المحتوى الرئيسى

"نواب الوفد" ينهون تجميد عضويتهم بعد حل البرلمان

02/19 16:04

كشف النائب السابق محمد المالكى، عضو الهيئة العليا بحزب الوفد، عن عودته لممارسة عمله السياسى داخل الحزب بعد قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة بحل مجلسى الشعب والشورى. وأكد المالكى فى تصريح لـ"اليوم السابع"أن عودته للوفد جاءت بعد إنهاء السبب الذى كان عليه الخلاف داخل الحزب وهو الاستمرار فى خوض معركة الانتخابات البرلمانية رغم قرار الحزب بالانسحاب، والتى نتج عنه تقديمه طلباً بتجميد عضويته بمشاركة بقية النواب وهم "عاطف الأشمونى، وطارق سباق وحمادة منصور وماجدة النويشى واللواء سفير نور، ومسعد المليجى"، موضحا عودتهم هم الآخرون فى ممارسة عملهم داخل الحزب. وأوضح المالكى أن عودته للحزب جاءت قبل تنحى الرئيس مبارك وذلك من خلال المشاركة فى اجتماعات الهيئة العليا دون إبداء اعتراض من أحد، مشيرا إلى أن قرار التجمد كان بطلب منه وهو وبقية النواب وليس من الحزب. وأكد المالكى استعداد الحزب لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة من خلال الدعوة إلى عقد اجتماع للهيئة العليا الأسبوع الجارى يتم خلالها وضع الخطة القادمة فى الشارع السياسى التى يمكن أن يخوض الحزب من خلالها الانتخابات فى ظل إشراف قضائى وذلك بعد انتهاء عصر التزوير الذى كان يسود عهد الرئيس السابق محمد حسنى مبارك. كما يسعى الحزب الآن كما قال المالكى إلى تدريب الشخصيات القيادية فى الحزب لخوض المعركة، والتى من المتوقع أن يخوضها الحزب بـ244 مرشحاً فى حال خوض الانتخابات "بالقائمة النسبية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل