المحتوى الرئيسى

الإفراج عن 222 معتقلاً سياسيًّا قريبًا

02/19 20:30

القاهرة- أ. ش. أ: أكد الدكتور أحمد شفيق، رئيس حكومة تسيير الأعمال، أن أي إجراء يتعلق بما تردَّد حول ثروة الرئيس المخلوع حسني مبارك؛ هو من اختصاص المجلس الأعلى للقوات المسلَّحة، فيما أكد أن هناك تعديلاً في حكومة تصريف الأعمال سيتم قريبًا، كما سيتم الإفراج في الفترة القادمة عن 222 من معتقلي الرأي. وكان رئيس الوزراء يردُّ على سؤال- خلال لقائه الخميس برؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف والإعلاميين المصريين- حول ثروة الرئيس السابق والإجراءات المتخذة في هذا الصدد، وقال شفيق: "لم أسمع عن أي إجراء ولم يصلني أي شيء"، وأضاف أن ما يعرفه فقط هو ما يقرؤه في الصحف ووسائل الإعلام مثل الآخرين. من جهة أخرى، أعلن رئيس مجلس الوزراء أن هناك تعديلاً في حكومة تصريف الأعمال سيتمُّ قريبًا، وأن الإجراءات القانونية تنص على رفع تلك التعديلات لرئيس المجلس الأعلى للقوات المسلَّحة. وقال الدكتور شفيق إنه إذا تمَّ الاتفاق عليها ستعلن فورًا, مؤكدًا ضرورة المواءمة بين كل التوجهات. كانت تقارير صحفية قد قالت إن اجتماع مجلس الوزراء- والذي كان مقررًا السبت- قد تقرَّر تأجيله إلى موعد لم يتحدَّد بعد، لحين عقده بتشكيله الكامل بعد تعيين 4 وزراء جدد خلال ساعات، وهم وزراء الإعلام والثقافة والسياحة والتربية والتعليم، فيما تردَّدت أنباء عن تغيير بعض الوزراء القدامى في حكومة أحمد نظيف السابقة، من بينهم الدكتور مفيد شهاب وعائشة عبد الهادي وهاني هلال. على جانب اخر، أعلن الدكتور أحمد شفيق أن الباقين من المعتقلين السياسيين (معتقلي الرأي) يبلغون 487 شخصًا، وأن الحكومة بصدد الإفراج عن 222 منهم قريبًا، مشيرًا إلى أن هؤلاء المعتقلين مسجلون تحت فئات مختلفة في درجة الخطورة. وقال إن هناك مجموعةً قليلةً من المعتقلين في أحداث ثورة 25 يناير لا يزيد عددهم عن أصابع اليد الواحدة يجري حاليًّا بحث الإفراج عنهم. وأضاف رئيس الوزراء- خلال لقائه اليوم السبت برؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف والإعلاميين المصريين- أن هناك مجموعةً كبيرةً من المعتقلين معتادي الإجرام المتهمين بارتكاب جرائم جنائية، إلا أنه لم يحدد عددهم. وأشار إلى أنه يقوم بجهود كبيرة لمعرفة مصير المفقودين من الشباب، الذين اختفوا خلال المرحلة الأخيرة من ثورة 25 يناير، موضحًا أنه يجري حاليًّا بحث تخفيف العقوبات عن المسجونين الذين رفضوا الهروب خلال الأحداث الأخيرة أو عادوا طواعيةً إلى السجن بعد هروبهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل