أجل أن تعيش الثورة بداخلنا ويتفرغ المواطن المصرى للعمل وإحداث تنمية حقيقية فى بلاده، بعد أن جعلته سياسة النظام السابق إنسانا متواكلا ويتملكه الخوف فى تعاملاته اليومية، مناشدا أى مواطن يمتلك مستندات تدين أى تجاوزات لأى مسئول بأن يتعاون معه لكشف الفساد والفاسدين أمام الرأى العام وإتاحة الفرصة أمام الجهات المسئولة لمحاسبتهم. كما استنكر إبراهيم ربيع ما قام به الرياضيون خلال الثورة وفى مقدمتهم الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى بقيادة حسن شحاتة ومعهم التوأم حسام وإبراهيم حسن، مشيرا إلى أن الشخصية العامة يجب أن تكون مواقفها حساسة لأنها ملك الجميع وليس شخصا أو نظاما، مطالبا الجهات المسئولة عن كشف الفساد بالتحقيق جديا فى كل المشاريع التى أنشئت فى كافة المجالات الرياضية وفتح ملفات الفساد فى كل مكان بمصر. وفيما يخص أزمة الحكام الأخيرة داخل اتحاد الكرة، كشف ربيع أن تلك الأزمة جاءت شرارتها من جلسة اثنين أو ثلاثة حكام على إحدى المقاهى عقب نجاح الثورة وكان مطلبهم هو الحصول على مستحقاتهم المادية فقط، ليتطور الأمر بعد ذلك إلى المطالبة برحيل محمد حسام رئيس اللجنة الذى يشهد له بالنزاهة، وكشف أيضا أن هناك 17 اسما من الموظفين داخل اتحاد الكرة تم إدارجهم لأقالتهم من مناصبهم خلال الأيام القادمة. واختتم ابراهيم ربيع تصريحاته، بمناشدة للجهات المسئولة حاليا بالبلاد بضرورة اتخاذ موقف حاسم مع أندية الشركات والمؤسسات التى تمتلك أكثر من فريق يشارك فى الدورى، رافضا المقارنة بين المؤسسة العسكرية التى قامت بمساعدات عديدة للأندية الشعبية، وبين قطاع البترول الذى ينفق أموالا طائلة على فرقه وتلك الأموال ملكا للشعب المصرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل