المحتوى الرئيسى

الإسكندرية.. الصيادلة يطالبون بتقديم قيادات أمن الدولة للمحاكمة

02/19 20:30

الإسكندرية- إخوان أون لاين:طالبت نقابة الصيادلة بمحافظة الإسكندرية بحلِّ جهاز مباحث أمن الدولة، والقبض على الضباط الذين كانوا يعملون فيه، وإحالتهم إلى محاكمة عادلة؛ جزاء ما ارتكبوه في حق الشعب المصري بشكل عام، والسكندري بشكل خاص. وقالت النقابة- في بيان لها وصل (إخوان أون لاين)- إن الانتهاكات لا تتعلق بأفراد الشعب المصري فقط، ولكن لدورهم في تقويض العمل النقابي المحترم في مصر، مشيرًا إلى أن الجهاز دأب على الاستدعاءات المتتالية لأعضاء مجلس النقابة وتخويفهم أو ترويعهم أو مساومتهم، والتهديد باعتقال عدد منهم، بالإضافة إلى تعطيل تنفيذ العديد من مطالب الأعضاء؛ حتى لا يُنسب الإنجاز لتيار سياسي معارض. وأوضحت النقابة أن أفرادًا من جهاز أمن الدولة كانوا يقومون بالتفتيش اليومي، والتسجيل لما يحدث في النقابة، عن طريق اثنين من أمناء الشرطة اللذين كادا يكونان مقيميْن في النقابة بصورة دائمة، وقيامهما بإلغاء العديد من الأنشطة الاجتماعية للصيادلة، سواء حفلات أو إفطارات، عن طريق تهديد أصحاب المطاعم والقاعات بالحبس والاعتقال وإغلاق المنشآت، فضلاً عن الضغط على العديد من الجهات؛ لعدم التعامل مع النقابة، سواء من وزارة الصحة أو كلية الصيدلة لتحجيم دور النقابة. كما ذكر البيان قيام أجهزة أمنية بتهديد مجلس النقابة بالدخول فيما أسموه بـ"النفق المظلم"، وهو وضعها تحت الحراسة في حال عدم الاستجابة لطلباتهم والخضوع لأوامرهم، فضلاً عن التنصُّت على هواتف النقابة والقرصنة على موقع النقابة، كما كانت أجهزة الأمن تقوم بمصادرة الكراسي والفراشة التي تقوم بها النقابة في مؤتمراتها وتهديد الجهات المعاونة للنقابة!. كما أكد جمال عبد الوهاب، أمين عام النقابة، لـ(إخوان أون لاين) أن بقاء جهاز أمن الدولة- رغم كل ما كان يقوم به- يهدد الثورة ويساعد على صناعة بؤر فساد جديدة على غير ما أقرَّته الثورة. وأوضح أن بقاء هذا الجهاز على هذا الوضع معناه استمرار عمليات القمع، والتي ستأخذ بعد ذلك شكل تصفية الحسابات مع الخصوم السياسيين الذين قادوا الثورة ضد هذا النظام البائد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل