المحتوى الرئيسى

> تنفيذية الوفد ترفض عقد عمومية طارئة وتعتبر مطالب الشباب كسراً للائحة

02/19 22:09

ناقش اجتماع المكتب التنفيذي لحزب الوفد أمس تصور الحزب لوضع دستور جديد يقوم علي النظام البرلماني وشهد نقاشاً حول تعديل الدستور كله أم الاكتفاء بالمواد المقترحة. وانقسم الاعضاء حول الفكرة ففي حين رأي البعض أن الوقت غير مناسب لوضع دستور جديد بسبب ظروف المرحلة الانتقالية وطبيعة الظرف الراهن مما يتطلب وضعه في وقت تال للانتخابات الرئاسية، وشدد آخرون علي ضرورة وضع دستور جديد وعدم الاكتفاء فقط بالمواد المعلنة. رفض المكتب التنفيذي لحزب الوفد الاقتراحات بدعوة جمعية عمومية طارئة لتأجيل الانتخابات الداخلية وذلك للاستعداد لانتخابات مجلسي الشعب والشوري والرئاسة ورفض الاعضاء ما أسموه بفكرة كسر اللائحة الداخلية بتأجيل الانتخابات أكثر من مرة يأتي هذا في الوقت الذي رفض فيه عدد من رؤساء اللجان بالمحافظات فكرة حل اللائحة الداخلية للحزب. ودعا عدد من رؤساء لجان الحزب بالمحافظات إلي ضرورة تشكيل القواعد الحزبية ممثلة في لجان المحافظات قبل تشكيل الهيئة العليا بالانتخابات حتي يكون التشكيل الجديد نابعا من القاعدة حتي القمة. واعترض عدد من لجان المحافظات علي فكرة تفكيك الحزب بالانتخابات في المرحلة الحالية والتي وصفوها بالحساسة في تاريخ الوطن خاصة في ظل رغبة الوفد في أن يمكن نفسه من الحصول علي عدد كبير من مقاعد البرلمان. وشهد اجتماع المكتب التنفيذي انتقادات حادة بسبب عدم دقة صحيفة الوفد في نشر قضايا لها علاقة بالفساد حيث رفض الاعضاء نشر كلام مرسل بلا سند أو دلائل حقيقية وقرر المكتب ارسال خطاب لرؤساء تحرير العددين اليومي والاسبوعي يؤكد ضرورة الالتزام بالدقة والموضوعية والحفاظ علي ثوابت الوفد رافضين النبرة العالية في الحوار والتي لاتقوم علي معلومات دقيقة، ومن المقرر أن يبحث الحزب تشكيل لجان المحافظات وكذلك اللجان النوعية. وردا علي مطالب بعض شباب الحزب بضرورة سحب الثقة من الهيئة العليا للحزب أعلن عدد من أعضاء الهيئة العليا أنهم لن يترشحوا لفترة ثانية مطالبين بإنهاء هذه الهيئة لمدتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل