المحتوى الرئيسى

أهالي الدويقة يقطعون الأوتوستراد والداخلية تستعين بالجيش لتفريقهم

02/19 17:40

مساعد وزير الداخلية: الأهالي يبالغون في عدد المصابين ولا توجد حالة وفاة واحدةقام العشرات من أهالي منطقة الدويقة قطع طريق الأوتوستراد ومنع السيارات من المرور في الاتجاهين احتجاجا على معاملة مسئولي مجلس الحي لهم ورفض طلبهم بمنحهم تعويضات وشقق ومساكن بديلة بعد الحريق الذي التهم أكثر من 30 منزل من مساكنهم فجر أمس، مما أدى لمقتل وإصابة قرابة المئة شخص.وقال الأهالي أنهم توجهوا صباح السبت إلى الحي وطلبوا مساكن بديلة وتعويضات عن المصابين والقتلى ولكن مسئولي الحي رفضوا التعاون معهم وقالوا: مالكوش حاجة عندنا.استعانت قوات الأمن بوحدات الجيش المتمركزة بالقرب من طريق الأوتوستراد ومنطقة الدويقة لفض تجمهر الأهالي وفتح طريق الأوتوستراد حيث قامت قوات الجيش بفض المحتجين وتمكمنت بعد قرابة نصف ساعة من حضورها من فتح اتجاهي الطريق أمام السيارات بعد أن تكدس بسبب قطع أهالي الدويقة له احتجاجا على الحريق الذي شب في بيوتهم في ساعة مبكرة من صباح اليوم.من جهته قال اللواء علي الدمرداش مساعد وزير الداخلية أن أهالي الدويقة يبالغون في أعداد القتلى والمصابين مشيرا إلى أنه لا توجد أي حالات قتل نتيجة الحريق وهناك ثمانية مصابين فقط تلقوا العلاج وحالتهم جيدة، وأشار إلى أن الحريق التهم 20 منزلا فقط معظمهم مساكن عشوائية وأن سبب الحريق هو ماس كهربائي أدى إلى انفجار عدد من استطوانات الغاز وأشار إلى قوات الدفاع المدني حاولت منذ اندلاع الحريق الوصول إليه إلا أنه تعذر ذلك بسبب ضيق الشوارع والطرق المؤدية إلى مكان الحريق مما أدى لاستخدام خراطيم المياه من مسافات بعيدة وهو ما أدى إلى استغراق وقت أطول للتغلب على ألسنة اللهب.يذكر أن حريقا هائلا قد نشب في الثانية من صباح السبت في منطقة الدويقة مما أدى إلى التهام النيران لعدد كبير من المنازل، وأثناء عمليات الإطفاء أصيب العشرات من الأهالي تم نقلهم لمستشفى الحسين لتلقي العلاج، ولفظ بعضهم أنفاسه الأخيرة متأثرا بجراحة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل