المحتوى الرئيسى

فلسطين تريد التغيير.لا للانقسام.لاللفساد..بقلم ربيع احمد

02/19 19:12

فتح قادت الشعب الفلسطيني بأجمعه.وحققت انتصارت لا يمكن نكرانها...لكنها اخفقت كثيرا.وكان ذلك جليا في انتخابات حرة ونزيه اوصلت قيادة الشعب الفلسطيني الى حزب الاخوان المسلمين الذي لم يكن يوما من الايام في صف الثورة. الفساد والهيمنة والتفرد..وتقديم التنازلات السياسية ..هذه اهم عنوانين اخفاق فتح حماس قادت الشعب الفلسطيني في قطاع غزة..نجحت بانتخابات شريفة لكنها وبسبب تكوينها غير الديمقراطي قامت بانقلاب عسكري دموي..وهي الان تفرض وجودها عبر الاستبداد وبالحديد والنار.. ..اليسار الفلسطيني كان في يوم من الايام اهم يسار عربي..لكنه خاض الانتخابات التشريعية ولم يحصل على اكثر من 4 مقاعد..وحتى الان فهو منقسم على نفسه..وعاجز عن ايجاد مخرج للازمة التي تعصف بفلسطين باقي فصائل م ت ف..فهي تعاني انشقاقات داخلية نصفها يقيم في دمشق والنصف الاخر في رام الله..نصفها يدعم فتح..والنصف الاخر تابع لحماس القوميون (بعث سوري و عراقي و ناصريين)...فاعليتهم لا تتعدى اصدار بيانات تدور في فلك فتح او حماس أما الليبراليين فيفهمون من الحرية المطلقة للفرد على انها وسيلة لزيادة ثرواتهم المالية،فتحولت الضفة الغربية الى سوبرماركت كبير يحتكره كبار التجار..وغزة الى سوبرماركت اخر يتحكم به تجار الانفاق نخلص الى ان تردي الوضع الفلسطيني هو مسؤولية الجميع بنسب متفاوتة....والخروج من هذه الحالة المزرية هو مسؤولية الجميع..فلنرفع صوت العقل الناقد عاليا من غير خطوط حمراء..فالتخلص من الاحتلال يتزامن مع التخلص من الانفصال والانقسام ..لنقل بصوت مرتفع في كل مكان : لا للاستبداد..لاللفساد..لالعقلية الانقلاب..لا لتقديم التنازلات نحن مجموعة من الفلسطينيين ..شباب وشابات.رجال ونساء ..كتاب وأدباء وصحافيون واعلاميون..اساتذة جامعة واطباء ومحامون ومهندسون ومعلمون..وطلاب جامعيون..ونشطاء مجتمعيون سنعمل على اعادة الاعتبار لفلسطين الثورة والحرية ضد الاحتلال وضد الانفصال والانقسام والاستبداد والفساد التخلص من الاحتلال يتزامن مع التخلص من الانفصال والانقسام والاستبداد والفساد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل