المحتوى الرئيسى

تجدد الاشتباكات في بنغازي بعد دفن مزيد من قتلى المحتجين

02/19 17:56

طرابلس (رويترز) - قال احد سكان بنغازي ثاني كبرى المدن الليبية ان قوات الامن أطلقت النار في الهواء يوم السبت لتفريق حشد كان يشيع محتجين قتلوا في أسوأ اضطرابات على مدار أربعة عقود من حكم الزعيم الليبي معمر القذافي.وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش ان قوات الامن الليبية قتلت 35 شخصا في بنغازي بشرق البلاد في ساعة متأخرة مساء الجمعة في أسوأ ليلة من حيث العنف منذ أن حاولت الاحتجاجات هذا الاسبوع محاكاة الانتفاضتين في تونس ومصر المجاورتين لليبيا.وقال أحد سكان بنغازي لرويترز ان مواجهات وقعت بين تجمهر كبير وقوات الامن بعد تشييع بعض الذين قتلوا في تطابق مع نمط العنف في الايام السابقة في المدينة.وقال الرجل الذي لم يرغب في الكشف عن شخصيته ان المشيعين " حاولوا مهاجمة قوات الامن ولكنهم هربوا بعد أن سمعوا أعيرة تطلق في الهواء."وقالت المنظمة ومقرها نيوريوك ان تقديرها لعدد القتلى يرتفع بذلك الى 84 بعد ثلاثة أيام من الاحتجاجات التي تركزت في المنطقة المضطربة المحيطة ببنغازي التي تقع على بعد ألف كيلومتر الى الشرق من العاصمة طرابلس.وقال عبد الله الورفلي رجل الدين البارز في بنغازي لتلفزيون الجزيرة انه لديه قائمة تشمل 16 شخصا دفنوا يوم السبت معظمهم أصيبوا بطلقات في الرأس والصدر.وأضاف أنه شاهد بنفسه دبابة تسحق شخصين في سيارة لم يلحقا أذى بأي شخص.ونشرت صحيفة قورينا الخاصة والتي تصدر من بنغازي والمرتبطة بأحد أبناء القذافي ان 24 شخصا قتلوا في بنغازي الجمعة.وأضافت أن قوات الامن فتحت النار لمنع محتجين يهاجمون مقار الشرطة وقاعدة عسكرية حيث توجد مخازن للاسلحة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل