المحتوى الرئيسى

المعارضة اليمنية تستعد لتصعيد جماهيري ضد النظام

02/19 16:07

صنعاء- الإصلاح. نت:أكد الدكتور محمد السعدي، الأمين العام المساعد للتجمع اليمني للإصلاح، إدانة التجمع وأحزاب اللقاء المشترك للبلطجة التي تمارسها السلطة تجاه الشباب الذين يعبرون سلميًّا عن مطالبهم بإسقاط النظام. وشدد- في حوارٍ مع شباب على الـ(فيس بوك)- على أن التواصل بين اللقاء المشترك وحزب المؤتمر الحاكم متوقف حتى تتوقف السلطة عن استخدام العنف، موضحًا أن "المشترك" لن يتخلى عن الشباب الذين يقومون بالفعاليات السلمية الآن، ويدعمهم، ويدين أعمال البلطجة بحقهم، وإنما يؤخر "المشترك" المرحلة الثانية من الهبة الشعبية التي بدأها الشهر الماضي، من أجل أن يكون تحرك الشارع تصاعديًّا، وفق تحكم محسوب لا صراع مفتوح. وقال السعدي: ليس من العدل الحكم على المشترك بأنه متفرج، وهو الذي يناضل على عدة جبهات، وقد أظهر من خلال مهرجاناته قدرته على تحريك الجماهير، ودفع بالرئيس شخصيًّا إلى أن يطوف بطائرته للتأكد من حجم الجماهير، نحن نعرف إستراتيجية الطرف الآخر وإستراتيجيتنا معه، معلنًا أنه لم تعد هناك مساحة للمراوغات. وفي سياقٍ متصل، أكد الأمين العام للجنة التحضيرية للحوار الوطني اليمني الشيخ حميد عبد الله الأحمر أن التغيير أصبح مطلبًا جماهيريًّا وطنيًّا وشعبيًّا لعموم اليمن بجميع مناطقها. وقال: "إن المعارضة لا تزال حتى الآن تحاول أن تجد وسائل للحوار، إلا أننا لا نعتقد أن ذلك سيؤدي إلى شيء"، مضيفًا أن الأحداث التي شهدها البلد منذ خطاب الرئيس علي عبد الله صالح يوم الأربعاء قبل الماضي تظهر أن الرئيس لم يستوعب الدرس من كل ما حدث في الدول العربية الأخرى، والمظاهرات والصراعات في مختلف المحافظات اليمنية تدل على أن الرئيس ليس قادرًا على تنفيذ ما أعلنه. وأعرب الشيخ حميد الأحمر عن رأيه بخصوص احتمال اندلاع حرب أهلية  في اليمن، وقال بهذا الصدد بأن "المخاوف من الحرب الأهلية هي ليست إلا من باب الإشاعات التي يطلقها النظام". وأكد "أن مشايخ القبائل هم من دعاة التغيير السلمي والمجتمع المدني القائم على الدستور والقانون ودولة المؤسسات وتساوي الجميع أمام القانون".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل