المحتوى الرئيسى

كي لا نظلم الرئيس علي صالح بقلم:محمد عارف مشّه

02/19 15:59

كي لا نظلم الرئيس علي صالح محمد عارف مشّه من المسلم به أنه لا يوجد إنسان شرير كاملا ومن المعروف أن كل إنسان فيه جوانب الخير التي قد تقل أو تزيد حسب الظروف المحيطة به والتي تفرض هذه الظروف أحيانا لأن يزداد الخير أو يقل في نفوس البشر . ومن أهم ميزات الرئيس علي عبد الله صالح أنه رئيس وحدوي . وقد جاءت وحدويته بإجراء الانتخابات في وقتها وقد أسفرت النتائج عن قبول اليمنيين بهذه طول سنوات عديدة . وبأني أحسب هذا لصالح الرئيس ولصالح الشعب اليمني . أعلم أن البعض سيضرب على وتيرة تزوير الانتخابات وهي اسطوانة مشروخة لمن لا تتوافق نتائج الانتخابات لصالحه . وحتى لو كان الأمر كذلك فلماذا الآن بعد أكثر من عقدين من الزمان . إن ما يدور ألان في اليمن الشقيق هو دعوة لانفصال اليمن إلى قسمين من جديد وكأن الوطن العربي بحاجة إلى المزيد من أرقام الدول العربية أو كأن الوضع بحاجة إلى سايكس بيكو جديد . إن تقسيم السودان إلى قسمين ودافور تنتظر على الأبواب لهي سكين غرزت ليست في جسد السودان بل في جسد الأمة العربية والهدف من ذلك واضح وجلي . لسنا بحاجة إلى مزيد من التقسيم بل أن الشعوب العربية تحلم بوحدة الوطن العربي من محيطه إلى خليجه وإن كانت الظروف السياسية تحول دون ذلك فعلى الأقل من حق الشعب أن يرسم أحلامه لاتحاد عربي من المحيط إلى الخليج . نعم من المؤكد أن هناك من الثوار الشباب والذين يسعون لأن تنعم الشعوب العربية بمزيد من الحرية العربية وبمزيد من الرفاهية وبمعاقبة الإفساد والمفسدين . لكن أن يركب موجة الثورات الحقيقية ذوي نفوس مريضة تسعى إلى التمزيق والتخريب باسم الثورة والحرية فهذا مرفوض . ليأخذ الشباب دورهم الحقيقي الفعّال والبنّاء . ليتولى الشباب المهام القيادية ولكن لنقل للكبار المخلصين من أبناء الأمة العربية شكرا . mohadmoon@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل