المحتوى الرئيسى

«أكتوبر الوعد».. مسلسل جديد عن ثورة 25 يناير والمخرج يستبعد إمكانية اللحاق برمضان

02/19 19:21

  يعكف السيناريست فتحى دياب خلال هذه الأيام على كتابة مسلسل جديد اختار له اسماً مبدئياً هو «أكتوبر الوعد» يتناول خلاله ثورة 25 يناير، وما أحدثته من تغييرات جذرية فى ملامح الحياة السياسية والاجتماعية فى مصر. يقول فتحى دياب: المسلسل الجديد يعد جزءاً ثانياً من مسلسل «أكتوبر الآخر» الذى عرض خلال رمضان الماضى وناقشت أحداثه عدة وقائع فساد شهدتها البلاد خلال عامى 2005 و2006، وأهمها غرق العبارة التى يملكها ممدوح إسماعيل الذى عمل مستشاراً اقتصادياً للرئيس مبارك، وكذلك حريق مسرح بنى سويف نتيجة الإهمال والذى راح ضحيته عدد كبير من مثقفى شباب مصر. ويضيف: سوف تبدأ أحداث «أكتوبر الوعد» بالاعتصامات التى بدأت تظهر بكثرة نهاية 2006 وتتواصل الأحداث حتى نصل لثورة 25 يناير وتنتهى أحداث المسلسل بعد عام من الثورة وبالتالى ستكون عملية كتابة الحلقات الأخيرة مفتوحة حتى بداية شهر رمضان المقبل وهو نفسه موعد عرض المسلسل، والهدف من ذلك ضم أحداث وتطورات من الواقع الذى نعيشه إلى أحداث العمل الدرامية. أكد دياب أنه اتفق مع المخرج إسماعيل عبدالحافظ على إخراج مسلسله الجديد، كما اتفق مبدئيا مع يوسف عثمان، مستشار الإنتاج الدرامى بمدينة الإنتاج الإعلامى، على إنتاج هذا العمل الذى يتوقع بدء تصويره خلال مارس المقبل. أشار دياب إلى أن فريق التمثيل سيضم عدداً كبيراً من الممثلين الذين شاركوا فى المسلسل السابق «أكتوبر الآخر» ومن بين أبرز المرشحين لبطولته فاروق الفيشاوى وبوسى بالإضافة لأسماء جديدة سيعلن عنها المخرج إسماعيل عبدالحافظ لاحقاً. وقال دياب: قبل تصوير «أكتوبر الآخر» واجهتنى عقبات رقابية عديدة تمثلت فى توجيهات من أشخاص كانوا ينصحوننى بالتهدئة وعدم التحريض ضد النظام السابق، لكننى رغم كل هذا واصلت الكتابة، وخرج العمل للنور، وإن كان قد تعرض لظلم شديد فى توقيت عرضه بسبب عدم رضا متخذى القرار عنه، ولكننى متفائل هذه المرة وسأكتب بسقف حرية أعلى لأن النظام سقط ولن يضع أحد أمامى عراقيل رقابية، وسأكتب عن تفاصيل دقيقة تتعلق بمواجهات الشرطة مع شباب 25 يناير، وغير ذلك من التفاصيل التى لا تزال محل جدل. وعن إمكانية اللحاق برمضان المقبل قال دياب : بنهاية مارس المقبل أكون قد انتهيت من كتابة 20 حلقة، وهذا كافٍ للحاق برمضان المقبل، وخلال فترة التصوير سأنتهى من الحلقات العشر الاخيرة، وبالتالى فالكرة الآن فى ملعب الجهة المنتجة، فلو بدأت التصوير نهاية مارس فعلاً سنلحق برمضان. اختتم: أتمنى أن يكتب التتر سيد حجاب وأن يلحنه عمار الشريعى لأنهما صمما تتر «أكتوبر الآخر» وكان أشبه بشعارات ثورة 25 يناير حيث كان مطلعه يقول : «يا أمة أومى واستعيدى النصر». من جانبه، قال المخرج إسماعيل عبدالحافظ: عمل مسلسل عن الثورة أمر يحتاج إلى دراسة، ولذلك أستبعد أن نلحق برمضان المقبل، لأن عملاً كهذا يحتاج إلى تأنٍّ فى كتابته ولا أتصور أن تنتهى كتابته خلال شهرين أو حتى أربعة أشهر. وأضاف: «أكتوبر الوعد» لا يزال مجرد مشروع بالنسبة لى، لكننى لدىّ مسلسل آخر أستعد به لرمضان المقبل هو «الدم والعصافير» عن قصة عمرو عبدالسميع، سيناريو وحوار مصطفى إبراهيم، إنتاج قطاع الإنتاج، وهذا عمل بطبيعته من الممكن أن تضاف له نهاية تؤكد ثورة شباب 25 يناير والخلاص على أيديهم من عهد انتشر فيه الفساد والاستبداد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل