المحتوى الرئيسى

تواصل الاحتجاجات فى المحافظات: اعتصام عمال مصنع الألومنيوم بنجع حمادى وعمال الغزل والنسيج بالدقهلية

02/19 20:26

  تواصلت الاحتجاجات الفئوية، فى المحافظات، السبت . ففى البحيرة، أحرق مجهولون مخازن مجلس مدينة كفر الدوار الموجودة أسفل مبنى المجلس، والذى سبق إحراقه بالكامل فى «جمعة الغضب»، فيما عدا المخازن الموجودة فى البدروم. واعتصم 200 من محامى دمنهور بمبنى النقابة، للمطالبة بتوفير مقرين لمحكمتى جنح بندر ومركز دمنهور، وصرف تعويض لهم عن فترة التعطل أسوة بالمرشدين السياحيين، وكذلك صرف المبالغ المجمدة للمحامين لدى وزارة العدل عن ترافعهم فى القضايا. كما تظاهر المئات من العاملين بمرفق إسعاف دمنهور، أمام مبنى المحافظة، للمطالبة بإقالة رئيس المرفق والمدير المالى ورفع الرواتب وتثبيت المؤقتين. وفى قنا، اعتصم نحو 3000 عامل من العاملين بمصنع الألومنيوم فى نجع حمادى، مطالبين بإقالة المهندس سيد عبدالوهاب، رئيس مجلس الإدارة، احتجاجا على سياسته فى إدارة المصنع وانتشار المحسوبية والوساطة فى التعيينات من خارج المحافظة، بالإضافة إلى المطالبة برفع الأجور والحوافز وبدلات العاملين المتدنية، ووضع لوائح ترفع مستوى العاملين المادى بدلا من قصرها على المهندسين. وفى الدقهلية، واصل نحو 3500 من العاملين بشركة الدقهلية للغزل والنسيج بسندوب اعتصامهم أمام المصنع لليوم الخامس على التوالى، وقطعوا الطريق السريع بين «المنصورة - السنبلاوين - الزقازيق»، بعد رفض الإدارة دخولهم إلى مقر الشركة وطالبوا برحيل أعضاء ورئيس مجلس الإدارة واللجنة النقابية المعينين من قبل أمن الدولة ووصفوهم بالفئة الفاسدة التى أهدرت مال الشركة. كما واصل 500 موظف بدرجة ملاحظ منطقة بمصنع سكر بلقاس بمنطقة قلابشو اعتصامهم لليوم الخامس على التوالى، للمطالبة بالتثبيت وصرف الحوافز والأرباح وإقالة محمد محمد عبدالقادر، رئيس مجلس إدارة المصنع. وفى المنيا، نظم نحو 120 عاملا وممرضا وطبيبا وقفة احتجاجية، بمستشفى اليوم الواحد بمركز سمالوط، احتجاجا على استمرار مدير المستشفى فى العمل، للمطالبة باستبعاده من موقعه لعدم معاملتهم بشكل طيب والإساءة لهم بشكل دائم. وفى القليوبية، تظاهر نحو 400 من العاملين بمستشفى ناصر العام بشبرا الخيمة، للتنديد بالفساد والمطالبة برحيل مدير المستشفى. وفى دمياط، واصل المئات من العاملين بشركة دمياط للغزل والنسيج إضرابهم عن العمل لليوم السادس على التوالى، ونظموا تظاهرة أمام مكتب الإدارة، للمطالبة بإقالة المهندسة هدى العراقى، رئيس مجلس الإدارة، وتحسين أحوالهم المادية. وفى بورسعيد، نظم نحو 600 من العاملين بشركة القناة للرباط والأنوار وقفة احتجاجية، أمام باب 8 بميناء بورسعيد، للمطالبة بإسقاط قانون العاملين رقم 48 الذى يقضى بعلاوة سنوية بحد أقصى سبعة جنيهات وتطبيق الكادر الخاص بهيئة قناة السويس على العاملين بالشركة وتطبيق حكم المحكمة الإدارية العليا بالحد الأدنى للأجور 1200 جنيه وتحديد بدل الوجبة طبقا للأسعار الجارية وتوحيد ساعات العمل بـ 8 ساعات يوميا بدلا من 12 ساعة. وفى الإسكندرية، استمرت الاحتجاجات العمالية بعدد من القطاعات والهيئات، السبت ، للمطالبة بزيادة الرواتب والحوافز وتثبيت العمالة المؤقتة وتحسين الأوضاع المادية لهم. ونظم العشرات من صيادى الأنفوشى وأبوقير وقفة احتجاجية، السبت ، أمام مقر حلقة الأسماك فى منطقة أبوقير، للمطالبة بحقوقهم التى وصفوها بـ«المشروعة» وزيادة قيمة المعاش من 120 جنيهاً إلى 1200 جنيه. وفى جامعة الإسكندرية، تظاهر العشرات من الموظفين والعاملين المؤقتين بالكليات المختلفة داخل المجمع النظرى بالشاطبى، اعتراضاً على تدنى الأجور وتردى أوضاعهم المالية، مطالبين بتثبيتهم. وتظاهر حوالى 400 تاجر جملة بأسواق الخضر والفاكهة فى المحافظة، أمام مقر الغرفة التجارية بمنطقة محطة الرمل، للمطالبة بإقالة أحمد الوكيل، رئيس الغرفة التجارية، وتحرير عقود تمليك للمحال بسوقى الحضرة والعامرية. أما فى القاهرة فقد تظاهر العشرات من طلاب مركز جامعة القاهرة للتعليم المفتوح أمام المركز السبت ، للمطالبة بمساواتهم بالطلاب النظاميين فى حقهم بالتأمين الصحى وممارسة الأنشطة الطلابية وزيادة المحاضرات المباشرة مع الأساتذة، وتخفيض المصروفات الجامعية. ورفع المتظاهرون لافتات تعبر عن مطالبهم كتبوا عليها: «أنا مش داخل تعليم مفتوح عشان أضيع 4 سنين من عمرى»، و«طالب تعليم مفتوح عايز حقى فى التعليم عايز أحس إنى طالب جامعى» و«طالب إعلام بيحضر محاضراته فى دار علوم إن شاء الله هيطلع مهندس» و«عايز حقى 3 أيام دراسة مش أقعد فى البيت وأنام». وخرج الدكتور عوض عباس، مدير مركز جامعة القاهرة للتعليم المفتوح، للمتظاهرين وطلب منهم الدخول إلى قاعة المؤتمرات لعقد حوار مفتوح مع كل من الدكتور عادل زايد، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتور سامى عبدالعزيز، عميد كلية الإعلام، والدكتور عادل مبروك، عميد كلية التجارة، والدكتور عمر صابر، وكيل كلية الآداب. وعرض الطلاب مطالبهم على قيادات الجامعة التى تضمنت زيادة عدد أيام الدراسة إلى 3 أيام فى الأسبوع، ومنح شهادة التخرج كبكالوريوس أو ليسانس متخصص من كل الكليات دون وجود كلمة برنامج، مع أحقية طلاب التعليم المفتوح فى التعيين معيدين فى المركز، والتخصص العلمى والتدريب العملى ومشروع التخرج بالنسبة لطلاب الإعلام، والسماح بإنشاء اتحاد طلاب وتكوين الأسر، وحق الإقامة بالمدن الجامعية للمغتربين، وعمل نظام تأمين صحى واشتراك مترو كطالب جامعى، إلى جانب تطوير المناهج العلمية فى كل الكليات. وأكد الدكتور عادل زايد أن جميع مطالبهم مشروعة ولكن هناك طلبات ستتم الاستجابة الفورية لها اعتباراً من تاريخ الاجتماع ومن بينها ممارسة الأنشطة الطلابية وزيادة عدد أيام الدراسة والتأمين الصحى والتدريب ومشروعات التخرج على سبيل التدريب، فيما هناك مطالب سيتم عرضها على المجلس الأعلى للجامعات لكونها تحتاج تعديلات تشريعية، قائلاً: «قانون تنظيم الجامعات بالكامل محل دراسة حاليا»، إلى جانب عرض ترشيح طلاب التعليم المفتوح لاتحاد الجامعة، وإضافة مشروعات التخرج، ووضع التخصص العلمى بدون كلمة «برنامج»، وغيرها من المطالب التى تحتاج إلى تشريع. وأعلن عباس عن فتح باب التسجيل للتيرم الثانى خلال شهر مارس المقبل على أن يتم عقد امتحان العام الجامعى مرة واحدة خلال دور يونيو المقبل بسبب تأجيل امتحانات التيرم الأول التى توافقت مع قيام ثورة 25 يناير، كما أعلن عن تقديم منح مجانية للدراسة بالتعليم المفتوح لأسر شهداء الثورة، إلى جانب إطلاق مجلة «صوت التعليم المفتوح» لتدريب طلاب الإعلام صحفيا وتدريبهم فى استديوهات وقنوات التعليم المفتوح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل