المحتوى الرئيسى
alaan TV

الوفد يدين ''الفيتو'' الأمريكي ضد قرار دولي بوقف الاستيطان

02/19 22:07

القاهرة - أ ش أ أدان حزب الوفد بشدة استخدام الولايات المتحدة لحق النقض ''الفيتو'' في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع المجموعة العربية بطلب توقف إسرائيل عن بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وفي القدس الشرقية.وأكد السيد البدوي رئيس حزب الوفد أن السلام في المنطقة مهدد بالتصرفات الأمريكية والإسرائيلية الجائرة في حق العرب، مشيراً إلى أن حزب الوفد لم ولن يكون أبدا من دعاة الحروب لكن ما نعانيه نحن المصريين والعرب من ضياع أراضي فلسطينية بعد انتشار سرطان المستوطنات لا يحقق أي من بنود الاتفاق التي تم التوصل إليه فيما يخص القضية الفلسطينية ووقع عليها شريك أمريكي لم يلتزم كما الطرف الإسرائيلي في خطوات تطبيقها.وقال البدوي ''إننا في الوفد لا ننفصل أو ننعزل عن مشاعر الشارعين المصري والعربي الذي يتابع إسرائيل بتصرفاتها في التحكم في الملايين من البشر رغم إراداتهم ضاربة بعرض الحائط كل القرارات والمواثيق الدولية''.وطالب بعودة كل الأراضي التي تم احتلالها في 5 يونيو 1967 تطبيقاً لقرارات الأمم المتحدة في هذا الخصوص والتي انتهت جميعها إلى ذلك.وأضاف البدوي أن حزب الوفد لا ينفصل أو ينعزل عن رفض المصريين إساءة استخدام عنوان وشعار السلام أو استخدامه كغطاء لتمرير المزيد من الدعم والمساندة الأمريكية السياسية والاقتصادية لإسرائيل والتي كان أخرها ''الفيتو'' ضد مشروع المجموعة العربية بطلب وقف بناء المستوطنات ، مؤكدا أن استقرار الشرق الأوسط لن يكون أبدا كما تصوره حسابات إسرائيل ومن يؤازرها.اقرأ أيضا:الفلسطينيون مصممون على المطالبة بقرار دولي حول الاستيطان اضغط للتكبير الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد القاهرة - أ ش أ أدان حزب الوفد بشدة استخدام الولايات المتحدة لحق النقض ''الفيتو'' في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع المجموعة العربية بطلب توقف إسرائيل عن بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وفي القدس الشرقية.وأكد السيد البدوي رئيس حزب الوفد أن السلام في المنطقة مهدد بالتصرفات الأمريكية والإسرائيلية الجائرة في حق العرب، مشيراً إلى أن حزب الوفد لم ولن يكون أبدا من دعاة الحروب لكن ما نعانيه نحن المصريين والعرب من ضياع أراضي فلسطينية بعد انتشار سرطان المستوطنات لا يحقق أي من بنود الاتفاق التي تم التوصل إليه فيما يخص القضية الفلسطينية ووقع عليها شريك أمريكي لم يلتزم كما الطرف الإسرائيلي في خطوات تطبيقها.وقال البدوي ''إننا في الوفد لا ننفصل أو ننعزل عن مشاعر الشارعين المصري والعربي الذي يتابع إسرائيل بتصرفاتها في التحكم في الملايين من البشر رغم إراداتهم ضاربة بعرض الحائط كل القرارات والمواثيق الدولية''.وطالب بعودة كل الأراضي التي تم احتلالها في 5 يونيو 1967 تطبيقاً لقرارات الأمم المتحدة في هذا الخصوص والتي انتهت جميعها إلى ذلك.وأضاف البدوي أن حزب الوفد لا ينفصل أو ينعزل عن رفض المصريين إساءة استخدام عنوان وشعار السلام أو استخدامه كغطاء لتمرير المزيد من الدعم والمساندة الأمريكية السياسية والاقتصادية لإسرائيل والتي كان أخرها ''الفيتو'' ضد مشروع المجموعة العربية بطلب وقف بناء المستوطنات ، مؤكدا أن استقرار الشرق الأوسط لن يكون أبدا كما تصوره حسابات إسرائيل ومن يؤازرها.اقرأ أيضا:الفلسطينيون مصممون على المطالبة بقرار دولي حول الاستيطانالقاهرة - أ ش أ أدان حزب الوفد بشدة استخدام الولايات المتحدة لحق النقض ''الفيتو'' في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع المجموعة العربية بطلب توقف إسرائيل عن بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وفي القدس الشرقية.وأكد السيد البدوي رئيس حزب الوفد أن السلام في المنطقة مهدد بالتصرفات الأمريكية والإسرائيلية الجائرة في حق العرب، مشيراً إلى أن حزب الوفد لم ولن يكون أبدا من دعاة الحروب لكن ما نعانيه نحن المصريين والعرب من ضياع أراضي فلسطينية بعد انتشار سرطان المستوطنات لا يحقق أي من بنود الاتفاق التي تم التوصل إليه فيما يخص القضية الفلسطينية ووقع عليها شريك أمريكي لم يلتزم كما الطرف الإسرائيلي في خطوات تطبيقها.وقال البدوي ''إننا في الوفد لا ننفصل أو ننعزل عن مشاعر الشارعين المصري والعربي الذي يتابع إسرائيل بتصرفاتها في التحكم في الملايين من البشر رغم إراداتهم ضاربة بعرض الحائط كل القرارات والمواثيق الدولية''.وطالب بعودة كل الأراضي التي تم احتلالها في 5 يونيو 1967 تطبيقاً لقرارات الأمم المتحدة في هذا الخصوص والتي انتهت جميعها إلى ذلك.وأضاف البدوي أن حزب الوفد لا ينفصل أو ينعزل عن رفض المصريين إساءة استخدام عنوان وشعار السلام أو استخدامه كغطاء لتمرير المزيد من الدعم والمساندة الأمريكية السياسية والاقتصادية لإسرائيل والتي كان أخرها ''الفيتو'' ضد مشروع المجموعة العربية بطلب وقف بناء المستوطنات ، مؤكدا أن استقرار الشرق الأوسط لن يكون أبدا كما تصوره حسابات إسرائيل ومن يؤازرها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل