المحتوى الرئيسى

دعوة لمظاهرة مليونية في تونس غدا لإقالة الحكومة الانتقالية والآلاف يتظاهرون ضد الإسلاميين بعد اغتيال كاهن

02/19 23:18

البديل – وكالات : احتشد نحو 18 ألف شخص سدوا الميدان الرئيسي في تونس العاصمة اليوم السبت حيث يحتج كثيرون ضد الإسلاميين بعد أكثر من أسبوعين من الهدوء في العاصمة، فيما انتشرت دعوات على الفيسبوك لمسيرة مليونية غدا لإسقاط الحكومة المؤقتة، التي وصفها البعض بـ”حكومة الالتفاف اللا شرعية”. وأشارت مجموعة أخرى إلى أن المطالب هي: تشكيل مجلس تأسيسي، والتوجه نحو إعلان جمهورية برلمانية والإعلان العفو التشريعي العام، وتعليق العمل بالدستور، وحل مجلس النواب، وحل مجلس المستشارين والتعليق النهائي والفعلي لنشاط لحزب التجمع الدستوري الديمقراطي، وتعليق عمل لجان تقصي الحقائق وإعادة تشكيلها حتى تكون مستقلة ومحل ثقة الشعب، والعمل على بعث مجلة قضائية جديدة وأيضا العمل على بعث مجلة انتخابية جديدة، وإعادة صياغة قانون الصحافة، وإرجاء محاسبة أذيال النظام السابق إلى حين ضمان محاكمة نزيهة وعادلة. بالإضافة إلى تطهير المنظمات والجمعيات والمؤسسات وخاصة النقابات ممن يثبت تورطه مع النظام السابق، وإرجاء الاستجابة للمطالب الاجتماعية إلا في الحالات المستعجلة، والرجاء الوعي بخطورة هذه المرحلة و الحضور بكثافة للمشاركة في هذه البادرة. وأشار مراسلون إن ما يزيد عن ١٥ ألف متظاهر كانوا يحتجون ضد الحركة الإسلامية في تونس ودعوا إلى التسامح الديني بعد يوم من إعلان وزارة الداخلية أن كاهنا بولنديا اغتيل بيد جماعة متطرفة. وقال رضا غزي (٣٤ عاما) “هناك حاجة لأن نعيش معا والتسامح إزاء آراء الآخرين.” وكان غزي بين محتجين حملوا لافتات ورددوا عبارات تقول إن الإرهاب ليس تونسيا وأن الدين مسألة شخصية.وظهرت شواهد على أن الحركة الإسلامية في تونس نظمت نفسها منذ الإطاحة ببن علي الذي قمعها أثناء حكمه الذي استمر أكثر من عقدين وضغطت على السلطات لإغلاق ثلاثة مواخير على الأقل. وتجمع نحو ٣٠٠٠ محتج حول مبنى السفارة الفرنسية القريبة وهم يدعون لإبعاد السفير الفرنسي الذي كان هدفا لتغطية وسائل الإعلام المحلية لتعاليه على الصحفيين بالإذاعة الحكومية.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل