المحتوى الرئيسى

رياح الحرية تجلب حزبا جديدا في مصر

02/19 18:50

القاهرة (رويترز) - وافقت محكمة في القاهرة يوم السبت على تأسيس حزب سياسي مصري كان يسعى للحصول على ترخيص منذ 15 عاما وقال مؤسس الحزب ان القرار حركته "رياح الحرية" التي اجتاحت مصر.وقال ابو العلا ماضي مؤسس حزب الوسط في مقابلة مع رويترز "هذا القرار هو ثمرة ثورة 25 يناير".ومنح الحكم حزب الوسط الصفة القانونية الكاملة للحزب.وأضاف ماضي الذي تقدم بطلب للحصول على ترخيص من السلطات اربع مرات منذ عام 1996 "لولا رياح الحرية التي هبت مع الثورة لما كنا حصلنا على هذه الرخصة."وكانت كل طلبات ماضي تقابل بالرفض من جانب حكومة مبارك.وكان أبو العلا ماضي انشق على جماعة الاخوان المسلمين في منتصف التسعينات بسبب ما وصفه بأنه "أفق سياسي ضيق".وانتهت أول محاولة لتأسيس حزب الوسط بتقديم ماضي ومؤسسين اخرين لمحكمة عسكرية اتهمته بالسعي لتشكيل حزب كواجهة للاسلاميين.وتعرض ماضي للانتقاد من جماعة الاخوان المسلمين التي قالت انه يسعى الى تفتيت الجماعة.وكانت لجنة شؤون الاحزاب التي كان يرأسها لسنوات طويلة صفوت الشريف العضو البارز بالحزب الوطني الديمقراطي الحاكم ترفض بشكل روتيني كافة الطلبات التي تقدم بها ماضي لحصول على الاعتراف الرسمي بحزبه.وكانت لجنة شؤون الاحزاب أحد الادوات العديدة التي استخدمها نظام مبارك في تعطيل الحياة السياسية في مصر. وتتوقع قوى المعارضة أن يقوم المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي تولى الحكم بعد مبارك بازالة القيود عن تشكيل الاحزاب السياسية.وكان الحزب يقيم دعوى قضائية بعد كل مرة ترفض فيها اللجنة طلبه وكان الفشل مصير هذه الدعاوى أيضا حتى صدور حكم المحكمة في جلسة اليوم التي كانت مقررة قبل الثورة.وأعرب ماضي عن سعادته بالحكم.وبصدور الحكم يصبح حزب الوسط أول حزب يحصل على وضع رسمي منذ أن تخلى الرئيس المصري حسني مبارك عن الرئاسة في 11 فبراير شباط مما يمهد الطريق للحزب الذي أسسه عضو سابق بجماعة للاخوان المسلمين للمشاركة في الانتخابات المقبلة التي تعهد المجلس العسكري باجرائها خلال ستة أشهر.وألغى الحكم القرار السابق للجنة الاحزاب مما أفسح الطريق أمام حزب الوسط لبدء العمل. وقال ماضي ان الحزب سيبدأ في فتح فروعه وبناء قاعدة أعضائه.وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية نقلا عن رئيس المجلس القضائي الذي كلف باقتراح التعديلات الدستورية التي تضمن انتخابات حرة ونزيهة قوله يوم السبت ان المجلس اوشك على الانتهاء من عمله.ويشبه ماضي أفكار حزبه بأفكار حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا وهو حزب له جذور في الاسلام السياسي لكنه يحظى بتأييد اوسع بين الناخبين بما في ذلك قطاعات من الطبقة الوسطى العلمانية وكذلك المتدينين المحافظين.ويضم الاعضاء المؤسسون لحزب الوسط مسيحيين.وكرر ماضي وجهة نظره التي قال فيها ان الاحزاب سوى الاخوان المسلمين ستحتاج الى عام او اكثر للاستعداد لاي انتخابات.ويتوقع ماضي ان يجتذب حزبه الذي ينتهج الاحترام للحضارة الاسلامية مع الديمقراطية تأييد الطبقات المتوسطة.ويؤيد الحزب الاقتصاد الحر مع قيام الدولة بدورها في حماية الفقراء.وقالت جماعة الاخوان المسلمين هذا الاسبوع انها ستؤسس حزبا سياسيا بمجرد ابطال قانون الاحزاب.من توم بيري القاهرة (رويترز) - وافقت محكمة في القاهرة يوم السبت على تأسيس حزب سياسي مصري كان يسعى للحصول على ترخيص منذ 15 عاما وقال مؤسس الحزب ان القرار حركته "رياح الحرية" التي اجتاحت مصر.وقال ابو العلا ماضي مؤسس حزب الوسط في مقابلة مع رويترز "هذا القرار هو ثمرة ثورة 25 يناير".ومنح الحكم حزب الوسط الصفة القانونية الكاملة للحزب.وأضاف ماضي الذي تقدم بطلب للحصول على ترخيص من السلطات اربع مرات منذ عام 1996 "لولا رياح الحرية التي هبت مع الثورة لما كنا حصلنا على هذه الرخصة."وكانت كل طلبات ماضي تقابل بالرفض من جانب حكومة مبارك.وكان أبو العلا ماضي انشق على جماعة الاخوان المسلمين في منتصف التسعينات بسبب ما وصفه بأنه "أفق سياسي ضيق".وانتهت أول محاولة لتأسيس حزب الوسط بتقديم ماضي ومؤسسين اخرين لمحكمة عسكرية اتهمته بالسعي لتشكيل حزب كواجهة للاسلاميين.وتعرض ماضي للانتقاد من جماعة الاخوان المسلمين التي قالت انه يسعى الى تفتيت الجماعة.وكانت لجنة شؤون الاحزاب التي كان يرأسها لسنوات طويلة صفوت الشريف العضو البارز بالحزب الوطني الديمقراطي الحاكم ترفض بشكل روتيني كافة الطلبات التي تقدم بها ماضي لحصول على الاعتراف الرسمي بحزبه.وكانت لجنة شؤون الاحزاب أحد الادوات العديدة التي استخدمها نظام مبارك في تعطيل الحياة السياسية في مصر. وتتوقع قوى المعارضة أن يقوم المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي تولى الحكم بعد مبارك بازالة القيود عن تشكيل الاحزاب السياسية.وكان الحزب يقيم دعوى قضائية بعد كل مرة ترفض فيها اللجنة طلبه وكان الفشل مصير هذه الدعاوى أيضا حتى صدور حكم المحكمة في جلسة اليوم التي كانت مقررة قبل الثورة.وأعرب ماضي عن سعادته بالحكم.وبصدور الحكم يصبح حزب الوسط أول حزب يحصل على وضع رسمي منذ أن تخلى الرئيس المصري حسني مبارك عن الرئاسة في 11 فبراير شباط مما يمهد الطريق للحزب الذي أسسه عضو سابق بجماعة للاخوان المسلمين للمشاركة في الانتخابات المقبلة التي تعهد المجلس العسكري باجرائها خلال ستة أشهر.وألغى الحكم القرار السابق للجنة الاحزاب مما أفسح الطريق أمام حزب الوسط لبدء العمل. وقال ماضي ان الحزب سيبدأ في فتح فروعه وبناء قاعدة أعضائه.وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية نقلا عن رئيس المجلس القضائي الذي كلف باقتراح التعديلات الدستورية التي تضمن انتخابات حرة ونزيهة قوله يوم السبت ان المجلس اوشك على الانتهاء من عمله.ويشبه ماضي أفكار حزبه بأفكار حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا وهو حزب له جذور في الاسلام السياسي لكنه يحظى بتأييد اوسع بين الناخبين بما في ذلك قطاعات من الطبقة الوسطى العلمانية وكذلك المتدينين المحافظين.ويضم الاعضاء المؤسسون لحزب الوسط مسيحيين.وكرر ماضي وجهة نظره التي قال فيها ان الاحزاب سوى الاخوان المسلمين ستحتاج الى عام او اكثر للاستعداد لاي انتخابات.ويتوقع ماضي ان يجتذب حزبه الذي ينتهج الاحترام للحضارة الاسلامية مع الديمقراطية تأييد الطبقات المتوسطة.ويؤيد الحزب الاقتصاد الحر مع قيام الدولة بدورها في حماية الفقراء.وقالت جماعة الاخوان المسلمين هذا الاسبوع انها ستؤسس حزبا سياسيا بمجرد ابطال قانون الاحزاب.من توم بيريالقاهرة (رويترز) - وافقت محكمة في القاهرة يوم السبت على تأسيس حزب سياسي مصري كان يسعى للحصول على ترخيص منذ 15 عاما وقال مؤسس الحزب ان القرار حركته "رياح الحرية" التي اجتاحت مصر.وقال ابو العلا ماضي مؤسس حزب الوسط في مقابلة مع رويترز "هذا القرار هو ثمرة ثورة 25 يناير".ومنح الحكم حزب الوسط الصفة القانونية الكاملة للحزب.وأضاف ماضي الذي تقدم بطلب للحصول على ترخيص من السلطات اربع مرات منذ عام 1996 "لولا رياح الحرية التي هبت مع الثورة لما كنا حصلنا على هذه الرخصة."وكانت كل طلبات ماضي تقابل بالرفض من جانب حكومة مبارك.وكان أبو العلا ماضي انشق على جماعة الاخوان المسلمين في منتصف التسعينات بسبب ما وصفه بأنه "أفق سياسي ضيق".وانتهت أول محاولة لتأسيس حزب الوسط بتقديم ماضي ومؤسسين اخرين لمحكمة عسكرية اتهمته بالسعي لتشكيل حزب كواجهة للاسلاميين.وتعرض ماضي للانتقاد من جماعة الاخوان المسلمين التي قالت انه يسعى الى تفتيت الجماعة.وكانت لجنة شؤون الاحزاب التي كان يرأسها لسنوات طويلة صفوت الشريف العضو البارز بالحزب الوطني الديمقراطي الحاكم ترفض بشكل روتيني كافة الطلبات التي تقدم بها ماضي لحصول على الاعتراف الرسمي بحزبه.وكانت لجنة شؤون الاحزاب أحد الادوات العديدة التي استخدمها نظام مبارك في تعطيل الحياة السياسية في مصر. وتتوقع قوى المعارضة أن يقوم المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي تولى الحكم بعد مبارك بازالة القيود عن تشكيل الاحزاب السياسية.وكان الحزب يقيم دعوى قضائية بعد كل مرة ترفض فيها اللجنة طلبه وكان الفشل مصير هذه الدعاوى أيضا حتى صدور حكم المحكمة في جلسة اليوم التي كانت مقررة قبل الثورة.وأعرب ماضي عن سعادته بالحكم.وبصدور الحكم يصبح حزب الوسط أول حزب يحصل على وضع رسمي منذ أن تخلى الرئيس المصري حسني مبارك عن الرئاسة في 11 فبراير شباط مما يمهد الطريق للحزب الذي أسسه عضو سابق بجماعة للاخوان المسلمين للمشاركة في الانتخابات المقبلة التي تعهد المجلس العسكري باجرائها خلال ستة أشهر.وألغى الحكم القرار السابق للجنة الاحزاب مما أفسح الطريق أمام حزب الوسط لبدء العمل. وقال ماضي ان الحزب سيبدأ في فتح فروعه وبناء قاعدة أعضائه.وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية نقلا عن رئيس المجلس القضائي الذي كلف باقتراح التعديلات الدستورية التي تضمن انتخابات حرة ونزيهة قوله يوم السبت ان المجلس اوشك على الانتهاء من عمله.ويشبه ماضي أفكار حزبه بأفكار حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا وهو حزب له جذور في الاسلام السياسي لكنه يحظى بتأييد اوسع بين الناخبين بما في ذلك قطاعات من الطبقة الوسطى العلمانية وكذلك المتدينين المحافظين.ويضم الاعضاء المؤسسون لحزب الوسط مسيحيين.وكرر ماضي وجهة نظره التي قال فيها ان الاحزاب سوى الاخوان المسلمين ستحتاج الى عام او اكثر للاستعداد لاي انتخابات.ويتوقع ماضي ان يجتذب حزبه الذي ينتهج الاحترام للحضارة الاسلامية مع الديمقراطية تأييد الطبقات المتوسطة.ويؤيد الحزب الاقتصاد الحر مع قيام الدولة بدورها في حماية الفقراء.وقالت جماعة الاخوان المسلمين هذا الاسبوع انها ستؤسس حزبا سياسيا بمجرد ابطال قانون الاحزاب.من توم بيري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل